أهم الأخبار

غرفة الأخبار: بنغازي تستعيد أمنها

ليبيا المستقبل | 2016/08/07 على الساعة 09:26

قناة ليبيا (غرفة الأخبار ليوم السبت 6 أغسطس 2016): "بنغازي تستعيد أمنها".. متابعة إخبارية تحليلية بمشاركة: العقيد صلاح هويدي (مدير مديرية أمن بنغازي)، خالد الترجمان (محلل سياسي). 

أبرز ما ورد على لسان الضيوف:
العقيد صلاح هويدي، مدير مديرية أمن بنغازي: بعد عدة اجتماعات مع المعنيين استطعنا ان نضخ الدماء في اركان المديرية الامنية في بنغازي..بفضل جهود المتعاونين استطعنا تفعيل مصنع اللوحات المعدنية ليعمل 24 ساعة.. استطعنا زيادة عدد الكاميرات الى 110 كاميرا لكي تكون بنغازي وطرقها تحت المراقبة والسيطرة.. منحنا فرصة للمواطنين لتسجيل المركبات واي شخص لم يسجل مركبتة سيتم حجزها.. على المواطنين تسجيل مركباتهم خاصة ان رسوم التسجيل مبلغ رمزي لا يتجاوز الـ90 دينار.. سنحجز اي مركبة لم تسجل وسيدفع مالكها غرامة وبدل ارضيات حجز.. تم تفعيل الكاميرات في الشوارع الحيوية وانشاء غرفة مراقبة وسيطرة كاملة.. اي شخص سيدخل بنغازي من اي جهة لابد ان يمر على البوابات الامنية التي سيبللغ عددها 8 بوابات.. طالما ان بنغازي في حالة طوارئ، اي عضو من اعضاء الشرطة يتخلف عن اداء مهامه سيتم فصله والاستغناء عن خدماته واحالته للتحقيق العسكرية.. سنبدأ خلال ايام بترخيص الاسلحة الخفيفية وهدفنا من هذا حصر الاسلحة في بنغازي وامتلاك قاعدة بيانات لدى رجال الأمن.. سنقوم في الايام القادمة بتحديد اسعار الدراسة داخل المدارس الخاصة لان اسعارها اصبحت خيالية.. من يخالف التسعيرات التي سنضعها سيتعرض للعقوبات التي تصل لحد الاغلاق.. لولا تدخلنا امام المصارف لشهدنا حالة قتال واستطعنا الان السيطرة على الاوضاع بنسبة 70%.. المواطنين يريدون الامن والاستقرار لهذا نلمس تجاوبهم مع الاجراءات الامنية.
خالد الترجمان، محلل سياسي: ما حققه الجيش من انتصارات كان لابد ان يتبعها تنظيم امني قادر على لملمت الشتات.. نحن الان في انتظار الحسم النهائي واعلان تحرير بنغازي.. نيابة عن اهالي بنغازي وكل مدن شرق ليبيا نُحيي الاجهزة الامنية ونتوجه بالشكر لكل رجل امن في بنغازي.. شاهدنا الكثير من اعدام المواد الغذائية والادوية والخضروات وهذا ناتج عن الجهد الخارق للاجهزة الامنية.. جهاز البحث الجنائي يعمل عمل شاق وكبير في ظل عدم توفر المقرات والامكانيات.. القذافي اراد الكثير من الاجهزة الامنية لحمايته بشكل شخصي لكنها كانت وفق منظومة لصالح الوطن واصطفت الى جانب الوطن.. الاجهزة الامنية من صميم عقيدتها حماية الوطن من الخارجين عن القانون والعبث وتأمين كافة المؤسسة الدستورية والشرطية والمدنية.. كافة مدن برقة قالت كلمتها مبكرا بما يتعلق بالاتفاق وحكومة الوصاية ورفضته شكلا وموضوعا. 

لا تعليقات على هذا الموضوع
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل