أهم الأخبار

حكومة الوفاق الوطني رفض داخلي ودعم دولي

ليبيا المستقبل | 2016/08/06 على الساعة 03:01

قناة ليبيا (الجمعة 5 آغسطس 2016): على الرغم من الدعم الدولي الكبير الذي تحظى به حكومة الوفاق الوطني إلا أن ذلك لم يجنبها معارضات عدة من الداخل الليبي في ظل الانقسامات الداخلية في البلاد.

سالم عمار | 07/08/2016 على الساعة 06:23
رد إلى مراقب
القرارات المصيرية للشعوب لا تؤخد بناء على مظاهرات غير معروف عدد من حضرها بدقة و غير معروف هوياتهم. كيف لنا أن نعرف أن كل المشاركين هم مواطنين ليبيين؟ و لهذا فإن الإستفتاء هو الطريقة الوحيدة التي يمكن البناء عليها. و للأسف، مشكلتنا مع الديمقراطية هي أن من أوصلناهم بأصواتنا يريدون أن يغلقوا الأبواب حتى لا يصل غيرهم. و هذا ما افعله مؤتمر الشياطين و ما يفعله برلمان الصعلوك حفتر. أعضاء البرلمان يعرفون أن الشعب لن يقبل التمديد لهم و لهذا روجوا لأكذوبة إستحالة عمل إستفتاء بسبب الظروف الأمنية على الرغم أنها هي نفس الظروف التي كانت موجودة عندما غمسنا أصابعنا في الحبر للتصويت لهم. و كما ترى، لا يريدون أن تسير الأمور للأمام و لا يريدون أن يتم التصويت على الدستور.
الحارث ... | 06/08/2016 على الساعة 09:38
حكومة الوفاق الوطني رفض داخلي ودعم دولي .... رفض نسبى
وكيف نتأكد من أن حكومة الوفاق تواجه رفض داخلى هل من خلال المظاهرات التى دعا إليها الشيخ الصادق الغريانى أو من خلال المظاهرات التى دعا إليها العسكر قافزين بهذا على دور مؤسسات المجتمع المدنى لا أحد يملك الشارع الليبى الأن ياسادة فالشارع منقسم على نفسه حسب أطراف الصراع ومتلون بالوانه فالرفض نسبى والقبول نسبى... ولكم أن تلاحظوا نتيجة التصويت إلى يسار هذا التقرير هل تؤيد قرار المجلس الرئاسى بطلب التدخل العسكرى الدولى وبالطبع إذا ما استثنينا النسبة المتداخلة هنا من هو ليس مع المجلس الرئاسى ولكن مع محاربة الارهاب فى أى مكان تكون النسبة الاكبر لصلح المجلس الرئاسى وبالتالى حكومته... وهذا الكلام على الاقل أدق من هذا العنوان " حكومة الوفاق رفض داخلى ودعم خارجى " والذى حاول فيه محرره أن يدفع بالرأى العام دفعاً لتبنى وجه نظر معينة بالتأكيد تخدم أصحابها... أما عن الدعم الخارجى فالمجتمع الدولى الراعى لحوار الفرقاء الليبيين ومنذ اليوم الاول للمفاوضات وضع الدعم اللامحدود على الطاولة و تعهد بانجاح مخرجات هذا الاتفاق , والمجلس الرئاسى وحكومته أحد مخرجات هذا الاتفاق...فلا السراج أو غيره يشحت دعماً .
مراقب | 06/08/2016 على الساعة 08:37
الي سالم عمار
لالا ..بل هذاالخبر صحيح ..البارحة حرجت عدة مضاهرات جاشدة في مدن برقة شرق ليبيا رافضة المجلس الرئاسي ونقلت القنوات الفضائية هذه المضاهرات ...بالامس ومنذ ايام خرجت عدة مظاهرات في طرابلس ضد المجلس الرئاسي وتطالب باسفاط مجلس الوصاياالفاشل وكان اخرها محاصرة المتظاهريين القاعدة البحرية في بوستة تطالب باسقاط المجلس الرئاسي ..فاين هو الكذب ؟ فقط انت لاتريد ان تصدق لغرض مش صافي في نفسك
سالم عمار | 06/08/2016 على الساعة 03:27
كلام غير صحيح
ليش الكذب؟ غالبية الليبيين و عبر ممثليهم في البرلمان يؤيدون حكومة الوفاق و لم يرفضها سوى عقيلة صالح و كتلة الشر. هناك من يحترف الكذب و يريد أن يحقق أطماعه السياسية عن طريق تكرار أكاذيبه و جعل الناس يتعودون عليها و ترسخ في أدمغتهم كأنها حقيقة واقعة. الفيدراليون يقومون بهذا الشئ ظناً منهم أن الناس ستتعود على تقسيماتهم التي هي في خيالهم و سيقبل بها الناس عندما يتعودوا عليها و لهذا فإن الوفاق السياسي لا يصب في مصلحتهم و هم يروجون عبر قناتهم ليبيا اتش دي ان الناس لا يقبلون بحكومة الوفاق التي ستنقذهم من الوحل الذي أوقعونا فيه.
آخر الأخبار
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل