أهم الأخبار

ماذا قال الليبيون عن الضربات الأميركية لـ"داعش" في سرت؟

ليبيا المستقبل | 2016/08/02 على الساعة 15:58

ليبيا المستقبل - علاء فاروق: لا حديث لليبيين مواطنين وساسة غير الضربات الأميركية التي سمعوا عنها فقط من خلال كلمة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، والتي أعلن خلال كلمة متلفزة بثت مساء أمس أن الحكومة الليبية طلبت رسميا من الولايات المتحدة الأميركية ضرب أهداف لتنظيم الدولة في مدينة سرت، مؤكدا أنه تم أول ضربة جوية أميركية بالأمس وأنها خلفت خسائر كبيرة في صفوف مقاتلي التنظيم.
وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن الطيران الأميركي شن غارات جوية ضد أهداف لتنظيم الدولة في ليبيا، مؤكدة أن الضربات الجوية التي سمح بها الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، جاءت دعما لقوات الحكومة الشرعية، وأنها – الضربات- ستحرم تنظيم الدولة من الحصول على ملاذ آمن في ليبيا والتي قد تمكنه من شن هجمات على الولايات المتحدة وحلفائها".
وتوالت ردود الفعل حول الأمر رسميا وشعبيا ما بين مؤيد ورافض، ففي اعتبرها البعض خطوة صحيحة وشرعية لتتبع مقاتلي التنظيم الارهابي والذي يبدو أنه تدعمه بعض الدول لاستمراره وانها جاءت تحت غطاء حكومة شرعية وبطلب منها ومن الثوار أيضا، رأى آخرون أنه تدخل أجنبي في البلاد وانه انتهاك للسيادة الليبية حتى ولو كان بطلب من الحكومة. ورفض رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، استعانة حكومة السراج بقوات أجنبية لضرب تنظيم داعش في ليبيا، مؤكدا خلال لقاء تلفزيوني أن ما يصدر عن حكومة الوفاق يعد خرقا للاعلان الدستوري على اعتبار أن هذه الحكومة لم تتحصل علي ثقة البرلمان.
في حين، أعلن سفير روسيا في ليبيا إيفان مولوتكوف، الثلاثاء 2 أغسطس، أن الضربات الجوية التي تقوم بها واشنطن على مواقع تنظيم "داعش" في ليبيا تفتقر إلى الأسس القانونية، ونقلت وكالة "انترفاكس" الروسية عن السفير تأكيده على أن مسألة توجيه ضربات إلى إرهابيين في ليبيا تحتاج إلى اتخاذ قرار من مجلس الأمن الدولي، إلا أن ممثلا في الخارجية الأمريكية رفض اتهامات السفير الروسي مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تستطيع أن تستخدم القوة ضد تنظيم الدولة في ليبيا، وذلك بمثابة إجراءات دفاعية ذاتية، في إطار النزاع المسلح المستمر مع التنظيم".
ضربات مساندة للتنظيم
يذهب الكاتب والمحلل السياسي فرج كريكش بعيدا ويرى أن هذه الضربات على نجاحتها ستُطيل من عمر داعش في ليبيا، متوقعا تكرارها بل وتوسعها وسيقع تحت طائلة مسمى داعش بعض الثوار الغير مبايعين للبغدادي، مضيفا لـ"ليبيا المستقبل": هذه الضربات صنعت خصيصا حتى لا يتم إفشال العمل الاستخباراتي من وراء "داعش"، لأن النصر المحلي على تنظيم الدولة يضرب دعاية الرعب الكبيرة التي صاحبت الإعلان عن داعش واشترك فيها مخرجين ومصورين كبار.
أبو بكر المسلاتي - عسكري تابع لغرفة العمليات العسكرية الخاصة "البنيان المرصوص" يعارضه الرأي ويقول إن الضربات الأمريكية بدأت بعد طلب من غرفة العمليات الخاصة والقادة المتواجدين في الميدان، وسبب الطلب هو عجز طيران سلاح الجو الليبي على ضرب أهداف دقيقة وقريبة من الخطوط الأمامية لقوات البنيان المرصوص، الضربات بدأت يوم أمس عند الساعة 1:45 ظهراً وتكررت عند الساعة 2:00 ليلاً وصلت عدد الضربات إلى 5 ضربات جويه، وحول إمكانية تكركر هذه الضربات يقول: نعم سيتم تكرارها بطلب من غرفة العمليات العسكرية الخاصة.
سند قانوني
عبد المنعم الحر – أمين عام المنظمة العربية لحقوق الانسان – فرع ليبيا يرى أنه وبغض النظر عن نوعية التدخل سواء كان لفرض شرعية أو لمكافحة الإرهاب أو لأعمال إنسانية يجب أن يكون له مسوغ قانوني، ويجب اعتباره استثناء عن المبدأ العام (عدم التدخل في الشؤون الداخلية)، وألا يتوسع فيه حتى تبقى الحدود الفاصلة بين التدخل والسيادة واضحة، مستدركا: وعلى الرغم من وجود مسوغ قانوني للتدخل من قبل حكومة الوفاق إلا أنني لست مع التدخل الفردي مثل تدخل الولايات المتحدة الأمريكية في "جريناد" ولست مع التدخل أيضا من قبل مجموعة من الدول محدودة العدد، فالتدخل يجب أن يكون بقرار أممي عن طريق مجلس الأمن حتى نستطيع التفريق بينه وبين العدوان في ظل الانقسام السياسي الحاصل في ليبيا.
محمد إبراهيم الضراط – عضو مجلس النواب المقاطع، قال لـ"ليبيا المستقبل": هذه الضربات جاءت لاحتواء انتصار الثوار والاحتواء والتحكم في تحركاتهم وذلك بأنه الآن لن يستطيع الثوار التحرك إلا بعد أخذ إذن من الجو بحجة عدم التعرض للضرب الخاطي، وعن إمكانية تكرار هذه الضربات، أضاف: ستتكرر الضربات ولكن بشكل غير مؤثر إلا وفق الأجندة الغربية.
فايز سويري – صحفي يرى أن تنظيم الدولة قضية ليست ليبية فقط بل هي دولية ولابد على المجتمع الدولي مساعدة ليبيا في ذلك، وأن التدخل يجب أن يكون عبر السلطات الشرعية المتمثلة في حكومة الوفاق الوطني، ولا يجوز دعم جهات لا تسلم بشرعية حكومة الوفاق، مضيفا: التدخل جاء بطلب من قادة عمليات البنيان المرصوص عبر المجلس الرئاسي، وهذه الضربات حسب تصريحات الأمريكيين والبنيان المرصوص تكررت وستكرر.
المبروك الهريش – ناشط سياسي وعضو حزب العدالة والبناء يقول لم تكن الضربات مستغربة أو جديدة خاصة ونحن نعرف أن المجتمع الدولي قد قدم وعودا بدعم حكومة الوفاق في حربها على الإرهاب، الشيء المهم في ما حدث أن الضربات جاءت بعد طلب المجلس الرئاسي وبتنسيق مع غرفة العمليات البنيان المرصوص.

LIBYAN BROTHER IN EXILE | 02/08/2016 على الساعة 18:13
اعلمكم بأن غالبية شعبنا الليبي المحاصر بالموت والخوف والدمار فى مدنه يؤيد آي تدخل عسكري على الارض -2-
دعونا من التعذر بالغيرة الوطنية الزائفة والمهلكة فى الوقت الذى تكون فيه بعض مدننا شبه محتلة من زنادقة متسترين بالدين قدموا من بلاد الشيشان وافغانستان وبوكوحرام نيجيريا وسفاكي دماء عراقيين وجزائريين وتوانسة وهلم جرا؛ يعدمون خيرة ابنائنا ويستحلون بناتنا بفتاوي كاذبة ومضللة ويجلدون ويصلبون ويذبحون الناس جهارا ونهارا٠ وبعد كل هذا لازال هناك من يتشدق بالغيرة الوطنية الزائفة؛ يالها من سخرية ومأساة٠ وكل شئ بإذن الله٠ حفظ الله وطننا الغالي ليبيا والليبيين الطيبين (فقط) من كل مكروه ومن كل شخص حقود شرير- اللهم امين
LIBYAN BROTHER IN EXILE | 02/08/2016 على الساعة 18:11
اعلمكم بأن غالبية شعبنا الليبي المحاصر بالموت والخوف والدمار فى مدنه يؤيد آي تدخل عسكري على الارض
اعلمكم بأن غالبية شعبنا الليبي المحاصر بالموت والخوف والدمار فى مدنه يؤيد آي تدخل عسكري على الارض سوى من قبل قوات عربية او افريقية او دولية لفك حصاره واعادة الامن والاستقرار له٠ لذلك فالغالبية فرحوا بطلب رئيس الحكومة المؤقتة بتدخل عسكري جوي أمريكي وهذا من خلال محادثاتي التليفونية مع اقربائ واصدقائ وجيراني حيث عبروا عن ان يكون هذا بداية الفرج بإذن الله عزوجل وتمنوا أن يتبعه إنزال لقوات دولية لحماية المدنيين الابرياء العزل واعادة الامن والاستقرار لهم٠ هذا هو الواقع والحقيقة المرة٠ كونوا واقعيين وعمليين من اجل شعبنا الليبي الطيب المحاصر لأكثر من 4 سنوات حتى الان٠ دعونا من التعذر بالغيرة الوطنية الزائفة والمهلكة فى الوقت الذى تكون فيه بعض مدننا شبه محتلة من زنادقة متسترين بالدين قدموا من بلاد الشيشان وافغانستان وبوكوحرام نيجيريا وسفاكي دماء عراقيين وجزائريين وتوانسة وهلم جرا؛ يعدمون خيرة ابنائنا ويستحلون بناتنا بفتاوي كاذبة ومضللة ويجلدون ويصلبون ويذبحون الناس جهارا ونهارا٠ وبعد كل هذا لازال هناك من يتشدق بالغيرة الوطنية الزائفة؛ يالها من سخرية ومأساة٠ وكل شئ بإذن الله٠ حفظ الله وطننا الغا
آخر الأخبار
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل