أهم الأخبار

إيطاليا تطلق حملة في أفريقيا لمواجهة تدفق المهاجرين

ليبيا المستقبل | 2016/07/29 على الساعة 03:38

وكالات: بدأت إيطاليا والمنظمة العالمية للهجرة، الخميس، حملة في أفريقيا لتنبيه الراغبين في الهجرة من مخاطر هذه الرحلات. وأطلقت الحكومة الإيطالية حملة "مهاجرون واعون"، ترمي إلى إقناع الأشخاص في أفريقيا بالعدول عن الهجرة إلى أوروبا، محذرة إياهم من الإقدام على هذه المجازفة. وقال وزير الداخلية أنجلينو الفانو في مؤتمر صحافي إنه "إذا كان عدد كبير من بين أكثر من 400 ألف مهاجر وصلوا إلى إيطاليا منذ 2014 هربا من الحروب والاضطهاد، فإن أعدادا متزايدة منهم تبحث عن الرفاهية، وتحقيق أحلامهم، يجدون أنفسهم وسط كابوس كبير".
وذكر مثال نساء تعرضن للاغتصاب أمام أزواجهن في ليبيا أو أشخاص أصيبوا بالصدمة عندما رأوا قريبا يموت من العطش في الصحراء، أو تحت ضربات المهربين أو غرقا في البحر. وشدد على القول “هل كانوا يعرفون كل ذلك قبل أن ينطلقوا؟ الأمر ليس مؤكدا… لا يعرف الجميع كل شيء". وحتى لا تتكرر صدماتهم وتزداد آلام الانفصال، نادرا ما يروي المهاجرون هذه المعاناة على مسامع من بقوا في البلاد. ويبدو أن روما حريصة أكثر من السابق على التصدي لخطر الهجرة الذي بات كابوسا مقلقا إلى جانب الإرهاب الذي تفشى في أوروبا.
وقال عدد كبير من المهاجرين وخصوصا من أفريقيا الغربية، في لقاءات مع وكالة الصحافة الفرنسية في إيطاليا إنهم فوجئوا بأعمال العنف والظروف الصعبة التي واجهوها وخصوصا في ليبيا. وستهدف حملة "مهاجرون واعون" الإيطالية، التي أمنت لها إيطاليا ميزانية تبلغ حوالي 1.5 مليون يورو، إيصال الرسالة عبر شبكات التواصل الاجتماعي والتلفزيون والإذاعة في خمسة عشر بلدا في غرب وشمال أفريقيا. وتستند الحملة خصوصا إلى شهادات المهاجرين التي جمعتها المنظمة العالمية للهجرة وعلى امتداد النيجر أيضا عبر أشرطة فيديو قصيرة. وتقول ديغونا، وقد أدارت ظهرها للكاميرا "عانيت الأمرين في ليبيا؛ تعذيب لا يحتمل وتهديدات لا تنتهي". وأفادت منظمة الهجرة الدولية، التي تدعم الحملة بأن أكثر من ثلاثة آلاف شخص لقوا حتفهم، أو فقدوا في البحر وأن نحو 250 ألفا تقريبا وصلوا أوروبا بحرا منذ مطلع هذا العام.

لا تعليقات على هذا الموضوع
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل