أهم الأخبار

عقيلة صالح يبحث مع أبو الغيط  التطورات الحالية فى الساحة الليبية

ليبيا المستقبل | 2016/07/28 على الساعة 17:06

ليبيا المستقبل - القاهرة: بحث رئيس البرلمان الليبي المستشار عقيلة صالح، ظهر اليوم الخميس بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة، مع الأمين العام للجامعة احمد أبو الغيط، سبل حل الأزمة الليبية الراهنة، بالإضافة إلى التحديدات التي توجه الاتفاق السياسي الليبي وإقرار حكومة الوفاق من داخل مجلس النواب الجهة الشرعية الوحيدة في البلاد. وقال المستشار الإعلامي لرئيس البرلمان الليبي حميد الصافي في تصريحات للصحافيين، إن لقاء رئيس البرلمان مع أمين عام جامعة الدول العربية تم خلاله مناقشة عدد من الملفات المهمة التي تخص الدولة الليبية وكيفية دعم الجامعة العربية للشرعية في البلاد والسعي إلى حلحلة الوضع الراهن من خلال مساندة الجهات الشرعية في ليبيا. وأضاف الصافي أن المستشار عقيلة صالح تطرق إلي إعلان نواكشوط الذي دعا فيه القادة العرب إلى السعي الحثيث لاستكمال بناء ليبيا من جديد، والتصدي للجماعات الإرهابية. 
وصرح الوزير المفوض محمود عفيفي المتحدث الرسمي باسم أمين عام الجامعة العربية بأن رئيس مجلس النواب الليبي استعرض خلال اللقاء التطورات الحالية فى الساحة الليبية على مختلف الأصعدة، خاصة ما يتعلق بعمل مجلس النواب وموقفه من تفعيل اتفاق الصخيرات، مشيراً إلى التحديات والمعوقات الحالية التى تواجه عملية إعادة الأمن والاستقرار إلى ليبيا وتجاوز الانقسامات وكيفية التغلب على تحركات التنظيمات المتطرفة وعلى رأسها تنظيم داعش.  ​وأوضح المتحدث أن الأمين العام حرص على أن يستعرض أهم ما دار من نقاشات حول الشأن الليبى خلال القمة العربية الأخيرة فى نواكشوط وأن يؤكد أهمية دور الجامعة العربية فيما يخص أية ترتيبات تتعلق بمستقبل عملية تسوية الأوضاع فى ليبيا باعتبار أن الأزمة الليبية هى أزمة عربية فى المقام الأول.
وشدد على عدم قبوله تغييب دور الجامعة فى هذا الإطار أو الانتقاص منه، مع الإشارة إلى تقديره فى ذات الوقت لكافة الجهود والاتصالات الدولية التى تجرى من أجل التوصل إلى استقرار كامل للأوضاع في ليبيا، بما فى ذلك من خلال الأمم المتحدة. كما جدد الأمين العام الإشارة إلى ضرورة العمل على تقديم الدعم اللازم لعمل المؤسسات الليبية الشرعية التى تعبر عن الآمال والطموحات الحقيقية للشعب الليبي، مع ضرورة إيلاء اهتمام خاص لمواجهة الخطر المتنامي للجماعات والميليشيات المتطرفة فى ليبيا وعلى رأسها تنظيم داعش، وبما يؤدى إلى إعادة كامل الأمن والاستقرار إلى ليبيا.
يذكر أن اجتماع اليوم، حضره نائب رئيس حكومة الوفاق علي القطراني ووفد يضم عدداً من النواب الليبيين ويأتي ذلك في ظل السعي الحثيث لمصر، لخلق مناج من التوافق بين كافة الأطراف الليبية بهدف تفعيل دور المؤسسة الشرعية ومساندة الجيش الليبي في حربه على الإرهاب وإقرار حكومة الوفاق من خلال البرلمان الليبي.

بسم | 28/07/2016 على الساعة 21:40
تصريحات واجتماعات وولائم
هل يفهم القارئ شيئا من هذه البيانات التي يصدرها المتكلم الرسمي باسم الجامعة العربية والمتكلم الرسمي باسم عقيلة صالح ، كلام عام لا توجد فيه كلمة واحدة عن الخلافات ووسائل حلها اي بمعنى اخر تصريحات لاستهلاك العرب وتبريرا لنفقات الاجتماعات والضحك على المواطن الليبي الذي لم يفهم شيئا . الذي يعرفة المواطن الليبي ان المسئولين الليبيين ذهبوا الى القاهرة في صحبة بعض النواب والوزراء للفسحة وقضاء ايام جميلة في القاهرة والليبيون معروفون بحب القاهرة ولياليها . والمصريون معروفون بالضحك على الساسة العرب وتلبية مطالبهم في الترفيه والولائم وعقد المؤتمرات الصحفية واخذ الصور التي يتباهى بها المسئولون الليبيين لاظهار انهم وزراء ومسئولين حقا ، ثم الرجوع الى طبرق للاجتماع بزعماء القبائل وأكل الرز ولحم الخروف الوطني او الرجوع الى طرابلس والاجتماع بعمداء المدن واكل الكسكسي ولحم الخروف الليبي لكن لا شئ ينتج عن هذه الزيارات والاجتماعات والتصريحات وليقرأ القارئ معي التصريحات المنشورة اعلاه وهل يفهم فيها شيئا ؟ ؟.
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل