أهم الأخبار

الخارجية المصرية: مصر استضافت حوارا ليبيا لتقريب وجهات النظر

ليبيا المستقبل | 2016/07/28 على الساعة 03:10

(أ ش أ): ذكرت وزارة الخارجية المصرية، الأربعاء، أنه في إطار المساعي المصرية لتعزيز الاستقرار في ليبيا ودعم الحلول السياسية على الساحة الليبية، استضافت القاهرة يومي 26 و27 يوليو الجاري عدة اجتماعات ضمت السيد عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي والسيد فايز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية وعدداً من أعضاء المجلس الرئاسي. وأضافت أن الاجتماعات تهدف لإفساح المجال نحو تقريب وجهات النظر عبر حوار ليبي لإيجاد الحلول المناسبة حفاظاً على مصالح الشعب الليبي وإزكاءً لدور مؤسسات الدولة الليبية واضطلاع كل منها بكامل مسؤولياتها للحفاظ على مقدرات الشعب الليبي وتمتع كافة أطيافه بحقوقهم بشكل متساو. وأوضحت أن هذه السلسلة من الاجتماعات تعد بداية لاتصالات ولقاءات تهدف إلى دخول الليبيين في مرحلة جديدة من الوئام السياسي بين أبناء الوطن الواحد.

عبدالحق عبدالجبار | 28/07/2016 على الساعة 08:44
هل تعلمتوا شئ من خيرات الصخيرات
أنقول ان شاء الله ... و لكن الخوف يكون خير الصخيرات يبدأ خيرين ...
خليفة علي | 28/07/2016 على الساعة 03:56
إن شاء الله خيرا
لقد بلغ السيل الزبا. لم يعد الشعب الليبي قادرا على المزيد من المعاناة. حان الوقت، بل تأخر كثيرا، لكي يجلس عقلاء هذه البلاد للاتفاق على خارطة طريق تخرج البلاد والعباد مما هم فيه من غم وضياع وفرقة وقتل وتخريب. الملطلوب هو اتفاق مجلس النواب والمجلس الرئاسي على تقاسم السلطة فيما بينهما، التشريع للنواب والتنفيذ للرئاسي، خلال سنة واحدة فقط يتم خلالها طرح مشروع الدستور للتصويت الحر المباشر، ثم الاشراف على الانتخابات البرلمانية والرئاسية وفقا للدستور المعتد. فلماذا هذا التعنت و"تسكير الراس"؟ يجب أن يعي اللجميع أن البلاد على حافة الضياع بالكامل، ولن تكون هناك "ليبيا" إذا استمر هذا العناد من قبل الجميع. نشكر للشقيقة مصر قيامها بهذه المحاولة الاصلاحية. اللهم وفق الجميع لما فيه خير البلاد والعباد.
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت متفائل بان ليبيا ستخرج من ازمتها قريبا؟
نعم
لا
نعم ولكن ليس قريبا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل