أهم الأخبار

ليبيا ستبدأ اجراءات لاستعادة اموال نقلها مقربون من القذافي الى بريطانيا

ليبيا المستقبل | 2016/07/26 على الساعة 19:52

أ ف ب: تبدأ ليبيا اجراءات قضائية نهاية آب/اغسطس في بريطانيا في مسعى لاستعادة ملايين الجنيهات التي نقلها مقربون من الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي بطريقة غير شرعية الى بريطانيا، وسط انتقادات لعدم تعاون لندن بالشكل المناسب، وفق ما افاد محامي الدولة الليبية بلندن. واوضح محمد شابان ان الاجراء القضائي يستهدف سبعة من الشخصيات التي لجأت الى بريطانيا اثر الاطاحة بنظام القذافي في 2011. وبين هؤلاء جمعة المعرفي القائد السابق لكتيبة حراسة القذافي في ترهونة. واضاف المحامي ان الاجراءات القضائية ستتم بتهم الاستيلاء على اموال وتبييض اموال واساءة استخدام اموال عامة.
بيد انه يمكن بحسب محامي الدولة الليبية سلوك مسار آخر وهو التعاون القضائي بين الدولتين معتبرا مع ذلك ان البريطانيين لا يبدون رغبة في التعاون في هذا الصدد حيث يطالبون بوثائق دامغة تثبت ادانة المعنيين بالامر حتى يمكنهم التدخل. وهو ما ليس بامكان الحكومة الليبية توفيره بسبب الفوضى السائدة في ليبيا منذ 2011. وعلق المحامي "اننا نرى انه يتعين ان تكون الحكومة البريطانية اكثر تجاوبا وان تتفهم ان ليبيا شهدت ثورة وتحاول بناء دولة. وعليها بالتالي ان تقرر دعم هذه الدولة التي لا يمكنها بداهة اعداد وثائق كما يمكن ان تفعل الولايات المتحدة او فرنسا مثلا". واضاف "كيف يمكن لجمعة المعرفي المتورط في جرائم حرب في ليبيا وفي تبييض اموال، ان يعيش هانئا هنا في المملكة المتحدة دون ادنى ازعاج من الحكومة البريطانية ؟". وبحسب موقع "بوزفيد" فان جمعة المعرفي يعيش حياة مرفهة في جنوب غرب لندن.

البهلول | 27/07/2016 على الساعة 08:15
اتركوا مال الشعب لين يجي الحكم الرشيد
كم من الاموال التي تركها النظام السابق والتي تقدر بالمليارات اين ذهبت تلك الاموال التي استولي عليها الاخوان المغفلين الم يتم توزيعها على عصابات الاخوان في مصر والسودان وتونس وسوريا اموال طائلة اختلها بلحاج واسس بها شركات خاصة ليه والان يسعي وفقا لتقارير اخبارية لمشاركة كبار اخوان تركيا لاستثمار ما سطى عليه من باب العزيزية بدل ما تسعي الدولة لمطاردة اللصوص قادة المليشيات التى نهبت باسم الثورة المصارف التجارية ية تسعي الان لجلب الاموال المحفوظة لدي الدول الخارجية بهدف لهفها على مجلس النواب باعتباره الجهة الشرعية المسؤلة عن هذا الملف ان تمنع هؤلاء الاخوان وبكافة الوسائل من سرقت اموال الشعب الليبي حتى تاتي حكومة رشيدة تحظى بموافقة مجلس النواب.
Mustafa | 26/07/2016 على الساعة 22:03
ليبيا ستبدأ اجراءات لاستعادة اموال نقلها مقربون من القذافي الى بريطانيا
.................And how much
متابع | 26/07/2016 على الساعة 20:40
الحماية في عرين الأعداء
لو كان فيهم خيراً ما حصلت ثورة دموية راح ضحيتها كل هذه الأعداد الكبيرة من الشعب الليبي. و ثتبت الأحداث كل يوم ما قاموا به من جرائم في حق الوطن و الناس. العجب العجاب أن يلجأ كل أولئك الذين كانوا يناصرون النظام السابق بطرق عمياء و غوغائية الى الدول التي ساعدت في اسقاط النظام و قضت على رأس الأمر فيه. يتواجدون اليوم في بريطانيا و فرنسا و أمريكا و كل دول أوروبا و بعض الدول العربية الأخرى مثل الامارات و قطر و مصر و المغرب و غيرها. من هناك و من البلاد التي قوضت نظامهم و قضت عليه يتحدتون عبر الفضائيات و ينشرون اعلامهم و فكرهم عبر المحطات الفضائية التي أقاموها في تلك الدول. الافراج عن الأموال في هذه الظروف باب جديد لسرقة ما تبقى من أموال هذا الشعب الذي لا يزال مصدوماً من هول الكارثة التي حلت به بعد فبراير. كيف يمكن استعادة هذه الأموال و البلاد تعيث فيها المليشيات فساداً و رعباً. في بلد به كل هذا العدد من الاجسام السياسية التشريعية و التنفيذية لا أمل يذكر في تحسن حالة المواطن الذي دفع ثمن الثورة من مطالب حياته الأساسية و ها هو اليوم أكثر حاجة الى من ينقذه من براثن الوهم التي طالته في كل شيء.
آخر الأخبار
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل