أهم الأخبار

"الحكومة المؤقتة" تصدر بيانًا يدعم فتوي وبيان اللجنة العليا للإفتاء

ليبيا المستقبل | 2017/07/24 على الساعة 16:49

ليبيا المستقبل: دعت الحكومة الليبية المؤقتة جميع الليبيين ومن بينهم امازيغ ليبيا ألا ينجروا وراء من سمتهم مثيري الفتن الذين خسروا حربهم العسكرية، فأرادوا أن يجروا البلاد إلى حروب عرقية، وهي بعيدة كل البعد عن ليبيا ونسيجها الاجتماعي المتماسك. وأكدت الحكومة في بيان لها  إن "اللجنة لم تذكر شيئًا عن الأمازيغ، وإن الفتوى لم تشر إلى أي تنفير لأعيان الإباضية ولائمة مساجدهم". وقالت الحكومة إنها "ذات منهج وسطي معتدل وإنها حريصة على وحدة البلاد وعلى السلم الاجتماعي". حسب البيان.

 

محمد احمد الليبي | 24/07/2017 على الساعة 18:54
حكومة اخر زمن
كان من المفترض ان تمثل اي حكومة او برلمان نصب نفسه علي الليبيين وادعى الشرعية كل الليبيين بصرف النظر عن مذهبهم او بلا مذهب...ولكن ليس مستغربا هكذا موقف من حكومة الثني فهي لا تعدو كونها تنفذ أوامر عليا...اما ًوصف. أوقاف البيضاء بالوسطي لأمر مضحك حقاً حتي القاعدة وداعش يدعون الوسطية......يكفرون ويبدعون الاخر ويدعون الوسطية....للاسف لقد انتهى المذهب الوسطي في ليبيا بعد دخول التيارات التكفيرية الوافدة من السعودية والتي تتآمر بمشايخ. ال سعود ... لقد دمروا محاريب المسجد بل دمروا مساجد بعينها ودمروا ودنسوا القبور لحجج واهية....للاسف مؤامرة كبيرة لتدمير الاسلام من الداخل...ان لم يتفطن الليبيون ستكون ليبيا حاضنة لداعش ومن هم على. شاكلتها ....تبديع وتكفير. وإخراج من الملة في أمور غيبية كرؤية الله في الا خرة ( التي لايؤمن. بها أقطاب الاباضية بناء علي قوله تعالى ' لا تدركه الأبصار ' وآيات اخرى كثيرة والتي كفر علي أساسها المذهب الاباضي ويدعون بكل صفاقة الوسطية!... في الحقيقة هناك أمور خلافية كثيرة بين المذاهب الاسلامية لا نزكي مذهبا معينا والحقيقة المطلقة لا يعلمها الا الله وحده
آخر الأخبار