أهم الأخبار

مصادر حكومة الوفاق: عدد النازحين الليبيين في تونس لا يتجاوز 7500 نازح

ليبيا المستقبل | 2017/07/23 على الساعة 14:46

ليبيا المستقبل: أدى نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني أحمد معيتيق، اليوم الأحد، زيارة إلى وزارة الشؤون الاجتماعية، عقد، خلالها، اجتماعاً موسعاً بمسؤوليها الذين وضعوه في صورة "المشاكل والعوائق التي تعترض سير عمل الوزارة وأدت لتدني مستوى الخدمات التي تقدم للمواطن"، بحسب ما أوردت إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس وزراء الوفاق. وفند المسؤولون، خلال الاجتماع، بحسب نفس المصدر، "الإحصائيات التي تهول من أعداد النازحين في الخارج"، مؤكدين بأن عددهم لا يتجاوز 7500 نازح، حسب الإحصائيات التي قدمها الملحقون الاجتماعيون في تونس. من جانبه، طالب معيتيق، بتوجيه خطاب لوزارة الخارجية باستدعاء الملحقين الاجتماعيين في السفارات وتقديم تقارير مفصلة حول النازحين في الخارج حتى يتسنى للمجلس الرئاسي التعامل مع هذا الملف وفق تقارير معتمدة من جهات الاختصاص.

وفي نفس الاجتماع، تطرق المجتمعون إلى علاوة العائلة للأبناء التي صرفت وفق القانون رقم 27 للعام 2013 وأقرها المؤتمر الوطني العام لمدة سبعة أشهر، ومن ثم توقفت، ما ترتب عليها من ديون على كاهل الوزارة تجاوزت 13 مليار دينار بما يعادل 500 مليون دينار شهريا، مطالبين المجلس الرئاسي بإعادة النظر في القانون بإحالة الدفع عن طريق وزارة المالية. فيما طالب معيتيق المسؤولين في الوزارة بضرورة تفعيل مراكز تأهيل المعاقين، وأشار لمركز تأهيل السواني الذي يعتبر من المراكز الحديثة والعمل على حلحلة المشاكل التي تعيق افتتاحه لإسهامه في تقديم خدمة جيدة للمعاقين، وذلك بالتنسيق مع عميد البلدية، كما طالبهم بالتواصل أيضاً مع عميد بلدية تاجوراء بخصوص دار رعاية المسنين التي وصلت نسبة الإنجاز فيها لأكثر من 98% على مساحة 6 هكتارات، لتسهم في حلحلة المشاكل التي تعيق سير عمل دور رعاية الطفل والمرأة. كما تطرق الحضور للمشاكل التي أسهمت في تدني مستوى خدمات دار الوفاء لرعاية المسنين رغم أهميتها بسبب ضعف الإمكانيات، حيث منحت لها ميزانية العام الحالي بقيمة 500 ألف دينار صرف منها حسب قولهم 270 ألف دينار ديون سابقة على لشركة التموين، ومبلغ 240 الف للعام الحالي في الوقت الذي خصصت لها 2 مليون دينار ونصف خلال العام 2013، بحسب ما نشر بالصفحة الرسمية لإدارة التواصل والإعلام.

احمد الرويمي | 24/07/2017 على الساعة 17:34
لا تتجاوز 7500
الرقم اعتبره كبير مقارنة بعدد السكان الذي لا يتجاوز الست ملايين نسمة ، فالحسبة ليست بالكم وانما بالكيف فمثلاً ما هي الخطة التي وضعتها حكومة الوفاق والمبالغ المالية التي رصدت لها لعودة النازحين في تونس وغيرها من دول ، وايضا هل وفرت الوفاق الأمن في طرابلس للعودة وأين يعود الذين احرقت منازلهم والذين صدرت بحقهم استقالات اعتبارية وكيف سيتم استيعابهم في منظومة التوظيف او إعادتهم الى أعمالهم فكثير من الأمور والقضايا تحتاج الى قرارات سياسية وفنية لمعالجتها .
م . بن زكري | 23/07/2017 على الساعة 17:52
ليست علاوة .. بل هي (رشوة)
هذه العلاوة تمثل السفه و اللاعقلانية ، و هي ليست غير (رشوة) . سواء في ارقامها المهولة أم في تحديد مستحقيها . يجب الغاء هذا القانون و إلغاء كل مترتباته (بأثر رجعي) .
آخر الأخبار