أهم الأخبار

وفد من المدن الغربية يزور جادو رفضا لفتوى "إفتاء المؤقتة"

ليبيا المستقبل | 2017/07/21 على الساعة 20:31

ليبيا المستقبل: أدى عدد من حكماء وأعيان المدن الغربية رفقة أهالي مدينة جادو صلاة الجمعة بمسجد الفرقان، وذلك تأكيدا لـ"رفضهم وسخطهم من إثارة النعرات الطائفية بين أبناء الشعب الليبي"، حسب اللافتات والهتافات التي رفعت بعد الصلاة. ويشمل الوفد، الذي زار جادو بدعوة من مجلس حكماء وأعيان ورشفانة، ممثلين عن عدة مدن أهمها طرابلس، الرجبان، الزنتان، غريان، الزاوية وصبراتة، تعبيرا عن "التضامن التلقائي بين أفراد الشعب الليبي"، حسب تصريحات أحد المشاركين. وأثارت الفتوى الصادرة عن لجنة الإفتاء العليا التابعة للحكومة المؤقتة حول "تكفير الإباضية" استنكارا واسعا لدى الليبيين.

 



مسعود محمد نصر | 23/07/2017 على الساعة 00:07
نحن خوت وما قيل عن المذهب الأباضي فتنة لا أقبلها٠
منذ ان ولدنا ونحن وإخوتنا الأمازيغ من المذهب الأباضي نعيش مع بعضنا إخوة في الدين والوطن نصلي مع بعضنا في مساجد واحدة وخلف أمام واحد من هذا المذهب أو ذاك دون أي تفرقة بيننا وما قيل من فتاوي فاسدة في هذه الأيام ليس الا فتنة بغيضة لعن الله من أيقضها وسنبقي غصبا عنهم أخوة متحابين في الدين والوطن والمصير وليذهبوا هم الي مزبلة التاريخ حفظ الله ليبيا وأهلها٠
العقوري | 22/07/2017 على الساعة 11:33
وطن واحد و شعب واحد...
الحمد لله علي نعمة الاسلام...دين المحبة والسلام والتسامح والعفو ...ماقامت به دار الافتاء هو عمل غير مطلوب وغير مدروس وجاء لترضية اهواء شخصية...لست متفقها في الدين ولكن كلنا سواسية امام الله والفضل للمسلم علي اخيه المسلم هو بالتقوي وان نحب لاخوتنا ما نحب لانفسنا ...مرة اخري نحن شعب واحد و وطن واحد وليبيا للجميع وبالجميع ومع الجميع من اهل الوطن المخلصين الشرفاء ..
عبد الله | 22/07/2017 على الساعة 09:21
الحمد لله...
الحمد لله على ارتفاع مستوى الوعي في ليبيا عامة هذا المستوى المتقدم كفيل بعودة ليبيا إلى وضعها الطبيعي ذلك الوضع الذي يجعل كل سكان ليبيا يفخرون ببلدهم كونه بلد المحبة، والسلام، والكرم، والتسامج..بلد الطيوب...
ابن ليبيا | 21/07/2017 على الساعة 22:46
كلنا يعرف
كلنا يعرف ان عدد سكان ليبيا "ستة مليون تقريبا"...كل الليبيين ديانتهم الاسلام "سنة"...يوجد بليبيا "مليون حافظ للقرآن تقريبا" ... يثحدث الليبيون العربية "لغة القرآن" ...اكثر دولة اسلامية يوجد بها جوامع "بيوت الله" ...من ماتقدم يوضح ويتبت ان الليبيون ليسوا بحاجة لديار للافتاء و مفتي اصلا !!!...لك الله ياليبيا.
ليبي ليبي | 21/07/2017 على الساعة 20:51
لافرق
لا فرق بين المذهب الاباضي والمذهب المالكي فكلاهما من المذاهب السنية ، اما موضوع خلق القرأن فهو موضوعي فلسفي ولا علاقة له بالمعتقد وبالتالي هذا الموضوع ليس من اهتمامات المسلم البسيط. اما الاختلاف مع المداخلة يرجع الى فثوى المذهب الاباضي بوجوب الخروج على طاعة ولي الامر الباغي والطاغي.والمداخلة مذهب السلاطين لايرضى بالخروج على طاعتهم
عياد معتوق | 21/07/2017 على الساعة 20:50
الاباضية والمالكية اخوة، ماجملها ومااحلاها عبارة
الاباضية والمالكية اخوة، ماجملها وماحلاها عبارة وربنا يبارك فيكم ان شاء الله ولتذهب تلك الفتوى الشيطانية الوهابية التي تريد بث الفتنة بين الليبيين وتمزيق النسيج الاجتماعي الى الجحيم اما اولئك الامعات والدمي من شيوخ الوهابية الذين تحرك فيهم المخابرات السعودية في ليبيا والذين اصدروا هذه الفتوى الداعرة اقول لهم، لعنة الله عليكم وعلى وجوهكم وبعون الله لن يكون مكان للفكر الوهابي الإرهابي الضال داخل التربة الليبية.
مفهوم !؟ | 21/07/2017 على الساعة 20:49
الحمدلله والشكرلله .
الحمدلله والشكرلله ، ولعنة الله على موقدي الفتنة . وأعتصموا بحبل الله جميعآ ولاتفرقوا .
آخر الأخبار