أهم الأخبار

أبو شاقور: لن يفلح الذين يستخدمون الفتوى لتفريق المجتمع

ليبيا المستقبل | 2017/07/12 على الساعة 19:44

ليبيا المستقبل: أكد عضو مجلس النواب مصطفى أبو شاقور أن الفتوى الصادرة عن دار الإفتاء التابعة للحكومة المؤقتة المتعلقة بالمذهب الإباضي "لن تخدم إلا زيادة الانقسام في المجتمع"، مضيفا أن" الخطاب الديني يجب أن يسعى للجمع لا التفريق والسلام والمحبة لا الحرب والصراع"، حسب تعبيره. واعتبر أبوشاقور، عبر صفحته على شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن "الذين يستخدمون الفتوى لتفريق المجتمع الليبي لن يفلحوا لأننا لا نفرق بين مالكي و إباضي"، مشيرا إلى أن "المذهب الإباضي هو أحد مذاهب أهل السنة كالمذهب المالكي والشافعي وهم ليسوا من الخوراج كما جاء في فتوى مجلس الإفتاء التابع لما يسمى بالحكومة المؤقتة". وعبر أبوشاقور عن "افتخاره بالتنوع الثقافي الذي تميزت به ليبيا"، داعيا المفتين إلى "اتقاء الله في ليبيا و الليبيين"، حسب تعبيره.

ابن ليبيا 1 | 14/07/2017 على الساعة 01:23
كلام حق
السيد بوشاقور يقول كلمة حق يراد بها باطل لا اكثر ولا اقل ،ما يهم السيد بوشاقور هو فقط مصلحته الشخصية لكي ينال تعاطف الإخوة الأمازيغ حتى يعزز نفوذه وتواجده على الساحة الليبية والتى فقدها كنّا فقدها الكثير من غيره من الاخوان والذي هو احد ابرز الأطراف فيها ،السيد بوشاقور التهمه ليبيا ولا شعبها وانما فقط كما قلت مصالحه ومصالح الاخوان ولو كان عكس ذالك لكان لبوشاقور مواقف من المفتي الغرياني كما أشار احد المعلقين الأخ ابن الزاوية وايضا الأخ ابن ليبيا وغيره ولكن ياسيد بوشاقور قل ماشئت فلن تجد من يقبلك في ليبيا في المستقبل مهما فعلت ... حفظ الله ليبيا واهلها الطيبين من كل سوء.
ابن الزاويه | 13/07/2017 على الساعة 03:54
لماذا لم أسمعك تنتقد إفتاء الغرياني
انك غريب يابوشاقور المفتي الغرياني يفتي بفتى قتل ابنا ليبيا في الشرق والغرب ولَم نسمع منك اي تنديد او رأي. والان خرجت فتىوا او اجتهاد ولَم تقتل اي واحد خرجت تصيح كالعاده عندما تسمع اي شي قادم من الشرق
عبد الله | 12/07/2017 على الساعة 22:40
نؤيدك في موقفك هذا...
نؤيدك بقوة في موقفك هذا المشرف... العقلاء يحرصون على ما يقوي العلاقة بين الناس ويجمع بينهم ويقرب، ويبدو أن ما يسمى دار الإفتاء في البيضاء لا تعرف شيئاً عن تاريخ المجتمع الليبي...
ابن ليبيا | 12/07/2017 على الساعة 22:25
الاجدر بكم
السيد/ابوشاقور انت عضو مجلس نواب "منتخب"...عشت و تعيش في دولة ديموقراطية تحمل جنسيتها ...هذا ليس انتقاص في شخصك ...الاجدر بكم ان تحضر جلسات المجلس و تقول رأيك و صوتك تحت قبة البرلمان بكل حرية ...لا ان تقاطع وتغرد كا "طيور الزينة" في شبكات التواصل الاجتماعي ...هذ ان كانت تهمك ليبيا و شعبها فعلا ...لك الله ياليبيا.
عبدالله محمد | 12/07/2017 على الساعة 21:41
نعم للعلم لا للسياسة
يا دكتور الكل يشاطرك الرأي في أن الخطاب الديني يجب أن يسعى للجمع لا التفريق والسلام والمحبة لا الحرب والصراع لكن من المؤسف أن نسكت على ما صدر عن خطاب الجانب الأخر من دعوات للتحشيد والأقتتال وتدمير المطارات وحصار المناطق والحرب داخل المدن، يادكتور يؤسفنا جدا أن لا نراك تسخر علمك المتواضع في مجال الهندسة وأبحاتك في تكنولوجيا النانو المتطورة وعلوم الفضاء وخبراتك في تأسيس الجامعات العريقة قي أمريكا وشرق أسيا ودبي أن تسخر كل هذا في تأسيس جامعات ومراكز أبحاث في جميع أنحاء ليبيا لبناء الأنسان الليبي المحروم بدلا من ضياع الجهد والوقت في المهاترات والصراعات السياسية العقيمة التي جلبت على الليبيين كل هذا البلاء والتقسيم والتفتت.
ابو طارق الأشرف....ليبيا الحرة | 12/07/2017 على الساعة 21:21
حرام علي من التي ويجب محاسبتهم....
ان الذي افتي يجب علي وزير العدل أو من يحل محله يحلها إلي التحقيق معه ومعاقبته وفصله حتي يكون عبرة إلي غيره وعدم زراعة الفتنة بين الليبين . يجب علي مجلس النواب اختيار الشرفاء الذين يخافون الله وليس لهم صلة بالسياسة لا من قريب ولا من بعيد والعمل بالقرآن والسنة دون الاجتهاد ودون الدخول في المذاهب وكل شخص يعمل بالمذهب الذي يرتاح له فالمذهب الأباضي معروف منذ القدم.
Ibn Libya | 12/07/2017 على الساعة 21:03
You are one of them
You are one of those Islamists that have split Libya. you supported the Juhadis, Ansar Alsharia (what you call them thwar). You Bushagur and your Muslim Brotherhood friends in Washington DC and Libya are directly responsible for Libya's destruction. Please do not think that Libyans are still stupid. We now know and we now know who you are. Game is over Bushagur. The Libyan Army (YES THE LIBYA ARMY) will put an end to Libya's misery. Let's see what Qatar and the Msulim Brotherhood will do for you.
ليبي | 12/07/2017 على الساعة 20:47
الأزدواجيه
أنا ضد هذه الفتوى و لاكن أين كان السبد بوشاقور عندما كان الصادق الغرياني يفتي بالحرب في بنغازي
آخر الأخبار