أهم الأخبار

جدل في ليبيا إثر فتوى لـ"أوقاف المؤقتة" بتكفير الأباضية والتحذير من الصلاة خلفهم

ليبيا المستقبل | 2017/07/09 على الساعة 14:14

ليبيا المستقبل: أصدرت اللجنة العليا للإفتاء التابعة للهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية بالحكومة المؤقتة فتوى تقول فيها أن "الإباضية فرقة منحرفة ضالة"، وذلك ردا على سؤال بموقعها الإلكتروني. وأضافت اللجنة أن الإباضية "هم من الباطنية الخوارج وعندهم عقائد كفرية كعقيدتهم بأن القرآن مخلوق وعقيدتهم في إنكار الرؤية"، محذرة أنه "لا يُصلّى خلفهم". وكان السؤال المطروح على اللجنة يتعلق بـ"خطيب في أحد المساجد بالجبل الغربي إباضي ويجهر بذلك" وعن "صحة الصلاة خلفه" و"كيفية التعامل معه من ناحية السلام والمعاملات"، حسب الموقع الإلكتروني للجنة.

وفي سياق متعلق، أعادت "دار الإفتاء" نشر موقفها مما اعتبرته "الفتنة المذهبية التي يحاول سفهاء الأحلام حدثاء الأسنان إشعالها بين أبناء الشعب المسلمين منذ سنوات وليست وليدة اللحظة"، معتبرة أن "أخطر ما يهدد أمن ليبيا واستقرارها هو الفرقة، الفرقة بين الإباضية والمالكية، بين الأمازيغية والعربية، بين الطوارق والتبو والسبهاوية، بين الصوفية والسلفية، بين الشرق والغرب والجنوب، بين طرابلس وما حولها من المدن". ونبهت "دار الإفتاء" إلى أن "الحال اليوم يتطلب ضرورة اجتماع الكلمة مرة أخرى، ووحدة الصف، ونبذ النزاع والخلاف، الخلاف شر كله، ومعناه الفشل والضعف، والضياع والذلة والهوان"، حسب ذات المصدر. يشار إلى أن فتوى "الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية" التابعة للحكومة المؤقتة أثارت جدلا واسعا على شبكات التواصل الاجتماعي، واعتبرها أغلب المعلقين إساءة لشريحة من المواطنين الليبيين وتهديدا للتماسك الاجتماعي والديني.



مشارك | 09/07/2017 على الساعة 16:06
تعليق
الله أكبر! نحن قوم أعزنا الله بالاسلام! وفق الله دار الافتاء و اتمنى الحصول على رابط لكي اوجه لهم سؤال مهم جدا و هو انني رايت بعض سفهاء الاحلام حديثي الاسنان يضعون يديهم فوق بعض و فوق منطقة السرة و العياذ بالله! بينما الواجب هو وضعهما فوق السرة بحوالي 3 سنتيمتر و نصف كما نعرف و انني رأيت هذه الافعال اكثر من مرة و لكن خوفا من الفتنة و الاقتتال سكتت عن الامر فيا ريت توضيح في هذا الموضوع الخطير عسى و لعل يستقيم حال المسلمين
عادل الغرياني | 09/07/2017 على الساعة 15:23
جواب غير واضح من دار الافتاء
على دار الافتاء المذكورة اصدار بيان فوري وواضح تعتذر فيه عن هذا الخطأ في حق اخواننا امازيغ ليبيا ، وان تعلن بصراحة بان الرد المذيل اسفل السؤال هو رد باطل وخاطيء ولا يعتد به وان اخواننا الاباضية في ليبيا هم فرع من فروع السنة ولافرق بينهم وبين باقي السنة الاخرين ، بهذه الطريقة فقط يتم وأد الفتنة وانهائها قبل ان يستفحل امرها وتكونوا يا دار الافتاء سببا في فتنة عظيمة تضرب ابناء ليبيا بعضهم ببعض ، اما الردود الاخري فهي مجرد تحايل ومراوغة حتى وان دعت الى التكائف وراب الصدع والخ من الكلام الذي لا يفيد ولا يجدي نفعا في مثل هذه الحالة الخطيرة والحساسة.
عبدالنبى المعدانى | 09/07/2017 على الساعة 14:41
العلمانيه هى الحل
وعند العلمانيه الحل وهى ملك عادل لا يظلم عندها احد
آخر الأخبار