أهم الأخبار

"الوطنية لحقوق الإنسان" تطالب بملاحقة عناصر "أنصار الشريعة" و"سرايا الدفاع"

ليبيا المستقبل | 2017/07/04 على الساعة 08:28

ليبيا المستقبل: حذرت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا من "تغيير النشاطات والتحركات والعمليات الإرهابية" لعناصر "أنصار الشريعة الإرهابي وسرايا الدفاع عن بنغازي التابعة لتنظيم القاعدة والمتحالفة مع تنظيم أنصار الشريعة الإرهابي في ليبيا تحت أسماء وكيانات جديدة في ليبيا"، وذلك عقب إعلان التنظيمين حل نفسيهما. وأعربت اللجنة، في بيان صادر عنها، عن تخوفها وقلقها من "محاولة قيادات هذه التنظيمات للإفلات من العقاب علي المستوى المحلي والدولي جراء الجرائم والانتهاكات البشعة والجسيمة التي ارتكبتها، ولازالت ترتكبها هذه التنظيمات الإرهابية بحق الشعب الليبي"، مضيفة أن هذه التنظيمات تشكل "خطورة بالغة على الأمن والسلم الوطني والاجتماعي" و"خطرا وتهديدا على الأمن والسلم الإقليمي والدولي بشكل عام"، داعية لجنة مكافحة الإرهاب ولجنة العقوبات الدولية ولجنة عقوبات تنظيم الدولة داعش والقاعدة بالجمعية العامة للأمم المتحدة إلى "ضرورة العمل علي ملاحقة ومتابعة قيادات وعناصر تنظيم أنصار الشريعة الإرهابي وسرايا الدفاع عن بنغازي التابعة لتنظيم القاعدة في ليبيا والداعمين والممولين والمتعاطفين مع هذه التنظيمات الإرهابية ومانحي الغطاء السياسي أو الإجتماعي أو محتضني هذه التنظيمات".
وأكدت اللجنة أن "ليبيا ستظل مسرحا رئيسيا لنشاط الإرهابيين وملاذا آمنا لهم" في ظل "حالة الفوضى المتزايدة واستمرار الصراع السياسي وغياب سيادة القانون وفشل جهود ملاحقة الداعمين المحليين والإقليميين لتلك التنظيمات الإرهابية"، إضافة إلى "استمرار فرض حظر توريد السلاح علي الجيش الليبي بشرق البلاد واستمرار حالة الانقسام المجتمعي بين مكونات الشعب الليبي وتأخر تحقيق مصالحة وطنية شاملة"، حسب نص البيان.


 

العقوري | 04/07/2017 على الساعة 11:46
في ليبيا اين المفر..؟؟
نعم لهذا البيان الصادق ..تحاول هذه التنظيمات تغيير جلدها الآن للهروب من المساءله والمحاكمة ..قد يفلتوا من العقاب الدولي ولكن العقاب والملاحقة المحلية وحتي الاقليمية لن يفروا من العقاب مهما حاول طيور الظلام والذين أختزلوا الدين الاسلامي في لحية و سروال قصير وافكار افغانية وباكستانية واحاديث بائسة مغلوطة...لن يفروا من لعنات اليتامي والارامل والثكالي ...لن يفروا من ملاحقة ارواح الشهداء لهم حتي في منامهم...لن ننسي ذبحهم وقتلهم للشرفاء وخطفهم للابرياء مقابل الفدية وسرقة المصارف ومؤسسات الدولة وحرق مراكز الشرطة والمحاكم وقتل وخطف المعاهدين الاجانب ((سفير الاردن ومصر وتونس وامريكا) ..لن ننسي افعالكم ياقتلة يامجرمين ومازال عقاب الآخرة عندما تقفون امام الله عز وجل ورقابكم ممسوكة من الضحايا الابرياء يسألونكم اما الخالق بأي ذنب قتلتم..أهذا هو شرع الله يامرتزقة ياعملاء الصهيونية والمخابرات العالمية ...أهذا هو شرع الله تفخيخ منازل الابرياء النازحين والمهجرين وتفخيخ حتي العاب الاطفال وخزانات المياه و وسائد النوم..!! جرائمكم ايها الشاذين فاقت حتي جرائم هتلر ولا نملك الا ان نقول لكم حسبنا الله فيكم..
آخر الأخبار