أهم الأخبار

الغويل ينفي "نفيا قطعيا" أي علم له بمؤتمر اليهود الليبيين

ليبيا المستقبل | 2017/07/02 على الساعة 10:34

ليبيا المستقبل: في الوقت الذي رحب فيه رئيس اتحاد يهود ليبيا، رفائيل لوزون، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" ليل الجمعة، بالرسالة التي ارسلها رئيس حكومة الإنقاذ الوطني، خليفة الغويل، إلى مؤتمر اليهود الليبيين الذي عقد فى جزيرة رودوس اليونانية على مدى 3 ايام، نفى خليفة الغويل، نفيا قطعيا علمه بهذا المؤتمر او تكليف أي شخصية ليبية بإسم حكومة الانقاذ.

وقال الغويل، في تصريح صحفي، السبت 30 يونيو 2017، انه لم يكلف أي شخصية بالحديث نيابة عنه او باسم حكومته في لقاء اليونان، موضحا "أخوتنا في ليبيا جميعا وبكل اختلافاتنا وخلافاتنا معهم أشرف لنا أن نضع ايدينا في ايديهم دون غيرهم، فيما عداه يعتبر جريمة وخيانة لليبيين وللوطن"، حسب قوله. وأشار الغويل، الى أنه سيلاحق الشخصيات التي ادعت ونقلت كلاماً غير صحيح على لسانه وباسمه قضائيا. من جهة أخرى، اوضح رئيس حكومة الانقاذ، أن استراتيجية حكومته مبنية على "مد الأيادي لإخوتنا في ليبيا لإنهاء الأوضاع المأساوية" وذلك عبر الجلوس مع كافة الجهات وبشكل سلمى، وفق رؤية وطنية و الحوار شاملا.

وكان رفائيل لوزون، قد نشر على صفحته الرسمية "الفيسبوك" تدوينه قال فيها :"تلقيت تحيات حارة من رئيس الوزراء الليبي السيد الغويل إلى مؤتمر اليهود الليبية في رودوس، وقد أعلن هنا أهمية اليهود في ليبيا وأننا جزء من ليبيا وأنه يحق لنا العدالة والتعويض إنها رسالة تاريخية". كما نشرت عدة مواقع الكترونية نص رسالة خليفة الغويل الى مؤتمر ردوس.
 


 

الجدر بالذكر ان المؤتمر الذي انعقد بتنظيم من إتحاد يهود ليبيا برئاسة رفائيل لوزون، حضره الرئيس السابق للهيئة العامة للثقافة بالحكومة المؤقتة عمر القويري ومحمد علي التريكي (ممثلا عن حكومة "الإنقاذ")، والكاتبة الليبية وفاء البوعيسي. وقد أكد التريكي، في كلمة القاها بالمناسبة، أن حكومة الإنقاذ الوطني، بقيادة الغويل، "تبارك هذا اللقاء وتؤمن بالمبادئ الإنسانية السامية النبيلة". كما اشار الى أن "اليهود في ليبيا كانوا من ضمن النسيج الوطني لم يفرق بينهم دين"، مشددا في هذا الاطار على أن حكومة الإنقاذ "مستعدة لتمكين اليهود من العودة لليبيا كونهم مواطنين، فهم ليبيين ومن أهم مكونات النسيج الاجتماعي الليبي"، وأن "حق عودتهم لليبيا مكفول لهم، وهي على استعداد تام للتعاون في هذا".

* راجع: "رودس" اليونانية تستضيف مؤتمر لبحث مستقبل يهود ليبيا

mustafa | 02/07/2017 على الساعة 16:38
تنفى اولا تنفى
انت مخرب ليبيا انت فجر ليبيا اقصد فقر ليبيا انت والغريانى من خرب المطار والخزنات
ابن ليبيا | 02/07/2017 على الساعة 15:11
زي الطنجرة زي مغطاها
لمثل الليبي يقول "زي الطنجرة زي مغطاها" ...كلكم تاكلو في قصعة وحدة!!!...لا قيمة لحكومتك او غيرها في ليبيا ...تنفي او لا تنفي ...كلكم ليس لديكم الا المناورة بالوطن والمواطن المغلوب علي امرة ...من أجل السلطة والمال فقط ...لا للكذب...لاللتضليل...لا للخداع...لك الله ياليبيا.
الليبي | 02/07/2017 على الساعة 14:14
"ليبيا للجميع" جملة صحيحة لكن هات من يفهمها
ليبيا للجميع وبالجميع سوف تزدهر وتنير وتبعد الفتن عن ارض الوطن الي قالوه اليهود من خارج ليبيا لا يمثل الليبين لأنهم ليسو ليبين في الأصل للأسف يظننون أنفسهم المخلصين وفي وجهة نظري اظنه مشروع صغير لنهش ما تبقى من الفضلات بعد الدول التي نهشتنا واللأسف الي يساند مثل هذه الفئات سواء اليهود او المتنمرين مثل الحكومات الحالية في ليبيا اقول لهم ما قاله الله تعالى في كتابه العزيز : ( وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ) سورة إبراهيم الآية (42)... اتقو الله فينا نحن شعب عشنا حياتنا بسلم سواء في عهد الزعيم الليبي او في بداية عهد ثورة فبراير. - الليبين طوابير في المصارف. - --- جاعو. - --- كلاهم المالح في الهجرة غير الشرعية. - --- بطالة. - --- الفساد كثر من قلة الرقابة. - --- الي عمره 12 بدي يدخن في الحشيش. - --- حبوب الهلوسة من استهزائكم بها اصبحت تباع في الصيدليات للأطفال. اصحو وفيقوا وأنقذو ما تبقى من ليبيا.
ادريس | 02/07/2017 على الساعة 13:50
رجل
رجل فى زمن قل فيه الرجال.
البوسيفي | 02/07/2017 على الساعة 13:03
لا نار بلا دخان
اعتقد ان الموضوع حقيقي ولا استغرب من فيام الغويل بهذه لخطوة اعتقادا منه ان هذا العمل سيساعده في البقاء في الحكم
مشارك | 02/07/2017 على الساعة 11:06
تعليق
اخراج اشاعات مثيرة للقلاقل ثم الخروج للنفي لجذب الانظار و اثبات الوجود. كم مرة قراتم اخبار تخرج ثم يتم نفيها اليوم التالي ثم تاكيدها ثم نفيها الخ هل هناك شعوب اخرى تخرج منها هذه التصورات و بهذا المعدل غير الشعب الليبي؟ انا اريد فقط انا اتاكد لانه من المزعج ان تشعر انك من احد اسوأ شعوب الأرض.
آخر الأخبار