أهم الأخبار

الصيد يطلب من البرلمان تجديد الثقة في حكومته

ليبيا المستقبل | 2016/07/21 على الساعة 05:11

وكالات: طلب الحبيب الصيد رئيس الحكومة التونسية الذي يتعرض لضغوط منذ أسابيع، الأربعاء، وبشكل رسمي من البرلمان عقد جلسة لتجديد الثقة في حكومته، وفق ما أفادت به مصادر متطابقة. ويأتي هذا التطور في وقت يدور فيه صراع في الكواليس بشأن كيفية رحيل الصيد منذ 2 يونيو تاريخ عرض الرئيس الباجي قائد السبسي لمبادرة تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.

وأكد مصدر حكومي طلب عدم الكشف عن هويته أنه "تم تقديم الطلب" لجلسة الثقة، مرجّحا أن يتم عقد الجلسة الأسبوع القادم. ووفق الدستور التونسي لعام 2014 فإنه بإمكان رئيس الحكومة أن يطلب من البرلمان تجديد الثقة في حكومته، وإذا لم يتم تجديد الثقة، فإن الحكومة تعتبر مستقيلة ويكلف رئيس الجمهورية الشخصية الأقدر على تشكيل حكومة جديدة. وأكد الصيد في مقابلة تلفزيونية ليلة الثلاثاء/الأربعاء مع قناة خاصة استعداده للتخلي عن منصبه "إذا استدعت مصلحة البلاد ذلك" قبل أن يشدد على ضرورة المرور عبر البرلمان.

وندد أنصار الصيد بالضغوط التي تمارس عليه لإجباره على الاستقالة، وعزوا هذه الضغوط إلى القيادي في حزب نداء تونس ونجل الرئيس حافظ قائد السبسي. ويذكر أن أهم الأحزاب السياسية والمنظمات الوطنية التونسية كانت قد وقعت الأسبوع الماضي، وفي غياب الصيد، وثيقة “اتفاق قرطاج” بالقصر الرئاسي لتفتح الباب أمام تشكيل حكومة الوحدة الوطنية بعد الاتفاق على برنامجها. ورسمت هذه الوثيقة التي وقعها إضافة إلى الأحزاب الأساسية الاتحاد العام التونسي للشغل (المركزية النقابية) ومنظمة أصحاب العمل (اتحاد الأعراف)، صورة قاتمة عن الواقع الاقتصادي والاجتماعي والأمني الذي تعيشه البلاد.

كلمات مفاتيح : تونس، الحبيب الصيد،
لا تعليقات على هذا الموضوع
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل