أهم الأخبار

قطر ترفض وتدين تصريحات المسماري

ليبيا المستقبل | 2017/06/24 على الساعة 02:14

ليبيا المستقبل: أدانت قطر تصريحات المتحدث باسم القوات الموالية للحكومة المؤقتة العقيد أحمد المسماري واعتبرتها "ادعاءات كاذبة ومضللة". وأكدت قطر، في تصريح للمكتب الإعلامي لوزارة الخارجية، أنها ترفض "تلك التصريحات الكاذبة بشأن تدخل دولة قطر في الشؤون الداخلية وتمويل الإرهاب في ليبيا"، مشيرة إلى أن "توقيت التصريح وسياقه لا يحتاج إلى شرح وكذلك هوية الجهات التي أوعزت له أن يخرج بهذه التصريحات".
وأضافت قطر أن "كافة الأعمال التي قامت بها لمساعدة الشعب الليبي الشقيق منذ بداية ثورته المجيدة في عام 2011 جاءت بشكل واضح ومعلن في إطار المنظومة الدولية ووفق قرارات الشرعية الدولية مع مجموعة الدول المشاركة في القيادة المشتركة مع حلف الناتو"، مشددة على أن "هذه التصريحات غير المسؤولة يجب تجنبها والترفع عنها لكونها تسيء وتعكر صفو العلاقات بين الشعوب والدول الشقيقة". واعتبرت قطر أن "الزج باسمها يمثل سعياً مكشوفاً الهدف منه حرف الأنظار عن الفشل الذريع في الشأن الليبي للكيان غير الشرعي الذي ينتمي له المسماري"، متابعة أن ذلك "دفعه إلى محاولة إسناد الاتهامات والادعاءات المضللة جزافاً ضد دولة قطر وغيرها من الدول الأخرى ولتبرير الخلاف القائم بين كيانه غير الشرعي وبين حكومة الوفاق الوطني التي تحظى بموافقة المجتمع الدولي".
واستنكرت قطر "التعرض إلى أحد الدبلوماسيين القطريين الذي أدى واجبه تجاه الشعب الليبي الشقيق في محنته وتنمية العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين أثناء تواجده لأداء مهامه الدبلوماسية في ليبيا رغم الظروف التي كانت تمر بها البلاد"، حسب تصريح نفس المصدر.

ليبي متجنس | 24/06/2017 على الساعة 16:13
الحقيقة
السيد مختار كعبار قال كلمة حق في دولة تعاني حصارا ظالما من ال سعود القمعي والسيسي الانقلابي والإمارات الفاشلة واليمن الضايع.طبعا بموافقة ترامب التي أصبح مستقبله قاب قوسين!!
mustafa | 24/06/2017 على الساعة 12:42
ببغاء
المسماري ببغاء العربية
احمد محمود | 24/06/2017 على الساعة 11:38
فاسق
مسيلمة الكذاب
محلل سياسي | 24/06/2017 على الساعة 11:33
حفتر والمسماري والعقلية العسكرية في السياسة
إنجرار العسكري إلى وحل السياسة موضوع مربك وعفن لأن عقلية السياسي لا تتجاوز حدود الأمن وضمان عدم المساس بتراب الوطن مع إيمانه الكامل بخضوعه تحت شرعية المظلة السياسية الحكومية. السيد المسماري لا ينضوي تحت حكومة بل يشعر بأنه الحكومة ذاتها مع المشير حفتر الذي يقرر ما يريده وما يتسقيم مع مخططاته ونواياه وأهدافه وهو بالتالي صورة لأي عسكري سابق ولاحق يأتي إلى سدة الحكم على ظهر دبابة أو طائرة أو بحماية دولة خارجية مثلما هم الارتماء في أحضان مصر والامارات الذي يظهره حفتر والمسماري علانية دون حياء أو خجل. فهل يحق لهم الاشادة بدور مصر والامارات وفرنسا والتنديد بدور قطر وتركيا؟ هذا أمر غير منطفي ولا يستقيم
مختار كعبار | 24/06/2017 على الساعة 10:39
قطر
إذا أكرمت الكريم ملكته وإذا أكرمت اللئيم تمردا أن الكرماء من أهل ليبيا لا ينسون المواقف المشرفة لقطر لدعم ثورة الشعب الليبي من اول ايام الثورة ولولا تواجد قناة الجزيرة في بنغازي وعلى خطوط المواجه مع نظام القدافي لما عرف العالم ما يتعرض له الشعب الليبي على يد المليشيات في شرق ليبيا وفي مصراتة ولما كانت هناك نجاح اعلامي للثورة، كما لا ننسى السفن المحملة بالمواد الغذائية التي تحط في مواني بنغازي وطبرق ومصراته لمساعدة الشعب الليبي ولا ننسى المساعدات التي قدمتها قطر إلى مخيمات اللاجئين الليبيين في تونس الفارين من همجية نظام القدافي في جيل نفوسه. كما أن قطر يمكن أن لها أخطاء في دعم بعض الجماعات الإسلامية ولكن قدمت أيضا الدعم لكل الليبيين.ولم تقوم طائرات قطرية كما فعلت دولة الإمارات بتوجية ضربات جوية ضد منشئات مدنية منها مطار طرابلس ومستشفيات في درنه وبنغازي وساهمت في قتل مدنيين من أطفال درنه وبنغازي وقنفودة. وعلى الأقل قطر لا تتدخل قواتها في نزاع داخلي وتؤيد فئة خارجة عن الشرعية. بل تدعم حكومة الوفاق الوطني المدعومة من قبل الاعتراف الدولي.
احمد | 24/06/2017 على الساعة 09:36
الى وزارتهم
يا وزارة خارجية القطريين مجرد حديثك عن انتماء العقيد المسماري الناطق باسم الجيش الليبي الى جسم غير شرعي هو ذاته تدخل في الشان الداخلي الليبي، فما علاقة دويلتكم بالاجسام الشرعية وغيرها في بلد ليس بلدكم يا وزارة خارجية القطريين تصريحات عبدالجليل الاخيرة تنسف كل ما تقولون، وتؤكد لليبيين انكم وراء ما يسمى بحكومة الوفاق وحرسها الرئاسي بديلا للجيش الفكرة التي رفضها اعضاء المجلس الانتقالي حين عرضها حمدكم يا وزارة خارجية القطريين الا حصحص الحق لامجال للانكار او التوسل انت كسبتم عداء غالبية الشعوب العربية عدا من ينتمي للفكر الذي تدعمون عموما انصحكم بتصفية مشاكلكم اولا مع جيرانكم اما نحن فقيادة جيشنا ومؤسساتنا الشرعية ستعرف كيف ستتعامل معكم
العقوري | 24/06/2017 على الساعة 09:02
الي/ ناجي الحاسي
أستغرب ماكتبه السيد المعلق / ناجي الحاسي ..كيف يقف ليبي مع قطرة ضد وطنه؟؟؟ بغض النظر عن وجهة نظرك في السيد المسماري وهذا رأيك وأنا شخصيا أحترم رأيك وأنت حر فيه ولكن ان تقف مع هذه الدويلة التي عرفنا جميعا بأنها هي سبب دمار ليبيا والشرق خاصة وان هي من مولت هؤلاء الطغمة الفاشية التي قتلت وفجرت ونهبت وسرقت وخطفت بأسم دعم الطوار ...ثوار الهدة وثوار النيتو ..الثوار الحقيقيين رجعوا الي بيوتهم او انضموا لجيش رسميا او أستشهدوا اما الطوار المتواجدين الآن فهم يحاربون من اجل النقود فقط ..هؤلاء مجرد قتلة ولصوص ...عموما يبدو انه مازال لهذه القطرة أعوان وعيون ولا نملك الا ان نقول لهم حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم وفي قطرتكم وفي اميركم و جزيرتكم اللعينة...
mustafa | 24/06/2017 على الساعة 08:32
ببغاء
المسماري ببغاء العربية االسعودية وقطر هى من خربت سوريا وليبيا واليمن لا فرق بينهم والامارات كدللك ولكن المسماري لا ى يمثل الجيش االليبي
LIBYAN BROTHER IN EXILE | 24/06/2017 على الساعة 07:10
ياحكام وساسة دولة قطر كما يقال لايوجد دخان بدون نار
ياحكام وساسة دولة قطر كما يقال لايوجد دخان بدون نار٠ هناك الكثير من الاعترافات التي ادلى بها بعض من قبض عليهم فى بنغازي وجنوب ليبيا تدين تورط حكام وساسة دولة قطر فى دعم الاحزاب والجماعات الاسلامية المتطرفة بالمال والسلاح!؟ يا حكام وساسة دولة قطر انصحكم بالاعتراف بالخطاء وطلب الصفح وبدء صفحة جديدة مع باقي أخوتكم الدول العربية ودفع تعويضات على ماتسببتم فيه من زهق لأرواح بريئة وتدمير ابنية تحتية افضل لكم من الكذب والمراوغة السياسية٠ ولاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم٠
تقّـــاز | 24/06/2017 على الساعة 06:08
استطراد بالمناسبة من "مقام" تعليق!!! تحت اسم "ناجي الحاسي"
وبالمرَّة، فإن شيخ "قَطَرْ وقناته الضلالية "الجزيرة" لا علاقة لهما باختراع "مجلس طرابلس العسكري!!!" وتنصيب "عبد الحكيم بلحاج(مغوار كهوف تورا بورا، نجم المراجعات وبهتان شيخه المعروف) رئيسا لذلك المجلس الوهمي البائش و"خالد الشريف زميله الجهادستاني، نائباً له . كل ذلك وغيره في معين لا شك نابض، ولو بعد حين، في إطار شرعية مجلس الأمن واجراءات القانون الدولي التي (مَتْـخُرِّش مَيَّه)حسب الخبرة النادرة، التي كما يقال، لا يُشَقُّ لها غبار (ولا حتى عجاج ولا #طوز الخليج#) في مثل هذه الأمور والتي لا يدركها إلاّ شيخ قطر وجهابذة حكومته الألمعية في "قطر"...الواقعة بين قاعدة "العيديد" الجوية الأمريكية وقاعدة السلطان "إردوغان الإنكشارية" المستحدثة ( وكله بالفلوس)...."...ألهاكُم التكاثُرُ، حتى............ثُمَّ، لَتُسْأَلُنَّ يومئذٍ عن النعيم.." إِي وايْمُ الحقِّ لصائِرٌ...." ويمكُرونَ ، ويمكُرُ الله، واللهُ خيْرُ الماكرين.." . إن هو إلاّ غَضٌ مِنْ فَيْضٍ، لعل به للبعض أن يتذكر أو أن يخشى!!
عبدالله محمد | 24/06/2017 على الساعة 03:26
المسكينة قطر بريئة براءة الذئب من دم يعقوب
كيف تشهد 3 دول جارة شهادة عدل بأن دويلة قطر تتدخل في شؤونهم الداخلية؟ على نفس المنوال نقول انها لم تتدخل في الشأن الليبي، ولم تقدم الأموال والدعم الأعلامي والسلاح لجماعات الأسلام السياسي، ولم تمول محطات فضائية تسير على خطى الجزيرة مثل ليبيا الأحرار والنبأ والتناصح، ولم تغدق الأموال على ميليشيات فجر ليبيا ولم تنقل لهم السلاح والدخيرة جوا مكنتهم من حسم المعركة والقضاء على ثوار الزنتان والرجبان لأنهم شككوا في نواياها، ولماذا نشاهد تيار الأسلام السياسي الليبي يستميت دفاعا عن قطر ويشن أنصاره في الأعلام الليبي حملات التشكيك في نوايا الدول التي إختلفت مع قطر وأتهموها بالتأمرعليها وأقسموا الأيمان بأنها لم تتدخل في شؤونهم مثلما لم تتدخل في الشأن الليبي، يستعطفوا العالم على حال نصف المليون قطري منعت عليهم منتجات البان المراعي السعودية فأستبدلت بمثيلاتها السويسريه والتركيه أما ستة مليون ليبي يعيشون القهر والمعاناة والمعيشة الضنكة لن يدافع سوى رب العالمين.
عبدالرزاق الحسناوي | 24/06/2017 على الساعة 02:56
هذه الدول سبب خراب ليبيا
قطر والامارات والسعودية ومصر وتركيا جميعهم سبب البلاء والخراب والدمار الذى حصل في بلادي ليبيا
ناجي الحاسي | 24/06/2017 على الساعة 02:34
فن الكذب
الكل في شرق البلاد يعرف اللقب الذي يطلق على المسماري...مسيلمة الكذاب ...كمواطن ليبي اجد نفسي اشعر بالتقزز كلما اشاهد مثل هذه الشخص على وسائل الاعلام...انه يتنفس الكذب فعلا...في نهاية المطاف ما بني على الكذب مصيره للزوال والفشل,,,...
آخر الأخبار