أهم الأخبار

باشاغا: التدخل العسكري الأجنبي لتغليب طرف على آخر مرفوض

ليبيا المستقبل | 2016/07/20 على الساعة 21:48

ليبيا المستقبل: قال عضو مجلس النواب والمستشار المقترح لمجلس الأمن القومي فتحي باشاغا أن "الحرب على التطرّف والإرهاب لا تكون إلا من خلال سلطة شرعية وفي إطار مشروع وطني دون أن يتم استخدامه كمطية لتصفية حسابات سياسية". وأضاف باشاغا، في تدوينة نشرها على صفحته الشخصية بشبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن "التعاون مع الدول الشقيقة والصديقة في مجال الدعم الاستشاري والمعلوماتي والتدريب وإعادة تأهيل الكوادر الوطنية أمر جيد ومطلوب ولكن بشريطة أن يتم تحت غطاء السلطة الشرعية للدولة". واعتبر باشاغا أن "التدخل الأجنبي في شكله العسكري لتغليب طرف ليبي على آخر أمر مرفوض تماماً ويشكل جريمة على الصعيدين السياسي والقانوني وعلى الدول الضالعة في هذا التدخل الذي يعتبر عدواناً على الدولة الليبية"، مهيبا بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني "ضرورة مخاطبة الدول المشتبه في تورطها في أي تدخل عسكري ضد أي طرف ليبي لما له من انتهاك للسيادة وما يتسببه في مزيد من التعقيد للأزمة الليبية"، على حد تعبيره.

البهلول | 21/07/2016 على الساعة 00:29
أين هي الشرعية يا شاطر؟
وهل ميلشيات مصراته شرعية؟ ومن الذي أعطاها الشرعية؟ ومن طلب منها محاربة الدواعش أصلا؟ هل حكومة الفرقاطة التي لا تملك من أمرها شيئا غير القفز من طائرة إلى أخرى هي الشرعية في نظرك؟.. نصيحة لك ولأمثالك، لقد تجاوزتكم الاحدات كثيرا والزمن ليس لصالحكم. أبحث لك عن مكان تعيش فيه بقية عمرك.
عبدالحق عبدالجبار | 21/07/2016 على الساعة 00:29
ضربني و بكي سبقني و اشتكي
التدخل الأجنبي لتغليب طرف علي اخر مرفوض ....هل كان التدخل في 2011 مرفوض استاذ باشا آغا ؟ و هل تدخل الإيطاليين و البريطانيين في الجهه الاخري مرفوض ؟ هل كثر النعام في ليبيا ضربني و بكاء و سبقني و اشتكي
الحارث ... | 21/07/2016 على الساعة 00:21
الغرب وعلى الدوام مع مصالحه ...
اشاغا " يقول التدخل العسكري الأجنبي لتغليب طرف على آخر مرفوض " ... و فى المقابل إن الغرب لن يدعم كل أطراف الصراع الليبى الليبى لتستمر بذلك نقطة إتزان الصراع " لاحسم على الأرض " وتستمر هذه "الحالة الفوضوية" والضارة جداً بمصالحه , فالغرب وعلى الدوام كان ولا يزال مع مصالحه وفى نهاية المطاف سيدعم طرف من أطراف الصراع الليبى القادرة على تلبية رغباته وحتى أطماعه ... والسؤال الأن من هو ذلك الطرف الليبى والذى ستلاحقه لعنات الليبيين ... للتاريخ .
libi | 20/07/2016 على الساعة 22:43
libya
What about 2011 intervention
متابع | 20/07/2016 على الساعة 22:13
فرنسا و حلفاء الأمس
عجباً.."التدخل الأجنبي في شكله العسكري لتغليب طرف ليبي على آخر أمر مرفوض تماماً ويشكل جريمة على الصعيدين السياسي والقانوني وعلى الدول الضالعة في هذا التدخل الذي يعتبر عدواناً على الدولة الليبية". كيف يمكن وضع هذا الكلام على خارطة الأحداث في ليبيا منذ سنة 2011 و حتى الآن. ماذا عن التدخل الأجنبي الجاري في سرت و الذي قبله. صرح محمد الضراط أحدة قادة المليشيات في سرت أنه لا يحارب إلا بوجود الانجليز الذين يعرفون كيف يتعاملون مع السيارات المفخخة الداعشية. من ناحية أخرى قال صلاح بادي: لن نرضى بأي تدخل أجنبي سافر في بلادنا من أي طرف كان. و قال ابراهيم بن غشير: سنعتبر أي فرنسي و أي مصلحة فرنسية كهدف مشروع لنا. أما أبوشاقور فقد قال: على حكومة الوفاق توضيح موقفها من تواجد قوات فرنسية في بنغازي. هناك مواجهة كبيرة للحدث الفرنسي في ليبيا و من أطراف محددة لم يكن لها صوت و هي تعلم منذ زمن طويل تواجد قوى غربية كثيرة على الأراضي الليبية لا تجمع المعلومات فقط و لكنها تتعاون مع أطراف ليبية معروفة تمدها بما تطلبه شريطة أن تدعم بقائها على أكتاف الليبيين و تغض الطرف عن ممارساتها الاجرامية و القمعية.
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت متفائل بان ليبيا ستخرج من ازمتها قريبا؟
نعم
لا
نعم ولكن ليس قريبا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل