أهم الأخبار

من إيجابيات وسلبيات الطباعة ثلاثية الابعاد

أحمد المهدي المجدوب | 2017/06/20 على الساعة 21:00


 

كل يوم هناك جديد او تطوير او تحديث لنوع او انواع او مجال او مجالات من التكنولوجيا، ولعل من بين ذلك تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الابعاد والتى تعتبر حديثة مقارتة بالطباعة ثنائية الابعاد والتى هى الاكثر انتشارا واستعمالا. وتعتبر الصناعة الموطن الاول للطباعة ثلاثية الابعاد فهى التى قامت وتقوم عليها الصناعة التجميعية للمنتجات على شكل طبقات متكاملة باستخدام التصاميم والأتمتة لبناء الأجسام ثلاثية الأبعاد من النماذج الرقمية أو المخططات. مع مرور الوقت والتطوير والتحديث لهذا النوع من التكنولوجيا حتى اصبح اليوم فى متناول الكثير ممن اخذ بتطبيق هذه التكنوبوجيا فى مجالات عديدة من بحث ونمذجة وتعليم وطب وتصنيع فردى لانتاج مجسمات قابلة للاستعمال، حتى وصل اليوم تطبيقها لانتاج انواع من الاطعمة، ووجود مطاعم لذلك، وايضا تصميم وبناء انواع من المبانى.

من بين المكونات الاساسية للطباعة ثلاثية الابعاد: الحاسوب والبرمجيات المتخصصة فى الرسم والتصميم والنمذجة، والطابعة بتجهيزاتها ومواد التغذية مثل اسلاك البلاستيك المنصهرة والتى من خلال عمليات التجميع الراسى المدمج من خلال الطابعة والتى تعمل وفق برنامج حاسوب معد وفق المطلوب انتاجه. وللطباعة ثلاثية الابعاد مجموعة من المميزات والعيوب او الايجابيات والسلبيات والتى منها:

اولا: الايجابيات

1. المرونة فى خيارات التصنيع المتقن للمنتجات التى تعد لها الرسومات والتصاميم ثلاثية الابعاد سواء كانت لكم او احاد من المنتجات، بما فى ذلك التصاميم الشخصية والمنتجات القابلة للتخصيص.

2. تمكن من اللامركزية فى التصنيع فهى تساعد على توفير تكاليف النقل وخفض النفقات اللوجستية الشاملة، وخاصة بالنسبة لدفعات الإنتاج الصغيرة أو محدودة الكتلة، وفي المستقبل ستسمح هذه العملية للمصنعين بتخزين قطع الغيار في المخازن الافتراضية بدلا من مراكز التوزيع المعروفة ثم طباعتها بناء على الطلب، الأمر الذي من شأنه أن يقلل بشكل كبير من الحاجة إلى كمية ضخمة من مساحة التخزين والموارد.

3. من العوامل المساعدة على تقليل التكاليف مع مرور الوقت بالرغم من ارتفاع تكاليف إنشائها الأولية، ويقول العديد من الخبراء بان هذه الطباعة أصبحت أرخص من العمالة الرخيصة في البلدان النامية.

4. التكلفة لا تزال تتناقص مع إمكانات هذه الطابعات حتى اصبح بالامكان ان تكاليف السلع حسب الطلب تقارب تلك المنتجة بالجملة.

5. امكانيات سرعة تحويل النماذج الأولية من مجرد تصميم إلى النموذج الفعلي بسرعة أكبر وخاصة مع التصنيع لعدد كبير من المنتجات النهائية.

6. سهولة التخزين فالانتاج يتم لما هو مطلوب فقط فينتفى المخزون الزائد.

7. المساهمة فى تطور كبير في الطب بالسماح بتصنيع اجزاء من الجسم البشري للتخصيص وخاصة الاطراف الصناعية، ويعتقد أن الأطباء سوف يكونو قادرين على بناء واستبدال الأعضاء الحرجة بسرعة، دون خطر رفض المانحين، حيث سيتم إنشاء الأجزاء الاصطناعية باستخدام الحمض النووي وخصائص جسم المريض.

8. ايجاد المزيد من فرص العمل للمهندسين لتصميم وبناء الطابعات، وكذلك الفنيين للحفاظ على وإصلاح هذه الأجهزة. أيضا، فإن انخفاض تكلفة التصنيع يعني أن المزيد من الفنانين والمصممين اذ يمكن تسليم منتجاتهم إلى السوق.

ثانيا: السلبيات

1. الحاجة لمصممين ورسامين وخبرة فى التعامل مع الحاسوب وبرمجيات الرسم والتصميم وكذلك المسح الضوئى ومعالجة الصور.

2. محدودية المواد المستخدمة فى الوقت الحاضر لتغذية الطابعات، اذ يمكن التغذية فقط بمواد محددة من الراتنج والسيراميك والبلاستيك ومعادن معينة.

3. تسبب في فقدان العديد من وظائف التصنيع وخاصة تلك ذات المهارات المنخفضة.

4. تسبب مشاكل وقضايا عدة فى مجال حقوق الملكية الفكرية والتأليف والنشر اذ يصبح من المستحيل التفريق بين المنتج الاصلى المحمى بحقوق الملكية وذاك المقلد.

5. خطورة انتاج منتجات خطرة مثل الاسلحة بانوعها والاسلحة البيضاء بدقة وبكميات حسب المقدرة والطلب، وتقل عمليات المراقبة وخاصة ما يتعلق بالنقل عبر الحدود فكل ما يتم نقله عبارة عن ملف حاسوب يتم تحميله من الانترنت مع بوجود المواد اللازمة للانتاج.

6. امكانية انتاج منتجات عديمة الفائدة ومحدودية اعادة التدوير.

7. كثرة القيود فى الوقت الحاضر وخاصة ما يتعلق بتنوع المواد الداخلة فى الانتاج والانتاج بالجملة للسلع المختلفة وعمليات ما بعد التصنيع مثل المعاملات الحرارية والتشطيب، وحتى الآن، لا تزال الطابعات ثلاثية الأبعاد محدودة بأحجام المنتجات التي يمكن أن تنتجها، ولاتزال عمليات الإنتاج الضخم التقليدية أرخص بكثير من استخدام هذه التكنولوجيا لإنتاج كميات كبيرة.

احمد المهدى المجدوب

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار