أهم الأخبار

المجلس البلدي غريان يرد على مزاعم سرقة القمر الصناعي الليبي (قاف 1)

ليبيا المستقبل | 2017/06/17 على الساعة 21:45

ليبيا المستقبل (المجلس البلدي غريان): إدارة العلاقات العامة والاعلام بالمجلس البلدي غريان، ومن واقع مسئوليتها بتوضيح الحقائق حول بعض المزاعم التي تم تداولها مؤخراً في صفحات التواصل الاجتماعي الليبية، وبعض القنوات ووسائل الاعلام المحلية، بشان سرقة القمر الصناعي الليبي (قاف1) والذي مقره مدينة غريان، وما نشر من شائعات حول استيلاء أحد الدول الخليجية على هذا القمر، تواصلت الإدارة مع المهندس عبدالرؤوف حمزه مدير مركز غريان للتحكم بالأقمار الصناعية التابعة لشركة راكم ستار قاف، والذي أكد أنه لم تحدث أي خروقات من أي نوع. وأوضح مدير مركز غريان للتحكم بالأقمار الصناعية، أن مدينة غريان هي المحطة الرئيسية للتحكم بالأقمار الصناعية التابعة لشركة راسكم ستار قاف التي تمتلك فيها محفظة افريقيا ليبيا للاستثمار التي تملك 63% من أسهم الشركة، لذلك اغلبية راس المال وملكية الأسهم، ومجلس الإدارة والمدير العام من ليبيا، ومعها المنظمة الافريقية التي هي صاحبة المشروع الذي تبنته ليبيا ونفذته على الواقع، والشريك الثالث هي الشركة الفرنسية المصنعة للقمر وهي (تاس ارينا سبيس)، ولكن ليبيا هي صاحبة القرار في هذا المشروع. هذه الشركة عندها مواقع عديدة في مختلف دول العالم، ومن بينها موقع بمدينة غريان والتي بها قمر صناعي تم إطلاقه في أغسطس 2010م ،والقمر لايزال يشتغل بكامل طاقته ولم يتوقف منذ افتتاحه وحتى هذه اللحظة.

من جانب أخر بين عبد الرؤوف حمزه أنه نتيجة للحرب التي حصلت في المنطقة الغربية مؤخراً وتأثرت بها المدينة وباعتبار ان هذه الشركة تملك هذا القمر، وبسبب وجود عمليات حساسة على القمر تم التعاقد مع شركة إيطالية لتكون كمحطة احتياطية في حال نشوب أي حرب او صعوبة في تسيير القمر، تقوم هذه الشركة بهذا العمل وتحت أشرافنا المباشر لتتحكم بالقمر الصناعي Q1R. وأشارَ مدير مركز غريان للتحكم بالأقمار الصناعية، أن ما حدث من هجوم على القمر ونشر شائعات لا أساس لها من الصحة، لكن ما حصل في الأيام القليلة الماضية، يبدو أن أزمة الخليج الحالية ساهمت في زيادة حدة المزاعم الكاذبة التي انتشرت في بعض القنوات الفضائية وصفحات التواصل دون الرجوع لإدارة الشركة وتبين حقيقة الامر. وفي ختام تصريحه أكد أن القمر الصناعي الليبي في غريان يشتغل على أكمل وجه، ويقدم في خدماته كاملة بخبرات ومهندسين ليبيين، وان القمر الصناعي لا يمكن سرقته بهذه البساطة، وانه موجود في مكانه وفي النافذة الفضائية المحددة له وتحت سيطرة وتحكم الليبيين منذ تأسيسه وحتى الان.

عبد الله | 17/06/2017 على الساعة 22:51
شكراً على التوضيح...
الحمد لله، وشكراً على التوضيح...
علي محمد | 17/06/2017 على الساعة 22:20
القمر الصناعي
اليوم سمعت الاخ المحترم الانسان الوطني سميح الاطرش علي احد المحطات الليبيه وقال ان دويلة قطر سرقت هذا وانا عارف فعلا قطر ما عملت هير في الشعب اليبي بس المفروض يا اخوه تاكدو من المعلومه قبل بثها ولكم الشكر
آخر الأخبار