أهم الأخبار

حوار تونس.. مقترحات خاصة بالجيش بين الواقع والمأمول

ليبيا المستقبل | 2016/07/20 على الساعة 09:06

قناة ليبيا (غرفة الاخبار.. الثلاثاء 19 يوليو 2016): "حوار تونس.. مقترحات خاصة بالجيش بين الواقع والمأمول".. متابعة اخبارية تحليلية بمشاركة: عبد السلام نصية "عضو مجلس النواب"، موسى الطرابلسي "عضو لجنة الحوار"، عبد الله الكبير "كاتب صحفي"، عبد الحفيظ غوقة "حقوقي".

أبرز ما ورد على لسان الضيوف:

عبد السلام نصية: اللقاء الامني جاء متاخرا كان يفترض ان يكون قبل التوقيع على وثيقة الصخيرات لانه مسار مهم جدا.. بعد 100 يوم من دخول المجلس الرئاسي وبعد اشهر من توقيع الاتفاق نتحدث عن المسار الامني.. لا زلنا نتحدث عن العموميات وعن مواضيع خارج الاهتمام الليبي وليس عن جوهر الموضوع الامني.. الاشكالية الليبية ليس في هيئة او قائد اركان الاشكالية تكمن في انتشار السلاح ووجود ميليشيات.. اذا كان القصد من تشكيل الهيئة العسكرية استنساخ المجلس الرئاسي فلن تكون وسيلة ناجحة في طريق بناء الجيش او دعمه.. ليبيا لا تحتمل ان يكون هناك مستويات قيادية متعددة في الجيش الليبي.. اعضاء المليشيات والتشكيلات العسكرية ابناء ليبيا ويجب ان يقتنعوا بضرورة انهاء الإشكالية.. لا نريد ان نتحدث عن القاب وقيادات وننسى جوهر الجيش واهميته.. الجيش يجب ان يكون وحيدا في البلاد وان لا يكون هناك مؤسسات رديفة له.. علينا التجاوز عن الاسماء والتركيز على شيئان التخلص من المليشيات والتشكيلات والعودة للجيش.. يجب استعادة الدولة الليبية ويجب ان يدرك الجميع من يعيق بناء الدولة.
موسى الطرابلسي: الكل يقيم بطريقته ولديه الحق ان يقول ما يشاء.. الحوار السياسي هو البرنامج المطروح على الطاولة حتى الان وهو ما يمكن تطبيقه.. لا يمكن ان نعيد ما هو مطروح دون ايجاد بدائل.. لا يوجد حل بديل لما توصل اليه الاتفاق السياسي.. عدم التطبيق لا يعتبر عيب في الحوار نفسه بل العيب في تطبيقه.. خلال المدة التي قضاها فريق الحوار حاول ايجاد مخرج بشكل توافقي بعيدا عن ما يثير الانقسامات.. نحن دائما نبحث عن المخارج الموحدة التي تعبر عن الفريق.. الادانة يجب ان تأتي من الاجسام التنفيذيه التي تنفذ الحوار وليس نحن كفريق حوار.. يجب تنفيذ ما ينص عليه الاتفاق السياسي لتوحيد جميع الاجسام.. التواصل والاستماع هو ما يخلق الحلول لأي مشكلة.

لا تعليقات على هذا الموضوع
إستفتاء
هل انت متفائل بان ليبيا ستخرج من ازمتها قريبا؟
نعم
لا
نعم ولكن ليس قريبا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل