أهم الأخبار

التحالف الدولي يواجه صعوبة في دحر داعش من منبج

ليبيا المستقبل | 2016/07/20 على الساعة 05:04

وكالات: يلقى التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية صعوبة في حسم معركة مدينة منبج في شمال سوريا، في ظل استماتة لافتة من قبل تنظيم الدولة الإسلامية. وأدى هذا الوضع إلى مقتل العشرات من المدنيين في المدينة في اليومين الأخيرين بسبب تحصن عناصر التنظيم بالأحياء الآهلة بالسكان. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ما لا يقل عن 56 مدنيا قتلوا، الثلاثاء، في ضربات جوية إلى الشمال من مدينة منبج المحاصرة. وأضاف أن سكانا يعتقدون أن الضربات نفذتها طائرات التحالف بقيادة الولايات المتحدة. وقال إن بين القتلى 11 طفلا وأن هناك العشرات من المصابين.

وشنت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة، وهي تحالف بين المقاتلين الأكراد والعرب، هجوما في نهاية مايو لاستعادة آخر الأراضي التي تسيطر عليها الدولة الإسلامية على الحدود مع تركيا. وتمكنت قوات سوريا الديمقراطية، مدعومة بضربات جوية للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، من محاصرة المدينة، لكن مازالت هجمات تنظيم الدولة الإسلامية تعطل تقدم هذه القوات. وقتل 21 شخصا، الاثنين، في ضربات يعتقد أنها للتحالف الدولي نفذها بمنطقة الحزاونة في منبج.

وقالت مصادر كردية إن المتشددين نشروا قناصة وزرعوا ألغاما ومنعوا المدنيين من المغادرة، وهو ما عرقل جهود قصف المدينة دون التسبب في خسائر بشرية كبيرة. وأوضح المرصد ومقره لندن، أن 104 مدنيين على الأقل قتلوا في غارات جوية منذ بدء الهجوم على منبج في أواخر مايو. وقال الكولونيل كريس جارفر، المتحدث باسم التحالف الأميركي ضد داعش، إن التحالف يدرس تقارير عن مقتل مدنيين لكنه “يتوخى الحذر الشديد ليتأكد” من أن الغارات لا تقتل سوى مقاتلي التنظيم. وأبدى مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان قلقه إزاء 70 ألف مدني يعتقد أنهم محاصرون بين الأطراف المتحاربة في منبج. وأعلن التحالف أنه نفذ أكثر من 450 ضربة جوية في منبج، ولفت، الثلاثاء، إلى أن قوات سوريا الديمقراطية سيطرت على مركز قيادة داعش في غرب المدينة، الأحد.

لا تعليقات على هذا الموضوع
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل