أهم الأخبار

"الأعلى للدولة" يطالب الرئاسي بتحمل مسؤوليته لايقاف التدخلات الخارجية في ليبيا

ليبيا المستقبل | 2017/06/12 على الساعة 19:32

ليبيا المستقبل: دعا المجلس الأعلى للدولة، في بيان اصدره حول تقرير فريق الخبراء التابع للأمم المتحدة، المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الى تحمل مسؤولياته ومخاطبة مجلس الأمن الدولي لاتخاذ الاجراءات الضرورية لوقف تدخل الدول الاجنبية في الشأن الليبي واطالة أمد الصراع بين الفرقاء على حساب أمن واستقرار ليبيا.

وأكد التقرير التدخلات الصارخة في الشأن الليبي من عدة دول من بينها الامارات العربية المتحدة ومصر معتجاوز الحظر المفروض على الأسلحة والمعدات و الطائرات الحربية والتعامل مع الأجسام الموازية للمجلس الرئاسي وعدم التزامها بدعم الاتفاق السياسي.

كما أشار بيان الأعلى للدولة الى الدعم المادي والمباشر الذي تتلقاه القوات في شرق ليبيا (عملية الكرامة) من جمهورية مصر العربية والإمارات العربية المتحدة وكذلك احلال عسكريين محل رؤساء البلديات المدنيين وفرض قيود كبيرة على الحريات العامة واحتجاز عدد من النشطاء وأعضاء مجلس النواب والعاملين في قطاعي العدالة والامن بهدف تكميم أفواه المعارضة السياسية"، حسب نص البيان. وشدد الرئاسي على أنه "مهما كانت الخلافات مع شركاء الوطن فلا يجب أن تكون البلاد ساحة لتصفية الحسابات أو تنفيد لأجندات إقليمية كما أن ليبيا لم تكن يوماً بلداً مصدراً للارهاب بقدر ماهي متضرر منه".

 

تقّــــاز | 13/06/2017 على الساعة 06:24
موعظة صاحب "الهــــــاوية!" ومجلسه (أ ل أ ع ل ى) من ناطحات السحاب
كثـيرون هم من يحفظون أبيات قصيدة، هي طريفٌ قولها، عميق مغزاها وحكيم معناها. البيت الأول منها، يقول..."خرج الثعلب يوما في ثياب الواعظينا***...." وأما البيت الخاتم الأخير، فيقول.."....مُخْطِئٌ مَنْ ظَنَّ يوماً، أنَّ للثعلب دينا". إن مجلس صاحب "الهاوية" يُذَكِّرُ المرءُ بالحكمة القائلة..."...يكاد المُريبُ يقول، خُذوني..."!!! فهَلاّ له أنْ يَـــرْعَوي. هو زمن فيه أناسٌ، هُمُ العُجـــاب.
عبدالله محمد | 13/06/2017 على الساعة 01:09
أن كنت لا تدري فتلك مصيبة؟
بيان مفروض من بيادق قطر الله غالب منحاز أعمى جاء في هذا الوقت بالذات هدفه التستر على تدخلات قطر "الهجوم أحسن وسيلة للدفاع عن قطر" بعد كشف 3 دول جارة شريك لها في مجلس التعاون الخليجي شهدوا بتدخلاتها السافرة في شؤونهم الداخلية وغدرت بهم بتمويل الجماعات المتطرفة والمكونات الشيعية لأثارة البلبلة والسعي لقلب أنظمة الحكم في الدول الجارة السغودية والأمارات والبحرين، هذه شهادة غدل عن منهج دويلة قطر وإصرارها على التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخري والغريب هناك من يحاول التستر على تدخلاتها في ليبيا ودعمها وتسليحها للجماعات المتطرفة والميليشيات في غرب ليبيا عن طريق بيادق وسماسرة إستولوا على العاصمة وحرقوا مطارها وأستولوا على مقراتها بقوة السلاح وحولوها الى ساحة للأقتتال وتصفية الحسابات.
جمال | 12/06/2017 على الساعة 23:50
مريض على ميت متكي
المجلس الأعلى للدولة زي من ينفخ في قربة مشروكة وهو ضعيف جدا ودوره محجم وغير مؤثر ولا يحي ولا يقتل يا للأسف، فقط المهم الرواتب تستمر اكثر قدر ممكن من الوقت.
زيدان زايد | 12/06/2017 على الساعة 20:15
وهل انت يا مجلس بلا دوله والرئاسي الطافي بلا نوره كان لكم وجود
وهل انت يا مجلس بلا دوله والرئاسي الطافي بلا نوره كان لكم وجود لولا التدخلات الاجنبيه التي آتت بكم كمغتصبي الي السلطه في ليبيا ما كنا نسمع بكم ولا نشوفوكم وهل صار مجلسكم الذي بلا دوله ينطبق عليه المثل القائل الجمل لا يري اعوجاج رقبته فلا يصح لك يامجلس اعلي بلا دوله ان تحاضر فينا عن الشرعيه محاضره لا معني لها عن الشرعيه التي تفتقدونها والكل يعلم لا شرعيه لكم وان اردتم الشرعيه فأذهبوا الي ليون الذي منحها لكم اما جل الليبيين ولا واحد منهم يفكر في اعطاءكم مالم تستحقوه
آخر الأخبار