أهم الأخبار

بلدي مصراتة يرفض دخول "سرايا بنغازي" إلى المدينة بأسلحتهم

ليبيا المستقبل | 2017/06/07 على الساعة 21:53

ليبيا المستقبل: عبر المجلس البلدي مصراتة عن "رفضه دخول سرايا الدفاع عن بنغازي إلى مدينة مصراتة بأسلحتهم، أو اتخاذها قاعدة خلفية، أو نقاط تمركز أو إمداد لأي جهة تسعى لتحقيق أهدافها بوسائل مسلحة"، مؤكدا أنه "سيدعم أي جهة كانت حال وضعت مطالبها وأهدافها ضمن مسار سياسي حواري تفاوضي، ونبذت العنف والصدام المسلح". وطلب المجلس، في بيان صادر عنه، من سرايا الدفاع عن بنغازي "تسليم الشخصيات المطلوبة على خلفية تهم إرهابية، وفقا لتعليمات النائب العام"، محذرا "المدعو حفتر من مغبة التذرع بالحرب على الإرهاب أو ملاحقة المتهمين به لتحقيق مقاصد سياسية أو عسكرية"، بحسب نص البيان.



نورالدين خليفة النمر | 08/06/2017 على الساعة 13:46
ثمة وقت لمصراتة أن تنقذ روحها
مشكلة مصراتة هي الذهنية التجارية لأبناءها فالتاجر يعتقد دائما أنه يخدم مصالحه بالآخرين،بينما في السياسة يحدث العكس السياسي أو الأيديولوجي هو الذي يخدم بالتاجر وماله لخدمة أهداف ليست في صالح التاجر ،بل مضادة لمصالحه .الغريب الذي حدث في مصراتة هو عدم إنتباههم لحصان طروادة في مدينتهم وهو مصنع الحديد والصلب الذي تكوّنت فيه من منتصف تسعينيات القرن ال20 بيئة إسلاموية من مهندسين وفنيين وإداريين من مناطق خارج مصىراتة تمتد من مسلاتة وزليطن حتى غريان وتاجورا جذبهم العمل في المصنع أو بتعبير النظام السابق القلعة الصناعية وتحصلوا على شقق سكن وكوّنوا قوقعة مصراتية حُميت من النافذين المصارتة في النظام السابق لخدمة مصالحهم المالية ونفوذهم .طبعاً الوقت صار الآن بعد 7 سنوات ثورة ـ فوضى الربيع! صعباً للمعالجة لكن لو تحرّك العقل التجاري المصراتي إستفادة من المعطيات الجديدة الحاصلة اليوم يمكن أن تنقذ مصراتة نفسها .
LIBYAN BROTHER IN EXILE | 08/06/2017 على الساعة 10:33
ياسبحان الله عزوجل هاهو يفضح ماهية من سموا أنفسهم سرايا الدفاع عن بنغازي
ياسبحان الله عزوجل هاهو يفضح ماهية من سموا أنفسهم سرايا الدفاع عن بنغازي٠ هاهم بطلبهم اللجؤ إلى مدينة مصراتة إنتمائهم للمتطرفين الزنادقة الدواعش والأخوان المتأسلمون٠ ولقد هذا الخبر تصريحات قادة جيش الكرامة على ارتباط هؤلاء الزنادقة بمتطرفي مدينة مصراتة الذين يرسلون لهم الطوافات البحرية المملؤة بالسلاح والعتاد! وبغض النظر عن بيان المجلس البلدي لمدينة مصراتة؛ هاهو ربنا العزيز الكريم يفضحهم على الملأ، بعد ان كانوا ينفون آية علاقة لهم بمتطرفي مصراتة وطرابلس؛ والحمدلله عزوجل على ذلك٠ ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم
عبدالحق عبدالجبار | 08/06/2017 على الساعة 10:05
سبب عدم حل مشكلة تاورغاء
يا جماعة سبب عدم حل مشكلة اهل تاورغاء و تاورغاء ليسوا اهل مصراتة ... السبب مختطفئ مصراتة .. يا جماعة كانت طلبات اهل مصراتة واضحة و لكن ...مختطفئ مصراتة لا يستطيعوا حل المشكلة لانه حل المشكلة تنهي الاختطاف .... هناك أشياء غريبة تترعرع في المياه الراكدة ...كل الذي نراه خارج مصراتة و داخلها ليس لأهل مصراتة دخل فيه ...الاعلي و الأسفل و الاخواني و البرلماني و النفاقي لم و لن ينفع اهل مصراتة و اهل مصراتة يعلموا هذا ... لقد خسر اهل مصراتة الكثير بعدم فهم اخوانهم الليبيين بان مصراتة مختطافه ... اهل مصراتة كانوا زهور في جميع مدن ليبيا و كانوا معززين مكرمين ليس بساستهم و إنما بعلماء الدين و كتابهم و مثقفيهم هؤلاء كأنوا سفراء مصراتة و هؤلاء الذين يعرف بهم اهل مصراتة عندما يأتي احد من مصراتة لطرابلس يحترم من الوهلة الاوله و السبب نحن اهل طرابلس نري فيهم الشيخ التريكي رحمه الله و الاستاذ علي المصراتي اطال الله في عمرة و السعداوي رحمة الله مع انه من مواليد الخمس لكن بالنسبة لنا هو من اهل مصراتة و الاستاذ عتيقة رحمه الله هؤلاء هم مصراتة يا حماعة صدقوني مصراتة مختطافة و لكن مزال فيها من الرجال
علي الترهوني | 08/06/2017 على الساعة 09:19
بيان وطني...
هذا هو البيان الوطني الصحيح ..بارك الله في أهلنا في مصراتة والتي بدأت تصحو وترجع الي طريق الصواب والي طريق الوطن...أملنا كبير في أهلنا واخوتنا في مدينة مصراتة بأن يقوموا بمراجعة سياستهم السابقة وتصحيحها وان يقوموا بحل المشاكل والمختنقات وأهمها قضية مدينة تاورغاء و رجوع اهلها مع ضمان حقهم في القبض علي المجرمين الذين قاموا بجرائم في مصراتة بداية الثورة..ان سياسة المصالحة والوفاق هي الهدف الي احلال الاستقرار في ليبيا وان ايواء هؤلاء القتلة الارهابيين سوف يعطي صورة سيئة للمدينة بانها حاضنة للارهاب ..
العقوري | 08/06/2017 على الساعة 09:06
الولاية والوصاية ..والحكماء
البيان المذكور بيان واقعي ولكن الاجدر كان ان يتم رغبتهم في رجوع النازحين من تاورغاء وجبر الضرر...التعويل الآن علي حكماء مصراتة والوطنيين والمناضلين فيها وشبابها بأن ينبذوا فكرة ان مصراتة هي ولية امر ليبيا و الوصية علي هذه الثورة وانها شرطي ليبيا...هذه الفكرة الشيطانية التي زرعها الاخوان في عقول أهلنا وأحبابنا في مصراتة يجب ان تنتهي وان ليبيا للجميع وبالجميع ولا يحق لمصراتة او بنغازي او طرابلس او سبها او الزنتان او طبرق او وووو ان تقول انها هي الولية والوصية علي ليبيا...ونقول لاهلنا في مصراتة بأن هؤلاء الارهابيين القتلة والهاربين من بنغازي والمختبئين في مصراتة سيقومون بتجميع أنفسهم وهم خلايا نائمة وسيقومون باعمال الارهاب والتخريب في مصراتة لان لا عهد لهم ولا شرف وهم عملاء ومرتزقة وينفذون في اجندات خارجية ولهذا يجب اخذ الحيطة والحذر منهم وهذه نصيحة صادقة لهم ..يجب علي اهلنا في مصراتىة كما نص البيان التنسيق مع الجهات الامنية في بنغازي وهي المخولة نظرا لارتكابهم الجرائم في بنغازي من ذبح وقتل وخطف وسرقة ونهب لغرض تسليمهم للجهات الامنية لتقديمهم للعدالة ..حفظ الله ليبيا من هؤلاء الخونة..
احميدي الكاسح | 08/06/2017 على الساعة 04:47
اين كنتم
اين كنتم اعوام الجرافات، وما علاقتكم إلا بالقطاع الخدمي للمدينه تابعين لوزارة المحليات (في ثلاث حكومات) ؟؟؟
آخر الأخبار