أهم الأخبار

بلحاج: قصف الجفرة انقلاب على اتفاق الصخيرات والتدخل المصري مرفوض

ليبيا المستقبل | 2017/06/05 على الساعة 18:17

ليبيا المستقبل (قدس برس): قال رئيس حزب "الوطن" في ليبيا عبد الحكيم بلحاج: "إن القصف المصري لعدد من المدن الليبية هو عدوان على سيادة ليبيا وانتهاك للقوانين الدولية". ودعا بلحاج في حديث خاص لـ "قدس برس"، اليوم الأحد، المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، إلى تقديم شكوى إلى مجلس الأمن الدولي ضد القصف المصري لليبيا.
ورأى بلحاج أن "قصف الطائرات المصرية لمنطقة الجفرة، يمثل خدمة مباشرة لأجندة اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، وخدمة للانقلاب على اتفاق الصخيرات والجهود السياسية المبذولة للتوصل لحل سياسي للأزمة السياسية التي تعصف بليبيا". وحذّر بلحاج من أن "القصف المصري لعدد من المواقع الليبية، الذي يأتي تحت غطاء مكافحة الإرهاب، ترافق مع حديث بعض الإعلاميين المصريين عن حقوق تاريخية لمصر في المنطقة الشرقية لليبيا".
وأضاف: هذا التدخل مرفوض، ونأمل أن يكون هناك علاج له في أسرع الأوقات حتى لا يستفحل الظلم". وثمّن بلحاج موقف الجزائر من الأزمة الليبية، وقال بأنه "دور إيجابي غير منحاز لأي من أطراف الصراع في ليبيا". وقال: "رأينا في الجزائر الموقف غير المنحاز، وأن شعارهم بعدم التدخل في الشؤون الداخلية لليبيا هو حقيقة. ولذلك نحن نراهن على الجزائر لوقف الاستفزاز المصري لليبيا، لأن توتير المنطقة من شأنه نقل الحرائق إلى كثير من المناطق".
وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية قد أعلن في وقت سابق، بأن بعثة مصر الدائمة لدى الأمم المتحدة سلمت خطاباً إلى رئيس مجلس الأمن يوم 27 أيار (مايو) الماضي، أخطرت من خلاله المجلس بأن "الضربات الجوية التي استهدفت مواقع التنظيمات الإرهابية في مدينة درنه بشرق ليبيا، تأتي اتساقاً مع المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة المعنية بالحق الشرعي في الدفاع عن النفس، ومع قرارات مجلس الأمن المعنية بمكافحة الإرهاب".
يذكر أن الجزائر كانت قد أعلنت أنها ستستضيف قمة ثلاثية تجمع وزراء خارجية الجزائر ومصر وتونس، لبحث الملف الليبي يومي 5 و6 حزيران (يونيو) الجاري. هذا وأشاد بلحاج بالدور التونسي إزاء ليبيا وثورتها، لكنه حذّر من وجود بعض الاجندات الإعلامية للإساءة للعلاقات بين تونس وليبيا، وقال: "نحن ممتنون أمام الله والتاريخ لتونس وأهلها الذين فتحوا لليبيين بيوتهم، لكن هناك حملات من بعض الصحف غير المهنية خدمة لاجندات أجنبية عن المنطقة".
ونفى بلحاج أي علاقة مالية أو استثمارية مع رجل الأعمال التونسي المعتقل منذ عدة أيام شفيق جراية، وقال: "لا تربطني أي علاقات مالية أو استثمارية، وقد زار جراية ليبيا سابقا وقال بأن له استثمارات فيها منذ مدة، ويعمل للحفاظ عليها". وأضاف بلحاج: "لقد تم الزج باسمي في كثير من القضايا التونسية، ومنها مقتل شكري بلعيد ومحمد البراهمي، وأنا لا معرفة لي بأي منهما أصلا، ولكن كل من اتهمني بذلك اعتذر بعد ذلك".
وأضاف: "إذا كانت هناك تصفية حسابات داخلية في تونس فلا بد من احترام القوانين، وقضية رجل الأعمال شفيق جراية لها علاقات بقضية حسابات داخل مؤسسات حزبية". ودعا بلحاج إلى العمل لبناء علاقات ليبية تونسية قوية، تقف أمام التيارات المتطرفة، وتأسيس منطقة تجارة حرة بين البلدين لتجنب تهريب السلع وغيرها".
على صعيد آخر آدان بلحاج عمليات الإرهاب التي تستهدف المملكة المتحدة، وأكد بأنها عمل مرفوض يجب مكافحته. وقال: "نحن ندين كل الأعمال الإرهابية أيا كان منشؤها، ونرفض رفضها قاطعا. وفي ما يتعلق بالاشخاص الذين يهددون أمن المملكة المتحدة، فالجهات البؤيطانية قادرة على تتبع هذا الأمر وبمن دعمهم وساهم في هذه الأعمال، وهناك قوانين وأجهزة مخابرات قوية في بريطانيا قادرة على وضع النقاط على الحروف في أي عمل إرهابي".
وأضاف: "الإشارة إلى أن من فجر نفسه في 22 أيار (مايو) الماضي في نهاية حفلة غنائية في قاعة بمانشستر وقتل 22 شخصا وجرح 1166 آخرين، هو ليبي، فمن يتحمل وزر هذا العمل هو من قام به، ونحن نرفض هذا تماما". وأشار بلحاج، إلى أن حزبه قدم الكثير من الرؤى والمشاريع لوقف امتداد هذا الفكر، الذي وصفه بـ "الشاذ"، وقال: "نحن حاربنا الإرهاب في المنابير، وعبر الإعلام، ونحن من يحارب الإرهاب في ليبيا، ونحن ندين هذا بشدة ونستنكر حدوثه ونقف ضده ونتعاون مع المجتمع الدولي لمحاربته"، على حد تعبيره.
وعبد الحكيم الخويلدي بلحاج، هو مواليد 1 أيار (مايو) 1966، سياسي وقائد المجلس العسكري في طرابلس بعد العام 2011، وكان أمير الجماعة الإسلامية المقاتلة في ليبيا المنحلة، وقد زار أفغانستان وشارك ضمن ما بيسمى بـ "الجهاد الأفغاني". وقضى بلحاج 7 سنوات في سجون الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، حيث ذكرت وثائق للمخابرات الليبية، أن وكالة المخابرات الأمريكية اعتقلت عبد الحكيم بلحاج في بانكوك في 20044، ورحلته قسرا إلى ليبيا، حيث سجن في سجن أبو سليم، وأكد بلحاج أنه تعرض أثناء اعتقاله للاستجواب على أيدي ضباط استخبارات بريطانيين.
وقد توسطت قيادات إسلامية للإفراج عنه وعلى رأسهم الدكتور علي الصلاب والشيخ يوسف القرضاوي بعد "مراجعات فكرية" أجروها معه، فأفرج عنه مع 214 من سجناء بوسليم في بادرة غير مسبوقة في تاريخ القذافي. وبعد الإفراج عنه ألف كتاب "دراسات تصحيحية في مفاهيم الجهاد والحسبة والحكم على الناس".

جمال درنه | 06/06/2017 على الساعة 13:37
ليبيى
رجل من رجال ليبيا .
علي الترهوني | 06/06/2017 على الساعة 12:00
لماذا حقد بالحاج علي مصر..؟؟
نستغرب ولا نستغرب مثل هذه التصريحات من السيد رجل الاعمال المشهور صاحب الطائرات والمليارات ...لماذا هذا الحقد علي مصر..؟؟ ببساطة لان مصر أفشلت مخطط الاخوان والمقاتلة في حكم مصر وأفسشلت المخطط الامريكي بأعتراف امريكا نفسها في تمكين الاخوان من حكم المنطقة العربية بالكامل ..مصر أفشلت مؤامرات الاخوان والمقاتلة في تحويل ليبيا الي دولة اسلامية تحكمها اللحي المقززة والسراويل المبترة والتفكير الظلامي العميل للموساد والسي اي اي..مصر دمرت معسكرات تدريب المجرمين القتلة في درنة وقتلت العديد من قياداتهم التكفيرية الشريرة وخلصت ليبيا والعالم من شرورهم وافكارهم السوداء وافعالهم المنكرة ...مصر يجب ان نقف لها اجلالا وعرفانا علي دعمها للشعب الليبي و وقوفها الدائم معنا وليس الشكوي ضدها...اما من تناصرهم ياسيد بالحاج هاهم العرب فاقوا وقطعوا العلاقات معها وحاصروها وانشاءالله تنهار عملتها وهذا عشم وثأر الشهداء والمظلومين الذين شاركت هذه الدويلة في قتلهم و ذبحهم بدعمها للعصابات والميليشيات المجرمة في كل دولنا العربية...لن يضيع حق وراءه مطالب وستدفع قطر ثمن جرائمها عاجلا او آجلا...
العقوري | 06/06/2017 على الساعة 11:53
الكيل بمكيالين لماذا يابلحاج؟؟؟
في هذا الزمن الرديء والذي احدي نتائجه هذه النكبة التي كانت في البداية ثورة شباب يائس متعطش للحياة والرفاهية واذا بها يتم خطفها من الاذكياء اصحاب الاجندات السلطانية والدويلة والمزمار الملعون وبتنفيذ انصار الشر والمقاتلة والدروع اللصوص..هذه النكبة أنتجت العديد من الوجوه البائسة والتي من بينها هذا السيد الذي كان فقير معدما وهذا ليس عيبا حتي رسولنا الكريم كان راعي غنم وفقير ولكن ان تصبح مالكا لشركة طيران رأسمالها بالمليارات خلال ثلاث سنوات وتملك القصور والشقق وسيارات الفيراري فأن السماء لا تمطر ذهبا او فضة ومن اين لك لولا ارشيف الوطن الذي تم بيعه ..علي العموم الشكوي يجب ان تكون ضد الدويلة التي ساهمت في قتلنا وذبحنا وتشريدنا ونهب ارشيفنا وسرقة مقدراتنا وليس ضد مصر التي وقفت مع ليبيا منذ قيام ليبيا ومنذ انشاء الجيش السنوسي فيها وهو اول جيش ليبي وأستمر دعمها لنا في كافة المجالات التعليم والصحة والمقاولات والمواصلات وهذا امر معروف لاجيالنا ...ميزانك مغلوط وغير صادق ياسيد عبدالحكيم وال1ي قبضت من سيف الاسلام تعويض مالي مقابل قسمك بالله بألا تخونه وقمت واعوانك بالخيانة والعمالة وبيع الوطن..
سالم عبدالله(ابو مصعب) | 05/06/2017 على الساعة 21:20
ههههههههه
بالله يا سيد تقول إن القصف المصري لعدد من المدن الليبية هو عدوان على سيادة ليبيا وانتهاك للقوانين الدولية". بالله عليك ماذا تقول على القصف في 2011 و بمن قطر ليس طرف في القصف يكون عدوان على سيادة ليبيا ،بالله خليك في بزنس و بياع الوتيق ليبيا
زيدان زايد | 05/06/2017 على الساعة 19:29
ممكن ان يأخذ الرئاسي برآي بالحاج ويشتكي لمجلس الامن ليش لا
ممكن ان يأخذ الرئاسي برآي بالحاج ويشتكي لمجلس الامن ليش لا ممكن ولكن جواب مجلس الامن له جاهز أكاد أعرفه فسيقال يقال له كيف صار ما تروه حلال عليكم تروه حرام علي غيركم فعندما سلطات الرئاسي في غرب ليبيا طلبت من امريكا قصف الدواعش في سرت ففي حكمكم رأيتموه عدلا ومنطق فنفس الشئ فالسلطات في شرق البلاد عندما طلبت من مصر قصف داعش درنه هي رأت انه عدلا ومنطق فلو خوفك علي مدنيين في درنه لما لم تخاف علي مدنيين في سرت او ان قاذفات امريكا كانت ترمي علي مواطني سرت رود وياسمين
H2SO4 | 05/06/2017 على الساعة 19:19
الأمّي
بلحاج الأمّي اللي ما يعرفش حتى يبصم.. صار سياسي ويصرح.. زمن مقلوب يا تورا بورا.. !!
آخر الأخبار