أهم الأخبار

صدور النسخة الإلكترونية للعدد 219 من صحيفة فسانيا

ليبيا المستقبل | 2017/06/05 على الساعة 17:52

صدر اليوم الاثنين بتاريخ  10 رمضان 1438هـ،الموافق 5 يونيو 2017م. النسخة الالكترونية للعدد 219 من صحيفة فسانيا. تصدرت واجهة العدد عدة عناوين منها: أين أنت أيها الجنوب من هذا وذاك؟، تعاطي المخدرات ليس من الجرائم المخلة بالشرف!، مواطنون: طرابلس أسيرة الجماعات المسلحة المتناحرة على السلطة، الحرب في ليبيا أو الحرب الليبية، سبرنج بور نقطة انطلاقة.

وجاءت افتتاحية هذا العدد بعنوان (إدارة الأزمة هي أساس الأزمة) ملخصها أن لا جديد يذكر فيما يتعلق بالمحاولات الخجولة التي قامت بها الحكومة المركزية في طرابلس لتخفيض أسعار المواد الغذائية قبل شهر رمضان المبارك، وحتى تلك السلع الغذائية المدعومة التي تم توريدها عن طريق سماسرة الأزمات وتجار الحروب لم تسلك الطريق السليم إلى المواطن بل إنها سلكت طرقاً فرعية جعلتها تصل إليه بأسعار لا تختلف كثيراً عن تلك الأسعار الجنونية، إضافة إلى ذلك اختفاء كافة إدارات المتابعة والرقابة والعقاب إن لم تكن منقرضة،  فالتجار يبيعون السلع المدعومة على مزاجهم وبأسعار لا تختلف كثيراً عن تلك غير المدعومة وهم - باستثناء قلة قليلة - لا يفعلون ذلك إلا لأنهم تأكدوا من عدم وجود الرقابة والعقاب.

في صفحة الأخبار المحلية وردت عدة أخبار ومتابعات منها : وصول السيولة إلى سبها بعد غياب طويل، وخبر بعنوان: قسم هيئة السلامة الوطنية الزاوية الغرب يفتتح مقره الجديد، ومتابعة أخرى بعنوان: رئيس الهيئة العامة للخيالة والمسرح والفنون يجتمع مع مديري مكاتب المنطقة الغربية. وفي حقيبة الأخبار تقرير للصحفية حنان كابو بعنوان: خديجة بسيكري لفسانيا: بنغازي كلها تعاضدت من أجل نجاح الاحتفالية ومتابعة بعنوان المدرسة الصغيرة (ABC) تحتفل بدار رعاية الطفل بطرابلس. وفي صفحة رأيٍ نُشر مقالان، الأول للكاتب محمد جمعة البلعزي، بعنوان: الحرب الليبية أو الحرب في ليبيا؟والمقال الثاني للكاتبة آمنة محمود بعنوان: أين أنت أيها الجنوب من هذا وذاك؟

في الصفحة الخامسة المعنونة بـدراسة نشر فيها الجزء الرابع للقراءة التي يكتبها الكاتب علي عقيل الحمروني بعنوان "إشكالية السائد وتأسيس الوعي البديل (دراسة تنظيرية في كتاب "إسلام ضد الإسلام" للصادق النيهوم). وفي صفحة نبض الشارع تقرير مفصل للصحفية أسمهان الحجاجي عن ورشة عمل بعنوان "الحوكمة والتحكيم" تنظيم المؤسسة الليبية للحوكمة الرشيدة. وفي الصفحة القانونية يطل علينا المستشار عقيلة المحجوب باستشارة بعنوان (أنا وأبوعذبة وأجمل الشوارع) وفي زاويته شؤون قانونية مقال بعنوان (قانون الضمان الاجتماعي 3) بالإضافة إلى عدة قضايا وقوانين ذكرت في الصفحة. وفي صفحتي الاستطلاع (8-9) وكعادتها تطل علينا الصحفية كوثر أبونوارة باستطلاع من مدينة طرابلس بعنوان (مواطنون: طرابلس أسيرة الجماعات المسلحة المتناحرة على السلطة).

وفي صفحة رواق الثقافية تكتب الأديبة نيفين الهوني في زاويتها حروف مموسقة (في صباحات الغربة) ليتحفنا الشاعر فوزي الشلوي بنص بعنوان (قال لي السمراء) وقصيدة للشاعر محمد المزوغي بعنوان (لك لا لغيرك) ونصوص أخرى منوعة. وفي صفحة نفحات دينية بداية الجزء الأول من مقال الأستاذ: أبوبكر يونس (قضايا فقهية معاصرة).

وتعود الصفحة التراثية التي يشرف عليها الشاعر بشير فايد لأروقة صحيفة فسانيا بزخم متنوع بين القصيدة والقصة التراثية وغناوي العلم وغيرها. وفي صفحة تكنولوجيا التي يشرف عليها محمد الكشكري جاءت متنوعة المواضيع، منها (كيف تستخدم الهاتف المحمول بشكل سليم؟ - ترتيب الدول العربية الأسرع في الانترنت - الهاتف السوار). وتأتينا صفحة امتداد التي يشرف عليها الكاتب محمد السنوسي الغزالي متنوعة كالعادة بين الهوامش - وصورة العدد - وطفولتنا - وغيرها من المواضيع. وفي الصفحة الرياضية التي يشرف عليها الأستاذ (خالد القاضي) نقرأ في زاويته كل اثنين مقالا بعنوان (من يمتلك الجرأة؟) وأخبار عديدة، منها: تأهيل 44 مدربا للحصول على الرخصة "سي" - اتحاد الكرة يحدد أعمار اللاعبين لمسابقات الفئات السنية - وعدة أخبار متنوعة. وفي صفحتنا الأخيرة مسك الختام مقال للكاتب عبد الرحمن جماعة بعنوان: "من أنتم؟!" ومقال للكاتب المميز سالم البرغوثي بعنوان "قاطرة قطر"... ومقال  للفنانة التشكيلة حميدة صقر بعنوان: "ترعرع ونمو الفن التشكيلي الليبي المعاصر في الصراع".

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار