أهم الأخبار

موسى الكوني يزور النصب التذكاري للإبادة الجماعية في العاصمة الرواندية

ليبيا المستقبل | 2016/07/18 على الساعة 20:30

ليبيا المستقبل: قام موسى الكوني نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، مساء اليوم الاثنين، في مبادرة رمزية توجت مشاركة الوفد الرئاسي بالقمة الافريقية التي اختتمت أعمالها، اليوم، بالعاصمة الرواندية كيغالي، بوضع أكليل من الزهور أمام النصب التذكاري للابادة الجماعية التي عصفت بالبلاد عام 1994، والتي دخلت التاريخ باعتبارها ابشع حوادث الإبادة الجماعية التي شهدها القرن العشرون. ووصف الكوني اختيار روندا لهذه القمة في، حديث للصحافة، بأنها "تؤسس في رمزها لأكثر من معنى من حيث المكان والزمان والشعار، فهي تقام في كيغالي عاصمة روندا التي شهدت نهايات القرن الماضي، أبشع انواع الإبادة العنصرية التي قام بها الهوتو ضد الأقلية التوتسي والتي خلفت جروحا عميقة في النسيج الوطني بكامله". وأضاف الكوني أن رواندا "نهضت من كبوتها رغم ذلك، وتمكنت عبر مشروع عميق للمصالحة الوطنية من التأسيس لنموذج استثنائي للسلم الذي يولد من وجع الصراعات". ودوّن الكوني، في سجل الزيارات، بالمعرض والنصب التذكاري لضحايا الإبادة الجماعية ضد التوتسي أن "الحياة انتصرت على الموت والمحبة علي الكراهية، وستظل في تاريخ البشرية مدرسة يجب ان تدرس". هذا ورافق الكوني لزيارة النصب وزير الشباب الرواندي والقائم بالاعمال بالسفارة الليبية برواندا عبد الرزاق مادي ومسؤول الشؤون الافريقية بوزارة الخارجية الليبية محمد إحمد المقهور.

لا تعليقات على هذا الموضوع
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل