أهم الأخبار

فريق حقوقي ليبي يستعد لمقاضاة قطر دوليا بتهمة دعم الإرهاب

ليبيا المستقبل | 2017/06/02 على الساعة 02:03

ليبيا المستقبل (عن صحيفة العرب اللندنية): كشفت مصادر ليبية مطّلعة في تصريح لـ"العرب" أن تنسيقا واسعا يجري بين قيادات سياسية ومناطقية وبين فاعلين في منظمات المجتمع المدني لإعداد ملف قانوني شامل ورفع دعاوى قضائية دولية ضد قطر على دعمها للمجموعات المتطرفة في ليبيا. وقالت المصادر إنه ينتظر أن يتم التوافق على تشكيل فريق حقوقي، بالاستعانة بالكفاءات الليبية المقيمة في الخارج لرفع قضايا إلى المحكمة الجنائية الدولية، والقضاء الأوروبي ضد قطر على جرائم الحرب التي وقعت في ليبيا بأيدي مجموعات إرهابية تتلقى دعما ماليا من الدوحة. وعانت ليبيا منذ سقوط نظام العقيد الراحل معمر القذافي من سطوة الجماعات المتطرفة التي وجدت دعما خارجيا من قطر وتركيا اللتين استخدمتا جماعة الإخوان المسلمين كواجهة لتوفير الدعم السياسي لتلك الجماعات.

وقال رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي في مجلس النواب طلال الميهوب، إنهم سيكونون الداعم الأكبر للفريق الحقوقي لافتا إلى أنه سيتم رفع قضايا في المحاكم الدولية ضد كل من تورط في دعم الإرهاب في ليبيا وليس قطر فقط. وأضاف في تصريح لـ"العرب"، "بالتأكيد سنقدم كل ما من شأنه إدانة قطر في دعمها للإرهاب إضافة إلى بعض الشخصيات المحسوبة على تيار الإخوان المسلمين وتقيم في الدوحة كعلي الصلابي القيادي في تنظيم الإخوان المسلمين".

وطالما اتهم الجيش الليبي ومجلس النواب قطر بدعم الجماعات المتطرفة في مختلف أقاليم ليبيا وخاصة إقليم برقة الذي انتفض على تلك الجماعات عندما ساند القائد العام للجيش خليفة حفتر في عملية الكرامة التي أطلقها سنة 2014 لتطهير مدينة بنغازي من الإرهاب. وقال ميهوب إن "الدعم كان يصل إلى الجماعات المتطرفة من قطر وتركيا عن طريق جماعة الإخوان المسلمين، الذراع السياسية لتلك الجماعات عن طريق منافذ مدينة مصراتة الجوية والبحرية".

وتوعد حفتر الأربعاء قطر قائلا "العمل الإرهابي الذي قامت به قطر في ليبيا لن يمر مجانا". وكان حفتر اتهم في بيان أصدره، مساء الأحد، قطر بدعم الإرهاب. وقال إن الجيش يراقب "الجاليات التشادية والسودانية والأفريقية عموما والعربية المتواجدة على الساحة الليبية التي دخلت إليها نتيجة عدم السيطرة على الحدود والتي تم دعمها وجلبها عن طريق دول إقليمية ودول تدعم الإرهاب".

وطالبت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية والمفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة فتح تحقيق دولي حيال التدخل والدعم المالي والعسكري من قبل دولة قطر للجماعات والتنظيمات الإسلامية المتطرفة في ليبيا. وأوضحت اللجنة في بيان أصدرته الخميس أن الدعم قدم لميليشيا مجلس شورى مجاهدي درنة التابع لتنظيم القاعدة الإرهابي، ومجلس شورى ثوار بنغازي المتحالف مع تنظيم أنصار الشريعة الإرهابي وسرايا الدفاع عن بنغازي التابعة لتنظيم القاعدة والمرتبط بتنظيم أنصار الشريعة الإرهابي. وأكدت اللجنة أن هذه الجماعات والمجالس، التي تتبنى الفكر المتطرف عملت في القتال جنبا إلى جنب مع تنظيم أنصار الشريعة الإرهابي في بنغازي، ومشاركة تنظيم أنصار الشريعة الإرهابي في عمليات الاغتيالات، التي طالت شخصيات سياسية وقانونية وحقوقية وإعلامية، وضباط وجنود في الجيش والشرطة في شرق البلاد.

وكان من بين أبرز الأسباب التي دفعت حفتر إلى إطلاق عملية الكرامة إقدام الميليشيات الإسلامية على تنفيذ عمليات اغتيال تجاوزت الخمسمئة عملية، استهدفت ضباطا من مؤسستي الجيش والشرطة إضافة إلى بعض نشطاء المجتمع المدني الرافضين لها.

وذكرت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا أن تدخلات دولة قطر كانت سلبية للغاية وعملت على إعاقة التحول الديمقراطي والسياسي في المرحلة الانتقالية في ليبيا. وأضافت اللجنة أن دعم قطر السياسي والعسكري والمالي للجماعات المتطرفة والمتشددة في ليبيا أدى إلى تفاقم خطر وتهديد التنظيمات والجماعات الإرهابية في ليبيا. وأكدت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا، على أن التدخل من جانب دولة قطر في الشؤون الداخلية في ليبيا منذ سنة 2011 كان تدخلا مشبوها و أذكى الصراع المسلح وجرّ ليبيا إلى حرب أهلية.

ويعكف عضو مجلس النواب المصري عبدالرحيم علي على إعداد ملف شامل يتضمن جرائم حرب ارتكبتها قطر وقادتها ضد مواطنين مدنيين في كل من ليبيا وسوريا واليمن. وقال في بيان إن عبث قطر وأميرها بالأمن القومي العربي لن يمر بلا رادع، كاشفا عن دلائل تورط قطر في دعم المتطرفين والإرهابيين في ليبيا، وكيف دعمت زعيم الجماعة الليبية المقاتلة عبد الحكيم بلحاج ليتحول إلى ملياردير؟ ويرى مراقبون أن القضايا التي سترفع ضد قطر في المحاكم الدولية ستساهم في المزيد من الضغط على الدوحة لإرغامها على التخلي عن برامجها الداعمة للجماعات المتطرفة.

ويأتي قرار علي عقب هجوم على حافلة كانت تقل أقباطا كانوا في طريقهم إلى دير بمحافظة المنيا وسط مصر. وقالت السلطات المصرية إن منفذي العملية الإرهابية تدربوا في مدينة درنة الليبية التي يسيطر عليها مجلس شورى المجاهدين. ونفذت مصر منذ الجمعة عدة غارات جوية على معاقل المتطرفين في منطقة الجفرة ومدينة درنة بالتنسيق مع طيران الجيش الليبي.

احمد سالم | 02/06/2017 على الساعة 12:58
قطر
فعلا رفعنا علم قطر وحتي امريكا وفرانسه كنا فرحانين بحق انهم اجو للانقاض الشعب اليبي من المآساء اللي كانو فيها والامور واضحا مثل الشمس انظرو في ماذا قطر تمون حتي حتي هذا اايوم ما يقاب علي ٩٠% من الشعب اليبي عارفين علاقة قطر مع الشيخ الغرياني وللاسف الشيخ اتخد طريق خاطأه لتحريض الاخوه اليبيين ان يقتلو بعض هذه ليست باعمال شيوخ يخافو الله بحق انا مزالت اقول في هذا الشهر المبارك الله يهديه وان يقدم نفسه الي العداله اليبيه والله المستعان
سالم | 02/06/2017 على الساعة 06:01
ابناء قطر السفهاء!
علي مصر والسيسي ان ينفذوا ضربات جوية ضد دولة قطر ، اذا كان هذا التقرير صحيح فلا يجب ان نتأخر في ضرب وانهاء هذا النظام الفاسد حتي نتخلص من هولاء القتلة من ارهابيين! ليست ليبيا المشكلة بل القطريين الذين لا يتوقفون في دعم الارهاب حسب التقارير! انا كنت متعجب في سنة ٢٠١١ من تدخل قطر الكبير في الشؤون الليبية، نيتي كانت طيبة ولكن الان انا شخصيا اصدق في هذا التحليل وهذه الخيانة القطرية خاصة وان قطر واحد من البلدان القليلة في هذا العالم التي لم تعاني حتي الان من ضربات او تفجيرات ارهابية! هذا ما يدل علي دعمهم، تورطهم ومساندتهم لعمليات ارهابية ليس فقط في ليبيا بل ربما في كل العالم!! انا اري ان الوقت حان لتحرك الشعب القطري ضد هولاء الخونة ، اللصوص والفاسدين من أمراء قطر! قطر بلد معروف بالظلم ، المحسوبية والفساد وذلك ليس اقل من السعودية! علينا التحرك ضد هولاء الصعاليك من أمراء قطر قبل فوات الاوان! لعنة الله علي هولاء السفهاء من أمراء ادنياء!!
ليبي متجنس | 02/06/2017 على الساعة 05:24
عجبي
قطر لم ترسل طائراتها وتخرق اجواءكم؟ وتسخر اعلام احمد سعيد بالتهجم والسخرية من شعبنا، ولم تقصف مدنكم وتقتل ابناءكم في شهر رمضان المبارك في درنه الحبيبة، وأهل الجفرة الطيبين، قطر لم تتهمكم بقتل الأبرياء الاقباط، وبتهم الإرهاب وتصديره، قطر لم ترسل لكم البضائع الفاسدة المسرطنة؟ ولم ترسل لكم بلطجية مهربي البشر والمخدرات!! قطر الذي كنتم ترفعون إعلامها في شوارع بنغازي المدمرة بايدكم، وتهتفون باسمها واميرها مثلما كنتم ترفعون صور الصقر الوحيد.أفيقوا من نومكم العميق، لقد ضيعتم بلادكم وثرواتها وجعلتم شعبكم يعاني العوز والحرمان.
علي محمد | 02/06/2017 على الساعة 03:53
قطر
بارك الله فيكم بس الحق انكم طولتو الكثير اشهد بالله ان قالها شلقم من اول الثورة ماعني لا اتفق معه في بعض الاشياء ولكن مزال ليبي واعترف ان اخطاء في وجوده مع نظام القدافي وهذا يكفيني
آخر الأخبار