أهم الأخبار

السراج يؤكد وقوف الليبيين مع بريطانيا في حربها على الإرهاب

ليبيا المستقبل | 2017/05/25 على الساعة 20:48

ليبيا المستقبل: أكد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فايز السراج، خلال محادثة مع رئيسة وزراء بريطانيا، وقوف الشعب الليبي إلى جانب الشعب البريطاني على خلفية الهجوم الارهابي الذي شهدته مؤخرا وراح ضحيته العديد من الضحايا، مشيرا الى ان حكومته  تعمل بشكل مكثف وبشكل قريب مع البريطانيين لكشف شبكات الإرهاب المحتملة.
واعلن السراج، أن قوة الردع الخاصة التابعة لوزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني قامت بعمليات أمنية للكشف عن أبعاد هذا الحادث الإرهابي، مؤكدا على تواصل  التنسيق مع الأجهزة الأمنية في المملكة المتحدة في التحقيقات الجارية.
وشدد في ذات السياق على ان ليبيا لن تتهاون في مجال مكافحة الإرهاب وأنها ستقف بقوة في سبيل دعم كل الجهود لمكافحة الإرهاب داخل وخارج ليبيا، داعيا وسائل الإعلام الى عدم التسرع في بسط أحكامهم وتخميناتهم حتى تنتهي التحقيقات الموضوعة أمام مكتب النائب العام، وسيتم وضع كل ما يطرأ من معلومات جراء هذا التحقيق من خلال إدارة المعلومات بوزارة الداخلية.
تجدر الاشارة الى ان شرطة مانشستر البريطانية قالت في وقت سابق أن منفذ هجوم مانشسترالذي اودى بحياة 22 شخصا وجرح 59 اخرين  ليبي الأصل ويُدعى سلمان عبيدي ويبلغ من العمر 22عاما. وكان تنظيم الدولة الإسلامية أعلن في بيان تبنيه للهجوم وقال إن عملية التفجير تمت بعبوة ناسفة.

يوسف | 26/05/2017 على الساعة 01:34
لعنة الله علي الارهاب
الارهابي الدي قتل الابرياء في مدينة منشستر لا يمثل ليبيا او الليبين او حتي العنصر البشري انه من تبعة الشياطين اعداء البشرية والاسلام بريْ من هده النمادج الارهابية هدا المجرم الارهابي ومن هو من فصيلته لعنة الله عليهم علي من مونهم او ايدهم جهنم وبئس المصير ايها الارهابي القدر ورحم الله الابرياء في كل بقاع العالم الدين راحوا ضحية الارهاب اللعين وعاشت بريطانيا العطمي بلد الديمقراطية والقانون رغم انف هولاء الصعاليك الارهابيين
ولد ليبيا | 26/05/2017 على الساعة 00:58
للكفائة عنوان
ماذا قدمت انت ووزير خارجيتك...و الله لو فيكم ذرة وطنية تستقيلوا و بدون جميل...شباب باعت ما لديها و استدانت لكي توفر المبلغ المستحق لسفر الى ليبيا و من اجل ماذا من اجل استخراج جواز سفر...و كان بمقدور هذا الوزير ان يسجل عمل تاريخي يذكر له بان يمكن قنصليات ليبيا من تقديم الخدمات الاساسية للمواطن الليبي...و لوا على الاقل في البلدان التي بها عدد كبير من الليبيين...و لكن لا حياة لمن تنادي...هذه الخدمة من اهم الخدمات الاساسية التي كان عليك اتمامها منذو ان وعدت بذلك يا سيادة وزير الخارجية...
زيدان زايد | 25/05/2017 على الساعة 22:59
مقترحات حفتر التي قدمها للسراج في ابوظبي مقبوله الي حد كبير
مقترحات حفتر التي قدمها للسراج في ابوظبي مقبوله الي حد كبير لكن السراج قال لحفتر مش جاي بيش نطرح قضايا جاي من آجل ألتقاط صوره كنوع من كسر الجمود وعندما استلم ورقه من حفتر بها المطالب قال السراج سوف نناقشها مع جيهات آخري السؤال هو من هي الجيهات الآخري التي لا يريد او لا يقدر السيد الوزير ابداء رآيه في المطالب حتي توافق هي
التاورغي | 25/05/2017 على الساعة 22:34
لوكربي
ماذا سيفعل السراج اذا ما طالبت بريطانيا اخوة المتهم ووالدهم للتحقيق في بريطانيا ؟؟؟؟ وماذا سنفعل اذا ما ظهرت اسماء اخرى لها علاقة مباشرة مع من تسمونهم ثوار ؟؟؟ اعتقد بأن التعاون مفيد جدا والا ستكون لوكربي جديدة
عبدالحق عبدالجبار | 25/05/2017 على الساعة 21:44
شن يا راس الشحم تبي ادير....
تبي تبعت شوية من المليشيات ...... و الا الجيش إللي تغتالو فيه كل يوم ياسر من غير زياط بالله عليك ياسر ...خديت ما يسد من القرينات و الرحلات و البدلات و الهوتيلات امشي أتمتع و استريح ديرلك شركة طائران و هوتيل والا اثنين
متابع | 25/05/2017 على الساعة 21:28
من أوجد التطرف و الارهاب في ليبيا ؟
يعلم السراج أن محيطه في طرابلس يحمل كل الذين أوصلوا ليبيا الى ما هي فيه. اليوم الاعلام و الاستخبارات الانجليزية على وجه الخصوص تهتم بليبيا و بطرابلس بوجه خاص. و يعرف الليبيون قبل السراج من يدعم التطرف و الارهاب في ليبيا. و يعرفون أن بلادهم تم تدميرها من دول كثيرة و بريطانيا هي من أول الدول التي دمرت هذه الدولة الضعيفة. الارهاب اليوم يطال الانجليز و من طرف ليبيين بالأصل. لكن من ناحية أخرى تعتبر يريطانيا حاضنة لكل المتطرفين و تسمح لهم بقيادة عمليات ارهابية في دول أخرى و تخريبها و تدميرها. الأصل في هذا القبول الانجليزي للمتطرفين هو لأسباب عديدة و عندما تدعو الحاجة لذلك. لكنها تتجاهل ما يمكن أن يعود عليها من جراء ذلك. السؤال المهم للانجليز و غيرهم من الغربيين هو: كم هي أعداد العرب و المسلمين الذين تسببتم في قتلهم و تشريدهم من خلال دعمكم لكل الجماعات المتطرفة في كل الدول العربية و الاسلامية و التي رجع أكثرها من دول كانت حاضنة لها. متى ترفعوا أيديكم عن ليبيا و عن غيرها من الدول التي بدل الأمن والاستقرار و التنمية تعيش حالات من انعدام الأمن و الرعب و القتال بأسباب ليسوا هم من صنعها.
آخر الأخبار