أهم الأخبار

كوبلر: لا يمكن تصنيف ليبيا كدولة فاشلة

ليبيا المستقبل | 2017/05/24 على الساعة 23:25

ليبيا المستقبل: اعتبر المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر أن "الوضع في ليبيا أفضل بكثير من الوضع السوري" وأنه "لم ينحدر في الفوضى التامة"، مضيفا أنه "يمكن احتواء الصراع في البلاد رغم عدم وجود سلطة مركزية". وأضاف كوبلر، في حوار مع قناة "دويتشه فله" الألمانية، أن "مشاكل ليبيا، في مواجهة حكومات مختلفة واضطراب أمني وانقطاعات في الطاقة، لا يمكن التقليل من أثرها". وفي سؤال للصحيفة حول اعتبار ليبيا دولة فاشلة، أكد كوبلر أنه "لا يمكن تصنيف البلاد كفاشلة أو في طريق الفشل"، مضيفا أن ليبيا "دولة حيث تم توقيع اتفاق سلام في ديسمبر 2015". وفي سياق متصل بحكومة الوفاق الوطني، اعتبر كوبلر أن الدعم الأممي لحكومة الوفاق يعود إلى "قلة البدائل"، مضيفا أن "حكومة الوفاق هي الخطوة الأولى، ولها ما بعدها، في اتفاق سلام جنب البلاد حربا أهلية"، حسب تعبيره.

نوري الشريف | 25/05/2017 على الساعة 14:00
تسهويك كوبلر
اذا كانت ليبيا دولة غير فاشلة فشنو قاعد ايدير كوبلر في ليبيا؟؟
زيدان زايد | 25/05/2017 على الساعة 09:32
اطماع مؤيدي الرئاسي هو طمع البناي واطماع الغرب هو اطماع الخاله
اطماع مؤيدي الرئاسي هو طمع البناي واطماع الغرب هو اطماع الخاله فأختلاف وجهات النظر هو سيد الموقف عند البناي الذي يبني في دار لخالته هي في نفسها تقول هو أبن أختي سوف لن يأخذ من أجر نظير بناءه للدار وهو يقول في نفسه هي خالتي ستمنحي أجري بسخاء وفي النهايه ظن كل واحد منهما ليس في محله فمؤيدي الرئاسي يروا في اختار مهندسين ليبيين واحد في الاعلي وواحد في المجلس الرئاسي سوف يهندسان علاقه متكافئه بين ليبيا والغرب منيه علي الاحترام المتبادل وعدم المساس بسيادة الدوله او التدخل في شؤونها والغرب يري في أختيار مهندسين ليبيين علي انهما سوف يهندسان ارتهان ليبيا للغرب علي مر الاجيال القادمه ببراعه وبدون ما يثيرون حفيظه الشعب يلاحظ ظن البناي بخالته وظن الخاله بأبن اختها فأصرار عجيب لدي الغرب علي فرض وجهة نظره في الشأن الليبي علي الليبيين وتعنته بغرس كيانين سياسيان في العاصمه موازيان لاول كيانان شرعيان عرفهما الليبيين بعد سقوط نظام القذافي علي يد قوات الناتو والكيانان الشرعيان هما البرلمان وحكومته
عبدالحق عبدالجبار | 25/05/2017 على الساعة 07:44
الدعم الأممي لحكومة الوفاق يعود إلى "قلة البدائل"،
ههههههه عن ماذا تبحثون عن بائعي وطن يكونون احسن مما وجدتم فلم تجدونهم .... ؟! الرجل المناسب لن يرضي ببيع الوطن و اهله لكم او لغيركم و لذلك لن تجدون البدئل اقصد احسن مما عندكم هذا كلام صحيح اما فاشله او تحت الفشل بالنسبة لاهلها فهي تحت الفشل اما بالنسبة لكم فقد زاد حليب ........ لكم
سالم | 25/05/2017 على الساعة 07:13
الساذج الالماني !
والله ان الرجل " كويلر " شخص غريب الاطوار بالنسبة لي الان حقيقة! انا لا اعرف اذا كان صاحي عندما هو ذكر ذلك أو انه كان تحت تأثير مشروبات الكوهولية ؟؟ والله ان تشاد دولة متقدمة مقارنة بليبيا! ليبيا ليست دولة ولا تستحق هذا اللقب يا سيد كويلر ! ليبيا الان لا شيء ، انا أعطي الحق للمعلق قبلي الذي ذكر ان ليبيا اقل من جسد فاشل! العالم كله يضحك علينا، ٣ او ربما ٤ ما يسمي نفسه حكومات، اين ما تنظر تري فقط ميليشيات ، عصابات وإرهابيين اسلاميين، كل ثاني واحد يحمل " لحية التيس " ( اتا متأسف لإهانة التيس لان التيس انظف من هولاء القذرين ذو الريحة المعفنة ليس فقط اخلاقا ولكن كذلك جسدا) ، المهم يا سيد كويلر ان تعليقك ووصفك لليبيا يُبين " سذاجتك الكبيرة "! انا لا اعرف كم تحصلت حتي الان من مبالغ باهضه لعملك " الفاشل " حتي الان! لا حول ولا قوة الا بالله، ربي يحفظ اطفال ونساء ليبيا من كل شر وشرير، منافق ، لص وكذاب!
د. أمين بشير المرغني | 25/05/2017 على الساعة 05:21
ضعف في الرياضيات
ممثل الامين العام على حق في استنتاجه بأن ليبيا ليست دولة فاشلة. ويبدو أن ليبيا دولة "مَفشلة" تارة بفتح "الشبن" وتارة بكسرها. فلا يمكن أن نتصوؤ أن ممثل الأمين العام يمكن أن يعترف بفشله هو. ليبيا فقط فيها عند المسئولين ضعف شديد في الرياضيات. فقط فقط فقط.
سليمان الفيتورى | 25/05/2017 على الساعة 02:17
من صالح كوبلار استمرار الشقاق و الفةضى
اذا تم أﻷتفاق فى ليبيا ينتهى دور كوبلر فاقدا المزايا المالية و غيرها التى يدفعها الشعب الليبى .السلظات فى للشرق الليبى عرفته من البداية و معلنين رأيهم فيه و أهملته
مشارك | 25/05/2017 على الساعة 00:46
تعليق
كما لا تتوقع او تطلب من المحامي ان يقر بجريمة موكله او من الطبيب ان يقول ان الحالة ميؤوس منها، كذلك فالاخ كوبلر لا يمكن ان نطلب او نتوقع منه تقدير موضوعي للوضع الليبي لأنه بحكم وظيفته مطلوب منه و محتم عليه ان ينظر لاحتمال النجاة و النجاح بحكم وظيفته. و لكن بغض النظر عن السيد كوبلر، هناك جهات كثيرة من مصلحتها ان لا يتم اعلان ليبيا دولة فاشلة او غير دولة اساسا و ذلك بسبب التبعات الاقتصادية التي قد تنتج. ان ليبيا الآن أكثر حتى من وقت القذافي عبارة عن تجمع لقبائل و مدن-دول تتحارب فيما بينها بل وصل الامر الى مناطق-دول داخل المدينة الواحدة (مثلا أيام بداية حركة الكرامة، الليتي و بوهديمة) في حالة اختفاء لكل معاالم الحضارة لم يحصل في التاريخ في مثل هذا العدد من الناس من اصل و لغة و ثقافة و دين واحد. وضع ليبيا المستمر المستديم لا يمكن الا تشبيهه بالوضع الذي يصل اليه الانسان في وقت الحرب و في اثناء حرب مريرة مع اعداء مخالفين له في كل شيء. الخلاصة الوضع مأساوي
زيدان زايد | 24/05/2017 على الساعة 23:39
ممكن قصده أقل حتي من دوله فاشله لو قالها لكان صادق
ممكن قصده أقل حتي من دوله فاشله لو قالها لكان صادق كون ليبيا عباره عن مجموعة عصابات تحت مسمي ميليشيات
آخر الأخبار