أهم الأخبار

صدور النسخة الإلكترونية للعدد 217 من صحيفة فسانيا

ليبيا المستقبل | 2017/05/21 على الساعة 12:29

ليبيا المستقبل: صدر اليوم الأحد 25 شعبان 1438هـ، الموافق 21 مايو 2017م. النسخة الإلكترونية للعدد 217 من صحيفة فسانيا. تصدرت واجهة العدد عدة عناوين منها: فسانيا تنعى ضحايا قاعدة براك الشاطئ الجوية، استلام 4426 ملفاً للباحثين عن العمل ببلدية سبها، تاناروت طريق التغيير، قتلي وجرحي ومفقودون وجثث مجهولة الهوية في أحداث براك الشاطئ الدامية.

وجاءت افتتاحية العدد لهذا الأسبوع تحت عنوان (الجنوب لا يحتمل مزيداً من الحروب)... الأحداث العسكرية الأخيرة في الجنوب تلقيب ظلالها كما هو مألوف ومتوقع على كل مناحي الحياة في فزان ووحده المواطن البسيط من يتحمل آثارها المباشرة ونتائجها، مستعرضة عدة أزمات منها أزمة نقص الوقود التي أصبحت تكشف عن وجودها بشكل متواتر وعادت الطوابير الطويلة حول المحطات. كذلك السلع التموينية والمواد الغذائية صارت هي الأخرى مهددة بالتوقف المفاجئ أو تذبذب الوصول إلى المنطقة الجنوبية وهو ما يتوقف على ارتفاع حدة المعارك أو انخفاضها وكذلك اتساع رقعتها أو انحسارها. أما أكبر اﻻنعكاسات للحرب وأشدها تأثيراً على المواطنين فهي نقصأ وبالأحرى "اختفاء" السيولة النقدية من كل المصارف وبشكل مستمر بسبب عدم وجود مهبط آمن لوصول الشحنات النقدية.

في صفحة الأخبار المحلية عدة متابعات منها الاستعداد للدورة (12) لمهرجان طرابلس للمألوف - الثقافة تحتفل باليوم العالمي للمتاحف ومتابعة أخرى بعنوان (حوارية حول الباب العاشر من مسودة مشروع الدستور). وخصصت صفحة حقيبة الأخبار تقريرا كاملا حول أحداث قاعدة براك الشاطئ الجوية

وفي صفحة رأي نتابع عددا من المقالات  منها: التيهان والرأي العام في ليبيا.. من وجد ضالته في الآخر؟ للكاتب أحمد الشيباني، ومقال آخر للصحفي صلاح إبراهيم بعنوان لا يزال الجنوب عنواناً للوفاء، ومقال ثالث للصحفي القدير عبد الكريم الرقيعي بعنوان (لقد شهر الجوع سيفه!).

في الصفحة الخامسة الجزء الثاني للقراءة التي يكتبها الكاتب المبدع علي عقيل الحمروني بعنوان "إشكالية السائد وتأسيس الوعي البديل - دراسة تنظيرية في كتاب (إسلام ضد الإسلام) للصادق النيهوم". وفي الصفحة السادسة نبض الشارع نتابع استطلاعاً للصحفية المتألقة كوثر أبو نوارة بعنوان (بين الترقب و التفاؤل، ليبيون على أبواب المصارف) تتحدث عن معاناة المواطنين أمام أبواب المصارف وتفاصيل أوضاعهم الصعبة. وفي الصفحة القانونية يطل علينا المستشار عقيلة المحجوب في الصفحة باستشارة بعنوان (أنا والسائق والتعيين) وفي زاويته شؤون قانونية مقال بعنوان (قانون الضمان الاجتماعي). وفي صفحتيْ التقرير (8-9) تطل علينا القاصة والصحفية رحاب شنيب من مدينة بنغازي بتقرير مفصل حول تجمع تاناروت الثقافي بعنوان (تاناروت طريق التغيير). وفي صفحة رواق الثقافية تكتب الأديبة نيفين الهوني في زاويتها حروف مموسقة (صباحكم محبات وعطايا)،كما احتوت الصفحة قصائد،وقصصا قصيرة ونثرا.

ونقرأ في الصفحة التعليمية تقريرا للصحفية المبدعة أسمهان الحجّاجي بعنوان  (التعليم في طرابلس يدق نواقيس الخطر وينذر بكثير الأزمات) تقرير مفصل عن الوضع الصعب الذي وصل له التعليم في طرابلس عامة وكل أنحاء الوطن. وفي الصفحة الصحية التي تشرف عليها الصحفية مبروكة فتحي تتنوع العناوين بتنوع الأخبار لتشمل (عميد بلدية سبها في زيارة ميدانية لمكتب الخدمات الصحية - الخدمات الصحية تحتفي باليوم العالمي للتمريض - حملة تطعيمات ضد شلل الأطفال - تفقد شبكات الصرف الصحي بحي الجديد -قسم المشروعات يقيم حملة نظافة).

في صفحة جديدة تنضم لصفحات فسانيا نطالع صفحة تكنولوجيا التي يشرف عليها المبدع محمد الكشكري تتنوع مواضيعها (كابل الفايبر - ويندوز و مزيداً من التغراث -  القبعة الذكية - مراقبة الملفات - الدراسة عن بعد). تأتي أيضا صفحة امتداد التي يشرف عليها الكاتب محمد السنوسي الغزالي متنوعة كالعادة تحتوي: قصيدة الرسام للشاعر الكبير "محمد الدنقلي، قصيدة للشاعرة أماني عبد الدائم، بعنوان (ليلة البكاء الأخير) ونص نثري للكاتبة نجوى التوهامي بعنوان (حنين) وفي زاويتها رؤى  تطل عليا نجلاء ألمسلاتي نص أنيق وقصير.

وفي الصفحة الرياضية التي يشرف عليها المتألق (خالد القاضي) نقرأ في زاويته كل أحد مقالا بعنوان (من يوقف هذا الفساد) يتحدث عن الفوضى التي تتعرض لها المؤسسات الرياضية الليبية. في صفحتنا الأخيرة مسك الختام مقال للمبدع الرائع عبد الرحمن جماعة بعنوان: "العودة إلى القمقم"، ومجموعة متابعات  متنوعة بعنوان (أصبوحة السرولة على ضفاف فسانيا تتحدث عن أصبوحة شعرية أحياها مجموعة من شعراء المنطقة الجنوبية بمقر الصحيفة) ومتابعة عن مبادرة حملة أجمل شارع في مدينة سبها) وخبر عن صدور كتاب بعنوان "شمس على نوافذ مغلقة“. . أنثولوجية شبابية ليبية للصحفي طه كريوي.

انتصار ميلاد | 28/05/2017 على الساعة 09:27
اقتراح لصحيفة فسانيا
مع خالص تقديري واعجابي لصحيفة فسانيا اود ان اقترح عليكم تخصيص صفحه تابثه عن السياحة في كل مناطق الجنوب ومشاكلها واقتراح الحلول لمعالجتها وتصوير السياح وذكر الشركات السياحية ان وجدت لتعينوا السايح في اختيار مكان نزهته وتكون صفحه عربي وصفحه بالانجليزية
آخر الأخبار