أهم الأخبار

الإعلامية فاطمة عمر في ذمة الله

ليبيا المستقبل | 2017/05/20 على الساعة 23:35

ليبيا المستقبل: أعلنت بوابة الوسط وفاة الإعلامية فاطمة عمر، مساء اليوم السبت، في مستشفى بمدينة إسطنبول التركية، وذلك بعد صراع مع المرض. وقد دخلت الإعلامية الليبية مصحة المختار بطرابلس في الثاني والعشرين من شهر مارس الماضي لتنقل بعد أربعة أيام إلى اسطنبول. وتعتبر فاطمة عمر من أوائل المذيعات الليبيات كما كان لها عدة أعمال شهيرة في التلفزيون والراديو.

 

مبروك | 22/05/2017 على الساعة 09:16
اختنا الكبرى رحمة الله عليك
نحن جيل نهاية الستينيات والسبعينات عرفناها مديعة لنشرة الاخبار وبعض البرامج الاخرى بالاضافة لبرنامج البسباسي ... وهكدا هي الدنيا وهذه هي سنتها ...عزاؤنا فيك اختنا الفاضلة انك بين يدي رحمن رحيم جواد كريم ...اللهم ارحمها و ارحم جميع موتى المسلمين
محمد | 22/05/2017 على الساعة 07:54
تعزية
الله يرحمها
محمد | 22/05/2017 على الساعة 07:51
تعزية
اليوم نفقد هرم من اهرام الابداع فى ليبيا لا يسعنى فى هذه اللحظه الا ان اترحم على الفقيدة ونسال من الله العلى القدير ان يجعل مثواها الجنة
بثينة ابوزيد | 21/05/2017 على الساعة 21:27
تعزية
اللهم اغفر لها وارحمها واجعل مثواها الجنة. كانت رفيقة دربنا عرفنا بلادنا وعرفنا معها الاذاعية الفاضلة فاطمة عمر. لم نتذكر الشهر الفضيل الا ومعه البسباسي وغرسة الحبيبة. لم يحلو الافطار الا بونستها. فعلا. حزنت عليها. وعلمت ان لها معزة. خاصة. وكان. هناك. شق وتصدع في اركان بلادي بفقدها. يارب. صبر اهلها واحبابها
محمد الصديق بانون | 21/05/2017 على الساعة 19:42
الله يرحمها
اللهم اغفر لها وارحمها واجعل مثواها الجنة وأن لله وأن إليهراجعون
إبن طرابلس | 21/05/2017 على الساعة 13:14
إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ
وهكذا تودع طرابلس الفنانة والمديعة القديرة قاطمة عمر ... اللـهـم عاملها بما انت اهله ولا تعاملها بما هى اهله، اللـهـم اجزها عن الاحسان إحسانا وعن الأساءة عفواً وغفراناً ، اللـهـم إن كانت محسنة فزد من حسناتها وإن كان مسيئة فتجاوز عن سيئاتها ، اللـهـم ادخلها الجنة من غير مناقشة حساب ولا سابقة عذاب، اللـهـم اّنسها في وحدتها وفي وحشتها وفي غربتها اللـهـم انزل علي اهلها واهل طرابلس جميل الصبر والسلوان و ارضهم بقضائك ، لقد تابعنا المرحومة فى العديد من ايام رمضان ساعة الافطار فى المسلسل الرمضانى الناقد البسباسى فى دور غرسة هى والفنان الطاهر الجديع ...
د. ابراهيم | 21/05/2017 على الساعة 11:20
كانت نجمة في سماء ليبيا لعقود من الزمن
لم التق الفقيدة يوما ولكني عرفتها من خلال المذياع والتلفاز فقد كانت المذيعة اللبقة والممثلة الرقيقة ومقدمة الرامج الاجتماعية المحترفة والمربية الفاضلة... حيث كانت تكيف صوتها الحنون وحضورها المتميز بما يتناسب والبرنامج الذي تقدمه وتدخل من خلاله الى قلوب مستمعيها ومشاهديها. رحم الله الفقيدة بواسع رحمته وادخلها فسيح جناته والهم آلها وذويها جميل الصبر والسلوان ... انا لله وانا اليه راجعون د. ابراهيم
مفهوم !؟ | 21/05/2017 على الساعة 10:35
اللهم أغفر لها وأرحمها .
كانت السيدة فاطمة عمر شعلة في الأعلام الليبي أثبتث وجودها فيه بكل أخلاص وجدارة ، اللهم أغفر لها وأرحمها وأرزق أهلها الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون .
عادل الغرياني | 21/05/2017 على الساعة 10:17
اللهم اغفر لها وارحمها وكل اموات المسلمين
اللهم اغفر لها وارحمها وكل اموات المسلمين ، اللهم ادخلهم الجنة مع النبيين والصديقين والصالحين اللهم امين.
علي اعبيد | 21/05/2017 على الساعة 10:03
علامة مميزة
لقد كانت السيدة فاطمة عمر علامة مميزة في المشهد الاعلامي والاذاعي في ليبيا، ويعرف الجميع لباقتها وحسن لغتها وجودة أدائها. رحمها الله وغفر لها وأكرم مثواها.. إنا لله وإنا إليه راجعون.
عبد الرحمن الشاطر | 21/05/2017 على الساعة 09:11
الى جنة الخلد
أتقدم الى أسرة الفقيدة الراحلة الاعلامية فاطمة عمر والى أسرة الاعلام في ليبيا بأحر التعازي و المواساة داعيا المولى عز وجل أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته ورضاه وانا لله وانا اليه راجعون
أحد أطفالك الصغار حينها | 21/05/2017 على الساعة 08:02
we Miss you mama Fatima.
فرحتينا كثيرا عبر شاشة التلفاز في برنامج الاطفال جنة الازهار ونحن صغار في سبعينيات القرن الماضي, الى جنات النعيم بإذن الله تعالى يا ماما فاطمة عمر.
منير | 21/05/2017 على الساعة 07:40
البقاء والدوام لله
ان لله وان اليه راجعوان. اللهم اغفر لها وارحمها وأدخلها فسيح جناتها.
نورالدين خليفة النمر | 21/05/2017 على الساعة 07:11
صوت ودود نسمعه فنراه
يرحمها الله ويُحسن مثواها ،ويشملها بعفوه الكريم .الفنانة الراحلة فاطمة عمر بصمة من خفّة الدّم ،لا يمكن أن تُمحى من ذاكرة جيلنا ،نحن الذين تعايشت أسماعنا مع صوتها عبر الأذاعة المسموعة ،الصوت الذي كنا نسمعه فنراه .البقاء والدوام لله ولاحول ولاقوّة إلا به .
أشرف حامد | 21/05/2017 على الساعة 03:48
الله يرحمها و يحسن إليها.
أَحَدُ الشُمُوعِ الَتِي أَضَاءَتْ لِيبيَا وَ أَحَدُ أَبْنَاءِهَا البَرَرة, كَانَتْ وَ سَتَظَلُ رَايةً فِي بَلَدِي أَضَاءَتْ لَنَا دَرْباً لَنْ يُمْحَى مِنْ ذَاكِرَتِنَا, سَمِعْنَاهَا وَ عَشِقْنَاهَا دُونَ أَنْ نَرَى صُورَتَهَا, اِسْمُهَا كَانَ مِنَ الأَسْمَاءِ الَتِي تَرِنُ فِي آَذَانِنَا صَبَاحَ مَسَاء, مَنْ مِنَا يَنْسَى حِكَايَاتِ البَسْبَاسِي وَ صَوتُهَا الَذِي يَقُولُ " بَسْبَاسِي ,,,,, آه يَا رَاسِي, مُذِيعَةٌ لَمْ نَسْمَع عَنْهَا إِلَا كُلَ مَا هُوَ مُشَرِفْ وَ يَرْفَعُ رُؤُوسَنَا عَالِياً فِي دَوْلَةٍ مَلَأَهَا الظَلَامْ. شُكُراً لَكِ أُمَنَا فَاطِمة عَلَى كُلِ شَيء, شُكْراً لَكِ عَلَى كَلِمَاتِكِ الَتِي مَلَأَتْ دُنْيَاناً عَبْرَ السِنِينْ, شُكْراً لِكُلِ الضَحِكَاتِ الَتِي مَلَأَتْ بُيُوتَنَا, شُكْراً لِعَشَراتِ السِنِينْ الَتِي عَرفْنَاكِ بِهَا أُماً وَ أُخْتاً وَ إِعْلَامِيةً أَرْسَلَتْ لَنَا نُوراً قَدْ لَا نَرَى مَثِيلاً لَهُ بَعْدَ اليَومْ. هَا قَدْ رَحَلتِي اليَوْمَ تَارِكَةً لَنَا إِرْثاً لَا يَنْضَبُ وَ عَمَلاً لَا يَفْنَى وَ صَوْتاً لَا يُنْسَى.
حافظ السليتي | 21/05/2017 على الساعة 01:06
في ذمة الله يا ام ليبيا
بسم الله الرجمن الرحيم (وسيق اللدين اتقوا ربهم الى الجنة زمر) اللهم اسكنها فسيح جناتك مع النبيين والصديققين
الطاهر | 21/05/2017 على الساعة 01:04
الفاضلة
الف رحمة علي روحها الطاهرة
عبدالحق عبدالجبار | 20/05/2017 على الساعة 23:44
إنا لله و إنا اليه راجعون
اللهم اغفر لها و ارحمها اللهم ادخلها فسيح جناتك و اجعلها مع الأنبياء و الشهداء و الصديقين اللهم الهم اهلها الصبر و السلوان
ابواحمد | 20/05/2017 على الساعة 23:42
رحمة الله عليها
رحمة الله عليها وعلي سائر المسلمين
آخر الأخبار