أهم الأخبار

تكلفة تسرب النفط بخليج المكسيك 61.6 مليار دولار

ليبيا المستقبل | 2016/07/17 على الساعة 05:03

بي بي سي  العربية: قالت شركة بريتش بتروليوم البريطانية للنفط إن التكلفة النهائية لحادث تسرب البترول في خليج المكسيك، الذي وقع عام 2010، ستكون 61.6 مليار دولار. وأعربت الشركة عن اعتقادها بأن أي مطالبات أخرى مرتبطة بالتسرب "لن يكون لها تأثير مادي". وفي العشرين من أبريل/ نيسان من عام 2010، انفجرت منصة ديب ووتر هورايزون للنفط في خليج المكسيك، ما أسفر عن مقتل 11 من أفراد طاقم العمل، وتسبب في تسرب نفطي أصبح أسوأ كارثة بيئية في تاريخ الولايات المتحدة. ومنذ ذلك الحين تتكبد شركة بريتش بتروليوم غرامات ضخمة، وتعويضات وفواتير قانونية. وكان الرئيس التنفيذي للشركة، بوب دادلي، قد وصف الحادث وتداعياته العام الماضي بأنه "تجربة تقترب من الموت" بالنسبة للشركة. وقال إن الحادث هز الشركة "في صميمها"، وأدى إلى تغيير كامل في بنيتها التنظيمية. وقال دادلي لبي بي سي حينذاك: "أحيانا يكون الأمر بمثابة تجربة تقترب من الموت لكي تغير الشركة بشكل جذري. لقد اضطررت لأن اختصر تركيزنا على شيئ واحد وهو ما يجب أن نفعله لكي تنجو الشركة وتستمر" وصفَّت الشركة أصولا بأكثر من 30 مليار دولار، لكي تغطي نفقات التسرب. وقال براين غيلفيري المدير المالي للشركة في بيان: "خلال الأشهر القليلة الماضية حققنا تقدما مهما، في تسوية المطالبات البارزة المتعلقة بحادث ديب ووتر هواريزون، واليوم يمكننا تقدير كل الالتزامات المالية المتبقية من الحادث". وأضاف: "الأهم هو أننا لدينا خطة واضحة لإدارة هذه التكاليف، وهذا يعطي مستثمرينا الثقة للمضي قدما". وفي أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي، وافقت شركة بريتش بتروليوم على دفع عشرين مليار دولار، لتسوية مطالبات للحكومة الأمريكية مرتبطة بحادث التسرب. وكانت تلك التسوية هي الأكبر، التي تتوصل إليها الحكومة الأمريكية مع شركة منفردة.

كلمات مفاتيح : النفط، المكسيك،
لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت متفائل بان ليبيا ستخرج من ازمتها قريبا؟
نعم
لا
نعم ولكن ليس قريبا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل