أهم الأخبار

جينتيلوني يؤكد التزام بلاده مع روسيا لتحقيق الاستقرار في ليبيا

ليبيا المستقبل | 2017/05/17 على الساعة 15:41

ليبيا المستقبل: أكد رئيس الوزراء الإيطالي باولو جينتيلوني التزام بلاده مع روسيا من أجل تحقيق الاستقرار في ليبيا. وفي تصريحات عقب لقاء جمعه والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في سوتشي (جنوب روسيا) اليوم الأربعاء، حسبما قالت وكالة (آكي) الإيطالية أضاف جينتيلوني، أن "إيطاليا، تدعم في ليبيا حكومة الوفاق الوطني على أساس قرار الأمم المتحدة"، لكن "نحن ندرك بأن قاعدة هذا الوفاق يجب أن تتوسع، ونحن نسعى لتوسيع يشمل جهات كبرى، كالجنرال (خليفة) حفتر".

وتابع رئيس الحكومة الإيطالية، "أنا مقتنع بأن الالتزام المشترك يمكن أن يكون مفيدا، ويجب أن يسير بهذا الاتجاه"، فـ"ليبيا أكثر اتحادا تساعد على استقرار المنطقة، وتقسيمها يشكل خطرا على الجميع". وأشار جينتيلوني الى أن "وجهة نظر روسيا ورأيها يجب أن يكون جزءا من نقاشنا"، فـ"نحن نعرف الأمور التي توحدنا وتفرق بيننا، لكننا نعرف أن لدينا مصلحة مشتركة في الاستقرار الدولي، مكافحة الإرهاب وحل الأزمات، كما هي الحال في ليبيا وسورية وكوريا أيضا"، واختتم بالقول إن"إدراك أهمية لاعب مهم من هذا القبيل (أي روسيا)، أعتقد أنه واجب على من سيتولى مهمة رئاسة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبري هذا العام"، أي إيطاليا. وفق تعبيره.

وأضاف رئيس الوزراء الإيطالي "أعتقد أننا نتشاطر وروسيا الهدف بالتوصل إلى تفاهم على نطاق أوسع في ليبيا"، دون مزيد من التوضيح. وأوضح جينتيلوني "أعتقد أنه من المصلحة المشتركة لكل من إيطاليا وروسيا إزاء الوضع الراهن، العمل على توسيع التقارب بين الأطراف (الليبية) ليصبح شاملاً بقدر الإمكان، بحيث يشرك عاملاً مهماً مثل الجنرال خليفة حفتر". وأكد جينتيلوني، أن "إيطاليا تدعم حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج، التي قامت على أساس قرار الأمم المتحدة رقم 2259". وأضاف "لكننا نؤيد أيضاً توسيع هذه القاعدة، أنا مقتنع بأن التزام المجتمع الدولي يمكن أن يساعد في هذا الجهد".

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار