أهم الأخبار

بوخمادة يرفض استقالة النقيب محمود الورفلي

ليبيا المستقبل | 2017/05/17 على الساعة 04:27

ليبيا المستقبل: رفض العميد ونيس بوخمادة، آمـر القوات الخاصة الصاعقة والمظلات، برئاسة الأركان "التابعة للحكومة المؤقتة"، طلـب استقالة النقيب محمود الورفلي آمر محاور القوات الخاصة والتـي قدمـها أول أمس. وأكـد آمر القـوات الخاصة أن النقيب محمود الورفلي هو أحـد الرجال الذين قدموا الكثير في محاور القتال منذ سنين. وأوضح بوخمادة حسب وكالة الأنباء الليبية، أن "القوات الخاصة لن تتخلي على رجالها وكوادرها الـذين قدموا أرواحهم في سبيل الله والوطن وحافظوا على الأمانة لسـنين في حربهم ضد "الإرهابيين" تاركين كل شي خلفهم سعياً للدفاع عن تراب الوطن". حسب قوله. 

م . ز | 17/05/2017 على الساعة 15:49
كفى هروبا ، لابد من مواجهة الحقيقة
في غزوة بدر - التي دارت عندما قطع المسلمون الطريق على قافلة تجارية - أمر النبي بقتل كل من الأسيرين : عقبة بن أبي معيط ، و النضر بن الحارث ؛ لأنهما كانا مجرد حارسين للقافلة ، لا يملكان ما يفتديان به نفسيهما كباقي أسرى بدر من التجار . و عندما أمر صلى الله عليه و سلم بضرب عنق عقبة بن أبي معيط ، استعطفه عقبة قائلا : من للعيال يا محمد ؟ فرد عليه النبي " لهم النار " . و فيما افتدى الأسرى حياتهم بالمال ، جرى استثناء أبى العاص بن الربيع (زوج زينب بنت محمد) من دفع الفدية . و فيما لم يقتل أبي سفيان رئيس القافلة ، فقد انقض عبد الله بن مسعود فوق صدر عمرو بن هشام (أبوجهل) الذي كان جريحا ملقى على الأرض ، فحز رقبته . و أمر النبي بقتل كل الأسرى الذكور من بني قريظة حتى الاطفال الذين نبت لهم شعر .
ليبي متجنس | 17/05/2017 على الساعة 14:04
وجهان
الورفلي وهدى بن عامر وجهان لعملة واحدة
مواطن صامت | 17/05/2017 على الساعة 09:01
ملاحظة
هناك تسريبات بأن المقاطع التي ظهر فيها الورفلي مفبركة استخباراتيا وسوف يظهرون الحقيقة بعد اكتمال الغرض المخابراتي وان الاشخاص احياء وسيعلنون على ذلك بأنفسهم ...وكذلك موضوع رندة العبد !!!
علي الترهوني | 17/05/2017 على الساعة 08:25
القضاء هو الفيصل ....
نصيحة للسيد بوخمادة هذا الرجل الوطني الذي واجه خوارج العصر مع رجاله بكل شجاعة واقدام وسجل له التاريخ مواقف شجاعة تاريخية ..النصيحة له ان لا يدخل العواطف في عمله وهو رجل عسكري محترف ...صحيح ان السيد الورفلي قد قاوم القتلة والمجرمين من الدواعش وانصار الشر ولكنه أساء للمؤسسة العسكرية بشكل أكبر من ما قدمه وهذا رأيي ورأي الكثيرين ...في كل الاحوال النصيحة ان يتم التحقيق معه حسب الاجراءات العسكرية المتبعة واذا ثبتت ادانته يتم الحكم عليه حسب القانون العسكري خاصة وانه قد أصبح معروفا لدي جهات دولية رسمية وتم اعداد ملف اتهام له من قبل الاخوان المفلسين وتم تقديمه لمحكمة الجنايات الدولية وسيتم القبض عليه عاجلا او آجلا ...عليه فأن النصيحة هي كما قلت لكم تقديمه لمحاكمة عسكرية حتي نثبت للاخرين بأننا جيش محترف وليس ميليشيات (( سباط الاصبع)) هذا مهم ومهم جدا ...
ليبي ليبي | 17/05/2017 على الساعة 08:07
التصفية
من سيقوم بعمليات التصفية الجسدية للاسرى لو قبلت تستقالته.
بن عبداللة | 17/05/2017 على الساعة 07:44
بوخمادة
برفضه استقالة مجرم الحرب المدعو الورفلي كما شاهد الجميع علي اشرطة عرضها المجرم نفسه، اثبت ابوخمادة باءنه شخص بسيط يتصرف بعقلية عاطفية وليس لديه اي احترام لأصول الحرب و معاملة الاسري، ما الفرق بين بوخمادة و الورفلي وبين الدواعش المجرمين، الم يتصرفوا جميعا بنفس الأسلوب القتالي القذر سواسية؟.
mustafa | 17/05/2017 على الساعة 06:28
,الورفلى
الورفلي بطل من الدى يقتل الاسرى هل هى غولته نعم هم دواعش ولكن الاسرى لهم حق من ايام الرسول صلى الله عليه وسلم اجيوبنا يامن تتريدون الجيش الحفتري المغوار نعم الاخوان والمقاتلةيردون السلطة ولكن الظاهر الحفثريون متلهم ومن يدعمهم حتى بالكلمة صوره عمر المختار تطلعت بعد وحفتر صوره اكثر من ايام امعمرالطاغية
عبدالحق عبدالجبار | 17/05/2017 على الساعة 06:24
كلام جميل و لكن ......
الي الاستاذ العميد ابوخمادة المحترم ( القوات الخاصة لن تتخلي على رجالها وكوادرها ) كلام جميل و لكن من يقف مع أخينا الاستاذ الورفلي امام الخالق اليس من الاحسن البحث عن وسيلة له للتكفير عن هذه الاعمال و ان كانت هذه الاعمال في محلها و لها اسبابها دينياً و قانونياً الشرح لهذا الشعب نطلب من الله ان يغفر له و سائر المؤمنين نطلب من الله ان يعفوا عنه هو الذي بيده القضاء
آخر الأخبار