أهم الأخبار

أوروبا تتحفظ التعليق على تقارير حول إنتهاك حظر توريد السلاح إلي ليبيا

ليبيا المستقبل | 2017/05/15 على الساعة 16:46

ليبيا المستقبل: تحفظت إدارة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي على التعليق على محتوى تقارير تتعلق بانتهاكات للقرار الأممي حول حظر توريد الأسلحة لليبيا. ويتعلق الأمر حسبما قالت وكالة (آكي) الإيطالية بتقارير تناقلتها عدة وسائل إعلام أوروبية مفادها أن قائد عملية صوفيا الأميرال إنريكو كريدندينو ( إيطالي) الجنسية قد سمح لقارب تابع لحكومة الوفاق الليبية بنقل أسلحة وأن هذه الحكومة تساهم في تمويل "ميليشيات إسلامية".

وحرص متحدث أوروبي، في رد على سؤال لـ(آكي)، حول هذا الموضوع، التقليل من أهمية الاتهامات الموجهة لصوفيا، "لأسباب تتعلق بالأمن والسرية، حيث "لا يمكننا التعليق على المسائل التشغيلية والأمر نفسه ينسحب على الوثائق المسربة"، وفق تعبيره. ولكن المتحدث لم ينف التقارير بشكل قاطع، كما أنه لم يقدم أي دلائل أو معطيات لتفنيدها، مما يعزز الشكوك حول صحة محتواها.

إلى ذلك، دأب الاتحاد الأوروبي على التأكيد، عدة مرات وفي مناسبات مختلفة، على نجاح مهمة صوفيا، التي تم إنشاؤها منذ 2015، لمحاربة ظاهرة تهريب البشر ما بين شواطئ شمال أفريقيا وأوروبا، قبل أن يتم توسيع تفويضها ليشمل مراقبة تنفيذ قرار الأمم المتحدة القاضي بمنع توريد السلاح لليبيا. وتشير البيانات الأوروبية حول صوفيا بأن طواقم العملية نجحت منذ بدء عملها بتعطيل 426 سفينة تهريب وألقت القبض على 109 مهرب وأنقذت حياة 35500 شخص في المياه الدولية، حسب عدة بيانات صادرة باسمها. وتشير البيانات نفسها أن طواقم صوفيا كانت ضبطت شحنات أسلحة في المياه الدولية على أهبة الدخول للمياه الليبية وفقاً للقرار 2292.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار