أهم الأخبار

المهرجان الدولي للعود بتطوان يختتم غدا بمشاركات من الهند إلى أفريقيا

ليبيا المستقبل | 2017/05/14 على الساعة 15:53

ليبيا المستقبل (عن العربي الجديد): يتواصل "المهرجان الدولي للعود" الذي انطلقت فعاليات دورته التاسعة عشرة أول أمس في مدينة تطوان المغربية حتى مساء الغد. وينفتح على ثقافات بلدان الجوار العربي التي أصبحت آلة العود جزءاً من تراثها مع تطويرها لصناعتها وموسيقاها، مستضيفاً على الدوام تجارب تركية وإيرانية وأفريقية وغربية. في هذه الدورة التي تحتفي بأذربيجان كضيف شرف، يحتضن مسرح "إسبانيول" في المدينة عروضاً لعشرات العازفين من مصر والعراق وفلسطين والأردن ومالي وفرنسا والهند وأذربيجان والباكستان. كما يُكرّم العازف والمطرب المغربي محمد بندراز (1952).

شهد الافتتاح حفلاً للعازف الأذربيجاني عبد اللاييف داود، وعرضاً مشتركاً لـ"مجموعة إدريس الملومي" من المغرب وفرقة "تييري روكس" من فرنسا، واشتمل اليوم الثاني على عرض "ماستر كلاس" للفنان الباكستاني شهيب مشتاق، وأعقبه عروض لمجموعة "سوابنا داتار وفيبناف خاندولكار" من الهند، و"أفتاب" التي تجمع عازفين من الهند والباكستان، إلى جانب "مشروع خوري" من فلسطين والأردن وفرنسا. يتواصل البرنامج اليوم بحفل مشترك للفنان باسيكو كوياتي من مالي والفنانيْن المغربييْن عبد المجيد بقاس وإبراهيم المزند، ويليه عرض "مجموعة شيرين تهامي" من مصر، و"ليالي" بقيادة مؤمن عيسى من المغرب، وتختتم الفعاليات مساء الغد بحفل مجموعة "وتر" يقودها عبد الإله مصواب من المغرب، و"فرقة صادق جعفر" من العراق.

تتوزّع الفعاليات على مدن شفشاون والفنيدق وتطوان، وتنظّم عدد من الورشات والندوات التي تناقش بعض التجارب المشاركة والتفاعل بين الخصوصيات الثقافية المتعدّدة لموسيقى العود. وتُمنح "جائزة "زرياب للمهارات"هذا العام للفنان المالي باسيكو كوياتي (1966)، والذي اشتهر بعزفة على آلة النكوني التقليدية في بلاده.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار