أهم الأخبار

الثني يواصل مناقشة مشاريع المواصلات والنقل

ليبيا المستقبل | 2017/05/10 على الساعة 03:46

ليبيا المستقبل: واصل رئيس الحكومة الليبية المؤقتة عبدالله الثني، مناقشة مشاريع المواصلات والنقل وآليات تمويلها مع رئيس الهيئة العامة للمواصلات والنقل محمد علي عبدالقادر، وأعضاء الهيئة. وقال رئيس مكتب الإعلام في ديوان مجلس الوزراء سالم الحصادي إن "رئيس الحكومة ناقش أمس أيضا مع رئيس وأعضاء مجلس إدارة الهيئة العامة للمواصلات والنقل وخبرائها آليات التطوير والنهوض بقطاع المواصلات والنقل وتحسين الخدمات في مختلف المدن والمناطق الليبية".

وحضر اجتماع أمس نائب رئيس الهيئة العامة للمواصلات والنقل لشؤون النقل البحري خالد الجربي، ورئيس مصلحة الموانئ حسن جويلي، ورئيس الشركة الليبية للموانئ والنقل البحري الصادق ثابت. وناقش الاجتماع حسبما قالت وكالة الأنباء الليبية، مشاريع النقل البري والبحري والجوي، حيث تناول مشكلة شركة نبتون للنقل البحري وحل مشاكلها، إضافة إلى عرض الدراسة الشاملة لأغلب المطارات الليبية وصيانتها واستكمال بنيتها التحتية.

كما ناقش الاجتماع عملية استئناف الشركات المنفذة لأعمال المطارات أعمالها، إضافة إلى اقتراح مطارات جديدة تخدم الصالح العام وتخفف الضغط على المواطنين. وكان رئيس الحكومة المؤقتة ناقش أول أمس الاثنين مع وزير المالية والتخطيط كامل الحاسي ورئيس الهيئة العامة للمواصلات والنقل محمد علي عبدالقادر ملفات النقل البري للهيئة وآليات تمويل مشاريعها. وتناول الاجتماع بالتفصيل المشروع الاستراتيجي الخاص بمشروع السكة الحديد والذي يربط شرق البلاد بغربها بجنوبها، وكيفية تمويله وإعادة تفعيله، مع أحد خبراء المشروع. حسب وكالة الأنباء الليبية.

وبدأ الشروع في تنفيذ شبكة حديثة للسكك الحديدية في ليبيا في العام 1992 ليصدر القانون رقم (14) لسنة 2003 الخاص بإنشاء "جهاز تنفيذ وإدارة مشروع الطرق الحديدية". ويبلغ طول السكك الحديدية المتوقع انشائها في البلاد قرابة 3170 كيلومتر وعدد المحطات 75 محطة وعدد الجسور 168جسراً وسيربط بين بلدتي راس اجدير وامساعد أي الحدود الليبية الدولية مع كل من مصر وتونس عبر خط ساحلي متوقع أن يمر عبر أهم المدن الليبية إضافة لمروره بمناطق مختلفة من صحارى وجبال ومناطق زراعية، وخط ثاني سيصل بين الهيشة جنوبي مصراته وغرب سرت، وبطول 800 كيلومتر، ومن ثم قد يصل في مرحلة ما إلى النيجر جنوب ليبيا.

وسيتم إنشاء السكك الحديدية حسب معيار ستيفنسن "Standard gauge" المحدد لمقاييس السكك الحديدية، بحيث يمكن ربط هذه السكك دوليا في مرحلة لاحقة. وكانت "شركة الصين لإنشاءات السكك الحديدية" قد تعاقدت بإنشاء الخط الرابط بين سرت والخمس بطول 352 كيلومتر، ، والخط الرابط بين طرابلس وراس اجدير، والخط الآخر يصل بين ميناء قصر أحمد في مصراته ووادي الشاطئ قرب مدينة سبها، وقد فازت الشركة بالعقد بقيمة بلغت 2.6 مليار دولار في ذلك الوقت. أما الخط الثالث 554 كيلومتر وسيصل بين مدينة بنغازي وسرت وتعاقدت على إنشائه "شركة السكك الحديدية الروسية"، وكما سيقام خط بنغازي طبرق مروراً بمدينة المرج والبيضاء ودرنه، وفيما يخطط لإنشاء خط عبر الصحراء الكبرى يصل إلى النيجر.

وفي 10 يوليو 2007 تم توقيع عقد مع شركة جنرال إلكتريك الأمريكية لغرض الامداد بالقاطرات وتدريب ليبيين في إدارة وتسيير الشبكة، يشمل العقد التزويد بقطع للغيار ومعدات تقنية. فيما وصلت أول شحنة في أواسط العام  2009. وتعطل المشروع بسبب الأوضاع الأمنية التي اكتنفت المشهد الليبي والتي تسببت في مغادرة الشركات الأجنبية البلاد.

وليد الزائدي | 10/05/2017 على الساعة 10:33
الشفافية
يقال ان شركة STX الفرنسية قامت بالحجز على حسابات الشركة الخارجية تنفيذا للحكم الصادر ضد شركة النقل البحري الليبية في موضوع سفينة الركاب.
سعيد الغزوي | 10/05/2017 على الساعة 09:01
النقل البحري
هل ناقشت خسارة الشركة الوطنية العامة للنقل البحري لمبلغ 70 مليون دولار نتيجة عدم اهتمام الادارة العليا الحالية في قضيتها ضد شركة STX بالرغم من توفر كل مطتلبات كسب القضية.
آخر الأخبار