أهم الأخبار

سيالة: موقفي من حفتر و"القيادة العامة" واضح

ليبيا المستقبل | 2017/05/10 على الساعة 02:15

ليبيا المستقبل: أكد وزير الخارجية المفوض بحكومة الوفاق الوطني محمد الطاهر سيالة أن "شرعية حفتر متوقفة على اعترافه بالاتفاق السياسي وبأن يعمل تحت القيادة المدنية المتمثلة في المجلس الرئاسي". وأكد سيالة، في تصريح إعلامي مساء الثلاثاء، أن "موقفه من خليفة حفتر والقيادة العامة للجيش واضحة"، مضيفا أنه  يجب على حفتر  "الاعتراف بالمجلس الرئاسي وخضوع السلطة العسكرية تحت السلطة المدنية". وردا على الانتقادات الموجهة له، اعتبر سيالة أن "مجلس النواب كان قد جمد المادة الثامنة من الاتفاق السياسي المتعلقة بالمناصب السيادية وهي من صلاحياته"، حسب تعبيره.

ليبي | 10/05/2017 على الساعة 09:11
الصلاحية
غلى رأي وزيرنا المبجل فمن صلاحيات مجلس النواب تجميد المادة 8 ، هذا يعني ان من صلاحياة تجميد الاتفاق السياسي برمته. الدي يملك صلاحية تجميد الجزء يملك صلاحية تجميد الكل. فالمؤتمر غير معترف بكم اصلا فلماذا تنتحل صفة الوزير وانت غير معترف بك عند يملك صلاحية التجميد ، انت اصلا مجمد لديهم.
ابراهيم | 10/05/2017 على الساعة 07:50
التجمديد ليس صحيح
لا يحق لأي طرف في الاتفاق السياسي تجميد مادة وتطبيق مادة. إما القبول به كاملا او رفضه كاملا كما جاء في احدى فقرات الاتفاق. وإذا أجزنا لمجلس النواب تعطيل مادة من مواد الاتفاق فلنعطي أيضا للمؤتمر الحق في تجميد ما يراه من مواد الاتفاق الاخرى. مجلس النواب لايريد الاتفاق السياسي ولكنه لعب هذه اللعبة لمعرفته أن رفض الاتفاق السياسي كاملا يعني فقدانه لشرعيته والتي انتهت حسب مقررات لجنة فبراير يوم 20 اكتوبر 2015.
زيدان زايد | 10/05/2017 على الساعة 07:16
الرجل اكثر من مره ينطق بالحق ثم يتعرض لضغوط من اهل الباطل
الرجل اكثر من مره ينطق بالحق ثم يتعرض لضغوط من اهل الباطل فيضطر لمحورة كلامه ويغير من معانيه مرغم لامتصاص غضب صولة الباطل علي الحق في ليبيا فبراير الذي جاء للليبيين بنكد والقهاير فيتحول التصريح الصريح لدي الرجل الي تليمح خفيف ظريف ولكن علي كل حال فحفتر يعمل حاليا تحت قياده مدنيه متمثله في البرلمان وليس لديه اعتراض علي القياده المدينه اعتراضه علي اتفاق الغرب وقطر علي تسليم البلاد للاخوان ومن معهم من ميليشيات ارهابيه معهم في نفس الخندق فهذا هو لب الخلاف بين شرق ليبيا وغربها
ابواحمد | 10/05/2017 على الساعة 04:54
مهازل الوطن
غار شنو حرك شعيرك كنت امداير صح في الخارجية شنو دخلك في حاجات ليس من اختصاصك واهو توا مشوق أدور علي حل
M. Algehani...London UK | 10/05/2017 على الساعة 03:36
حفظ الله ليبيا وشعبها
حفتر وكما هو ليس بخافيا علي أحد يسعي للسلطة وتولي حكم ليبيا وليكون حاكمها الأوحد وأعترافه بالمجلس الرئاسي لن يكون ومن المستحيل لأن ذلك يعني بالنسبة له نهاية حلمه وطموحه ,,,بل ونهايته هو شخصيا,,, وعلي أفتراض أنه أعترف ,,فماذا سيكون منصبه ووضعه,,,أما رئيس أركان أووزير دفاع مما يضعه في مهب الريح وهو يدرك ذلك بأنه سيكون عرضة للعزل والأقالة ,,, وأما أن يتولي منصب تحت اسم (قائد عام) فهذا محال لأن الدول الديمقراطية والقائمة علي المؤسسات الدستورية وسيادة القانون والتداول السلمي للسلطة لايوجد فيها مثل هذه المهاترات,, ولهذا كل لقاءته وأجتماعاته من باب المناورة والمراوغة المفضوحة والسمجة والبعيدة كل البعد عن الحس والدهاء السياسي والذي لوكان يفقهه ويفهمه ماكان سعي لتحقيق طموحه وتطلعاته بقوة السلاح العمياء والغبية في بلد ومع شعب لازال في المراحل الأولي من ثورته التي أطاح بها نظام حكم طغياني عابث وينتشر السلاح بين أفراده أكثر من الخبز والكتب والمدارس.
م . ز | 10/05/2017 على الساعة 02:53
واضحة
التناقض و السذاجة ، يطبعان كلام الوزير . الحاج سيالة معاش قادر ئركز !
آخر الأخبار