أهم الأخبار

التضامن: جرائم قتل تقوم بها "القوات الخاصة" الموالية لحفتر في بنغازي

ليبيا المستقبل | 2016/07/15 على الساعة 19:06

ليبيا: جرائم قتل خارج نطاق القضاء تقوم بها
"القوات الخاصة" الموالية لحفتر في مدينة بنغازي

التضامن لحقوق الإنسان: في الأسبوع الأول من شهر يونيو 2016، انتشر تسجيل مرئي يظهر مجموعة من المسلحين في زي عسكري يقومون بإعدام أسير[1]. التسجيل يحمل شعار عسكري "القوات الخاصة الليبية، الصاعقة والمظلات"، وبالرغم من أن وجوه العسكريين واضحة في التسجيل، إلا أن لم يتم التعريف بأسمائهم.
في الثامن من شهر يونيو ظهر منشور[2] على صفحة على شبكة التواصل الإجتماعي (Facebook) بإسم "محمود الورفلي"[3]. المنشور مرفق به صورة يظهر فيها المدعو محمود الورفلي جالس على مقدمة سيارة عسكرية مصفحة بجانب جثة الأسير المقتول، صورة من المنشور مرفقة أدناه. منذ ذلك تم تحديد هويته بأنه النقيب محمود الورفلي، قائد ميداني في وحدة القوات الخاصة في بنغازي. المنشور كان محتواه "طز في الأمم المتحدة وطز في محكمة الجنايات الدولية وطز في حقوق الإنسان وطز في حكام العرب وطز في كل من خالف عقيدة الإسلام الوسطية واللي مش عاجبه يعدي [من لا يعجبه كلامي فليذهب و] يبلغ[4]".
التبجح والمفاخرة وتسجيل وعرض الجرائم هو تجلي لظاهرة غياب المساءلة والمحاسبة وغياب سلطة القانون في ليبيا عامة وفي بنغازي على وجه الخصوص. أفعال وتصرفات الورفلي تم التفاعل معها من قبل رفاقه و "أصدقائه" على شبكة التواصل الإجتماعي (Facebook) بشكل مثير للقلق، حيث قوبلت بالإستحسان والتشجيع من خلال التعليقات على التسجيل المرئي وعلى المنشور، تقريبا كل التعليقات تؤيده ولم تظهر أي لمحة من إعتبار أو إحترام للقانون. وما يثير القلق أكثر، هو أن آخرين يقلدونه، كأنما تصرفاته شجعتهم على التفاخر بجرائمهم.
أحد رفاقه، وهو أيضا منتسب للقوات الخاصة، إسمه شاكر الدوس، قام يوم 23 يونيو 2016 بنشر منشور[5] يظهر فيه شخصين على الأرض مقيدي اليدين، أحدهما عصابة على عينيه، وحولهم أشخاص واقفون، غير ظاهرة وجوههم في الصورة، أحدهم يحمل بندقية. محتوى المنشور يحمل ألفاظ بذيئة، صورة منه مرفقة أدناه، وخلاصته "عدنا للتو من عمليات قتل، وهذه صورة لإثنين ممن قتلناهم اليوم، لم نقم بتصوير البقية لإنشغالنا، ولا نبالي بمن يشكو". في المنشور ذكر أنه كان مع أربعة من رفاقه؛ رمضان بوشويقير، مهند الفيتوري الفيتوري، حمزة الاثرم وأكرم دجاجه، يفهم من الناص أنهم كانوا معه في عمليات القتل.
وفي منشور[6] آخر، بتاريخ 21 يونيو 2016، يتفاخر بشكل علني وواضح بجرائم القتل خارج نطاق القضاء، خلاصة المنشور "نحن تخصصنا قتل القمل [هكذا يصف خصومهم] والإلقاء [الجثت] في القمامة، مكانهم الذي خرجوا منه". المنشور مرفق به صور يظهر فيها النقيب محمود الورفلي. محتوى الصفحة، منشورات أخرى، تشير بوضوح إلى أن هذه المجموعة تعارض مجموعة المليشيات القبلية[7] الموالية للعقيد المهدي البرغثي[8]، المرشح لمنصب وزير الدفاع في حكومة الوفاق الوطني.
منظمة التضامن لحقوق الإنسان وردت إليها تقارير في الأشهر الماضية، لم نستطيع التوثق منها آنذاك، عن ضلوع المدعو محمود الورفلي في عمليات قتل خارج نطاق القضاء. قيامه بنشر "صورة جائزة"، يظهر فيها بجوار جثمان القتيل، نعتبره نذير سوء بأن جرائم التصفية والقتل خارج نطاق القضاء ستزداد في بنغازي.
التضامن لحقوق الإنسان تطالب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بتحمل مسؤوليته والتدخل لوقف هذه الجرائم. يجب عدم منح العقيد المهدي البرغثي[9] وحلفاءه حصانة من الملاحقة؛ يجب التحقيق معهم بخصوص تورطهم في إنتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان كما نص عليها القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، بعضها يرتقي إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية. كما يجب أن يعلن المجلس الرئاسي أن الأعمال، التي يقوم بها الورفلي ورفاقه، جرائم حرب ويطلب من مكتب النائب العام إصدار أوامر قبض في حقهم.
التضامن لحقوق الإنسان
طرابلس - ليبيا

نسخة "شاشة" من منشور محمود الورفلي

نسخة "شاشة" من منشور محمود الورفلي

نسخة "شاشة" من منشور محمود الورفلي

نسخة "شاشة" من التسجيل المرئي

نسخة "شاشة" من التسجيل المرئي

نسخة "شاشة" من منشور شاكر الدوس

نسخة "شاشة" من منشور شاكر الدوس

صور من صفحة شاكر الدوس

صور من صفحة شاكر الدوس

نسخة "شاشة" من منشور شاكر الدوس، فيما يبدو نه لقاء
للمجموعة في بيت الدوس ويظهر في الصور الورفلي

محمود الورفلي مع العميد ونيس بوخماده، آمر القوات الخاصة في بنغازي

صفحة "البطل النقيب: محمود الورفلي، آمر محاور الصاعقة" على (Facebook)


[1]  المنارة للإعلام: "قوات الصاعقة التي تتبع مجرم الحرب حفتر تقوم بإعدام أسير"، 4 يونيو 2016. الشعار الظاهر على التسجيل "القوات الخاصة الليبية".

[2]  نشر المنشور على صفحة "محمود الورفلي" يوم 8 يونيو 2016، وتم تصفحها من قبل التضامن يوم 23 يونيو 2016، ولكن الصفحة أصبحت غير متوفرة، إما غير مفعلة أو تم حذفها من قبل شركة (Facebook). صورة من المنشور، كما تم الوصول إليه يوم 23 يونيو، مرفق أدناه.

[3]  صفحة "محمود الورفلي" تم تصفحها يوم 23 يونيو 2016، ولكن أصبحت غير متوفرة. توجد صفحة أخرى تحمل إسم "البطل النقيب: محمود الورفلى آمر محاور الصاعقة"، التي يبدو أنها تغطي نشاطات الورفلي.

[4]  المنشور كتب باللهجة الليبية، كلمة "طز" في المجتمع الليبي تعتبر كلمة نابية وغير لائقة، شاع إستعمالها وأستسهل عامة الناس إستخدامها في المجامع وفي الكتابة بعد أن بدأ بذلك معمر القذافي.

[5]  منشور شاكر الدوس على صفحته على شبكة التواصل الإجتماعي (Facebook)، 23 يونيو 2016. محتوى المنشور "‏خلي_العفن_يرقاله_ويشكي وهذين جيفتين من مشواري التجييفي لضنا الحرام انا والتريس رمضان بوشويقير مهند الفيتوري الفيتوري حمزة الاثرم اكرم دجاجه #‏بالجوده_بأسود_بنغازي الله غالب الباقي مصورناهمش مكنش فضيين نصورو، #‏غركم_الشيطان_ياقمل محد قاللكم تتبعوه راكم تنسو تشكو ياذيول".

[6]  منشور شاكر الدوس على صفحته على شبكة التواصل الإجتماعي (Facebook)، 21 يونيو 2016. محتوى المنشور "#‏اليوم وقد ضركم من غركم.. قد غركم الشيطان.. ياشياطين الجن واﻻنس ياخوارج، نورتو وأنستو ياغوالي وصحتين وعافيه فطورنا.. ودق ياغالي محمود الورفلي #‏تريس ش20 وشارع بيروت معاك تخصصنا تجييف القمل وعزق فالكنايس المكان لي جو منه.. يعرفونا كويس وخلي الذيول يشكو #‏طزززززز كبيره بكل بنغازي للجمييييييع وبالجميع‏".

[7]  ترشيح العقيد المهدي البرغثي، الذي يعترض عليه خليفة حفتر، يدعمه مجموعة من المليشيات القبلية وهي: "كتيبة أولياء الدم" وهي مليشيا مسلحة يقودها عياد الفسي، و "سرية إسناد الإستخبارات العسكرية" وهي مليشيا مسلحة يقودها صلاح بولغيب، و "جهاز قوة مكافحة الإرهاب" وهي مليشيا مسلحة من قرية برسس والتي يقودها فرج اقعيم العبدلي، وكلهم من قبيلة العواقير.

[10]  الرابط الأصلي لمنشور الورفلي، غير مفعل، (https://www.facebook.com/photo.php?fbid=619495221543617&set=a.268766999949776.1073741828.100004494331019&type=3)

عمر ادم | 02/08/2016 على الساعة 21:54
الارهابي الحقيقي هم الاخوان
صفحات اخوانية تتدعي بأنها تعمل من اجل حقوق الانسان وتتهم جيشنا البطل في قتاله ضد الخوارج بأنه ارتكب جرائم . نحن ابناء ليبيا في بنغازي نقاتل نفس الارهابيين الذين قتلوا الابرياء في نيس في فرنسا وقتلو الكاهن الفرنسي في كنيسة في نورماندي و قتلوا الابرياء في بلجيكا وهم نفس الارهابيين الذين يقتلون السواح في تونس و في مصر. نحن الليبيين نعاني مثلكم من الاهارب الاخواني ولذا لنا ولكم الحق في قتال هؤلاء الغجر اعداء البشرية. ابطال جيشنا العربي الليبي يعرفون تماما خطورة هؤلاء الارهابيين على الانسانية لان هؤلاء الارهابيين قد قاموا بزرع الالغام في بيوت المدنيين و لقد فجروا انفسهم في مناطق مزدحمة بالمواطنين لقتل عدد كبير من الابرياء. واليوم هؤلاء الارهابيين الذين يدافع عنهم الاحوان فجروا وقتلوا الابرياء من المدنيين. في مدينة بنغازي. كل ارهابي يقتل في بنغازي يعني امان وسلام للعالم. الارهابي السوري الذي تم قتله (الصورة) كان يرتدي حزام ناسف لو لم يقتله ابطال الجيش لقتل الابرياء من المدنيين ...معا في محاربة الارهاب و معا في دعم الجيش العربي الليبي الذي يحارب الارهاب نيابة عن العالم
عمر ادم | 02/08/2016 على الساعة 21:27
نحن مع الجيش الليبي في محاربته للارهاب
اي حقوق انسان الجيش يحارب الارهاب وهؤلاء من دول اخرى يقتلون الليبيين. انتم تتشدقون علينا انتم مجموعة ماسونية تعمل مع تركيا وقطر.
أبو الفاضل | 20/07/2016 على الساعة 13:17
(ولو قلتم فاعدلوا)
فعلا خسارة عظيمة لأمة الإسلام شباب يدل استثمارهم لبلدهم يتم الزج بهم في حروب لا طائل من ورائها إلا الاستيلاء على الحكم فقط، بسبب فتاوى من هنا ومن هناك والخاسر الحقيقي من يستمع لهؤلاء أو هؤلاء. يا رب أصلح حال أمة سيدنا محمد - صلى لله عليه وسلم- وارزقنا بعلماء ربانيين ينشرون ثقافة الوئام والسلام والامان داخل المجتمع الليبي ويغرسون ثقافة (إن الله لا يحب الفساد)وثقافة العدل (إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي) ، ( لا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى).
ابراهيم سالم | 16/07/2016 على الساعة 02:59
وحدة وحدة باكرمنتيستا
المنظمة تتحدث عن مايسمى الجيش الوطنى بعنى الانظباط والتراتبية والضبط والربط العسكرى فاذا كان الجيش زيا زى المليشيات في كل ليبيا فعن اى شرعية تتحدثون وعن اى جيش اذا كان منتسبوة هذه افعالهم فلا شرعية ولا دياولو واذا كنتم تعتقدون بان كلمة جيش تعفيك من المسائلة والمحاكمة فانتم واهمون كل من اجرم في حق الشعب الليبى سيتم محاكمتة فلا المؤتمر ولا البرلمان ولا حتى الفريق يمنع عنكم العقاب وجرائم الحروب لا يسرى علية قوانبن العفو العام ..المعنى رؤساء دول يحاكمون لم تنفعهم حصانتهم ولامناصبهم
عادل | 16/07/2016 على الساعة 00:33
اكاذبب التظامن الاخوانية فلا مصداقية لها
منظمة التظامن االاخوانية كل تقاريرها كاذبة وملفقة .زد على ذلك انها لم تذكر اطلاقا او تحدثت عن جرائم بشعة ارتكبها تنظيم داعش في بنغازي ودرنة وسرت ضد المدنيين من قطع الرؤرس والاعدامات والاعتيالات والتفجيرات ولا جرائم فجر ليبيا في بني وليد ومبلبشيات الصادق الغرياني ولاجرائم تنظيم القاعدة وانصار الشر والدروع الاحوانية
امحمد | 15/07/2016 على الساعة 20:47
ثورة
ثورة بدأت بدم وقتل يعني ماذا سوف تنتج لنا غير قاتلة
القابسي | 15/07/2016 على الساعة 19:26
إذا كنت متضامناً يا تضامن
يا تضامن .. أسرد الجرائم التى أرتكبت ومازالت ترتكب يومياً عند مليشيات الغرب .. تدمير مطار طرابلس حرق خزانات النفط إعتقال على الهويه وفاجعة جريمة غرغور ومقتل السجناء وفضيحة القره بوللى الأخيره وغيرها .. هذا علناً وناهيك مايحدث فى السر .. والمثل الشعبي يقول ( الجمل مايشوف عوج رقبته ) هذه حرب المتطرفين الإعلاميه الذين هم سبب هذا البلاء بعد خسارتهم الإنتخابات الثانية ورفض المجتمع لهم .. ولن يفلحوا مهما فعلوا
آخر الأخبار
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل