أهم الأخبار

كاجمان والبرغثي يشاركان في إحياء ذكرى تحرير درنة من "داعش"

ليبيا المستقبل | 2017/05/05 على الساعة 20:00

ليبيا المستقبل: شارك نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني عبد السلام كاجمان ووزير الدفاع المفوض المهدي البرغثي في احتفالية نظمها "تجمع أهالي ونشطاء مدينة درنة" في الذكرى الأولى تحرير مدينة درنة من قبضة تنظيم الدولة "داعش" في الخامس من مايو العام الماضي. وجرت الاحتفالية بفندق باب البحر بالعاصمة طرابلس، أمس الخميس، تحت شعار (تحررت درنة.. وانتصر الوطن). وحضر الاحتفالية إلى جانب كاجمان والبرغثي كل من رئيس حكومة الإنقاذ السابق عمر الحاسي ورئيس الأركان السابق إبان المجلس الانتقالي اللواء سليمان محمود العبيدي وعضو المجلس الأعلى للدولة إبراهيم صهد وآمر ومعاون محور الفتايح في مواجهة تنظيم داعش العقيد عبد الباسط الشاعري والعقيد مفتاح عمر حمزة وأعضاء عن البرلمان.

على رمضان | 07/05/2017 على الساعة 15:16
درنة الزاهرة احتفلت بيوم انتصارها على داعش
احتفلت درنة بنصرها على داعش ومن وراء داعش يا )ناقص عقل نقصان) وسبق لها قبل ذلك احتفالها بثورة 17 فبراير فى 2017 وكانت المدينة الوحيدة التى احتفلت فى برقة بهذة المناسبة . درنة هى المدينة الوحيدة الحرة فى برقة وتحتفل كل يوم بحريتها التى لا يحكمها عسكرى فاشى.
علي الترهوني | 06/05/2017 على الساعة 11:24
المهزلة..مستمرة..
تحرير درنة من داعش وتسليمها للقاعدة هذا هو الواقع الذي ينكره السادة العظماء الجالسين علي المقاعد الفخمة والباحثين عن دور لهم يظهروا فيه علي الشاشات..مهزلة تاريخية والغريب أبطالها اغلبهم محسوبين علي شرق الوطن الذي يقارع الارهاب ويحاربه بمختلف مسمياتهم من دواعش وانصار شر وقاعدة ودروع وسرايا دفاع وووو..التاريخ يكتب علي هؤلاء المساكين بداية من وزير دفاعنا احد قادة الكرامة سابقا وأنشق عليها بمجرد حصوله علي منصب ومستشاره الذي يبحث عن دور له بعد ان لفظه الشارع وبقية الجلوس المحترمين...عموما تمثيلية بائسة جدا وابطالها بائسون مضحكون واخراجها رديء ...لك الله ياليبيا....
زيدان زايد | 05/05/2017 على الساعة 23:00
يجوز ليش لا ماتوري والع في طبرق نسقوا به طماطم جالو
يجوز ليش لا ماتوري والع في طبرق نسقوا به طماطم جالو العياط عند رأس الميت اللي يريد يحتفل بتحرير درنه يمشي لها ولكن ولكي يظهر علي الشاشات وزير دفاع مقررات الصخيرات أخترعوا له أحدي المناسبات الباهاتات وهي أحدي مسرحيات الموسم لكنها سمجه واخراجها سيئ وسيناريوها أسوأ كونه أعتمد المخرج علي الدجل ما بعده دجل وعلي عينك يا تاجر فلو درنه حره كما تروجون لكان الأحتفال في درنه نفسها فان لم تستحي فأحتفل كما شئت
آخر الأخبار