أهم الأخبار

ترحيب عربي وأممي بلقاء السراج وحفتر

ليبيا المستقبل | 2017/05/04 على الساعة 21:35

ليبيا المستقبل (عن قناة ليبيا): توالت ردود الأفعال العربية والدولية حول اللقاء الذي جمع "القائد العام للجيش" المشير خليفة حفتر ورئيس المجلس الرئاسي فايز السراج. فقد رحب المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر باللقاء الذي وصفه بالمشجع، مؤكدا أنه خطوة أساسية نحو تطبيق الاتفاق السياسي.


 

معتز مادي | 05/05/2017 على الساعة 09:09
يا بخت من وفق راسين في الحلال
سبحان الله و لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. الترقب من قبل لقاء الحبيبين و الضجة من بعده توحي بأن مشاكل ليبيا كلها ستتم بمجرد لقاء العصفورين العاشقين. هنيأ للأمارات أكيد لها اﻷجر و الثواب ﻷنها "نجحت بأعجوبة" لجمع المتخاصمين "اﻷمورين" ﻷن زي ما يقولوا أخوننا المصريين (يا بخت من وفق راسين في الحلال ). توا باليبي...تفول مرا و راجلها و زعلانين و جابوا حكم من أهله و حكم من أهلها و لموا الشمل و رجعت المياه لمجاريها...مش قصة وطن ضاع و تشتت و دم و موت و جوع و أغتصابات و تشريد مدن بأكملها و خطف و نهب لم يسبق له مثيل لثروات واحدة من أغني دول العالم و تكالب و تطاحن علي السلطة و المواطن و ليبيا الأرض أجعلهم و الله ما ولوا....و فرحانين هلبة و مستبشرين بلقاء العروس و العريس ما شاء الله مزالهم....ياودي واحد مخرف تلاقي مع واحد هرواك..واللي يفهم و يعقل يعرف شن نتيجة تلاقي أمثال هؤلاء...صفر كبيييير. ليبيا ما فيها حد مسؤول...ليبيا منهوبة من برا و من داخل..ليبيا ضاعت. لك الله يا بلادي.
بسم | 04/05/2017 على الساعة 22:07
الاجتماع كان ضرطة في بطة
لاقى اجتماع السراج بحفتر صدى عالميا منقطع النظير. ورغم ان البيانات التي صدرت لم تذكر تفاصيل الاتفاق الذي توصلا اليه وكل ما ذكر بيانات عامة تعودنا عليها يوميا . ولهذا استغرب هذا الترحيب الدولي والرسمي ، واشادة الاعلام العالمي بهذا الاجتماع وما توصل اليه. أننا كلنا نعرف ان السراج وحفتر لا يمثلان ثقلا سياسيا لا في الشرق ولا في الغرب الليبيين . فحفتر رغم تآييد بعض القبائل وضباط الجيش في برقة الا انه لا يمثلهمم سياسيا وتاييدهم هو لحمايتهم عسكريا من المليشيات في الشرق والغرب الليبيين الا انهم سياسيا يختلفون في الرآي معه، والسراج لا يمثل المليشيات التي تسيطرعلى الغرب الليبي ولا يسيطر حتى على مكان اقامته. وما تسرب عن الاتفاق يمثل اعترافا بحفتر كحاكم عسكري وسياسي وهذا لا يقبله ضباط الجيش والمليشيات في الغرب الليبي ولا القبائل في الشرق الليبي التي يؤيد بعضها عقيلة صالح وانصارالفدرالية الذين يختلفون في الرآي مع حفتر . لهذا فاني لست متفائلا بما توصل اليه اجتماع حفتر والسراح ولم يتغير شيء على الأرض.
آخر الأخبار