أهم الأخبار

الشهيبي: لقاء الإمارات هو رد فعل سريع على لقاء عقيلة والسويحلي

ليبيا المستقبل | 2017/05/03 على الساعة 10:04

ليبيا المستقبل: اعتبر عضو لجنة الحوار توفيق الشهيبي اللقاء بين السراج وحفتر في أبوظبي "رد فعل سريع للقاء عقيلة السويحلي". وأفاد الشهيبي، في تغريدات له على حساب تويتر، أن اللقاء لم يأت بجديد وأن مقترح رئيس ونائبين والقائد الأعلى هي نقاط تطرح منذ سنة وليست جديدة، متسائلا عن كيفية تطبيقها. وأضاف الشهيبي أن الاطراف الراعية لهذا اللقاء "استغلت بذكاء لقاء عقيلة والسويحلي" للتسريع بلقاء السراج وحفتر، حسب تعبيره.

زيدان زايد | 03/05/2017 على الساعة 17:11
انت يا اخ مفتاح دائما توجه في كلامك لي فلم يحدث يوما أني ابتعدت عن الحق
انت يا اخ مفتاح دائما توجه في كلامك لي فلم يحدث يوما أني ابتعدت عن الحق وغطيت عين الشمس بالغربال كما يفعل الكثير من الناس أما كون انتقادي للرئاسي شديد اللهجه وكون انتقادي للبرلمان وللجيش الوطني هجته خافته قليلاً فالسبب واضح كون البرلمان وجيشه نتاج ليبي في الفكره وبالتوجه اما الرئاسي فهو نتاج غربي في الفكره وفي التوجه وهنا بيت القصيد وانا كوني مع الجيش والبرلمان ليس لانهما من شرق ليبيا لا ليس هذا لان السبب كون خلطتهم غلطه ليبيه صرفه برلمان انتخبه الليبيين والبرلمان عين قائد جيش وفي النهايه غير اتفقوا يا ليبيين والله يسعدكم ويبعدكم انا نفخر بآصلي الليبي ولكني بعيد عن ليبيا في السكن والمعاش
واحد امخطم | 03/05/2017 على الساعة 13:53
توفيق واهم
سيادة العضو السابق يلمح لوجود خلاف بين المشير حفتر والسيد عقيلة صالح وهذا غير صحيح
mustafa | 03/05/2017 على الساعة 12:54
الحمد الله]
الحمد الله قلت الحق يازيدان حفتر والسراج اجتمعوا عندما اسيادهم امروهم وليس من عندهم
محمد سليمان | 03/05/2017 على الساعة 12:06
أقولها ثانية
هؤلاء هم أزمتنا - سيد شهيبي ما هي صفتك ومن جاء بك لتكون واجهة صدئة، احضرك جبريل التي يدور ويستجدي سلطة في دول كثيرة، أسألك بالله ماذا فعل تحالفكم عدا الفتنة وزرع الشقاق، كيف يكون حزب سياسي دون وجود دستور وقانون ينظم عمل الاحزاب، كيف تكون ادارة الحزب من اختيار شخص واحد وتظل تعمل دون نظام أو فترة محددة أقولها لك أنت وكبيرك الذي علمك النفاق والتحدث عن الحق واتباع الباطل والتزييف أنت تعلمون أن الاحزاب غير قانونية وأنها خدعة ووسيلة لتكون أصحاب صفات ولكم وجود كوجودك الحالي- أسمعها من ليبي يتألم حقاًمن خداعكم ونفاقكم وكذبكم - لعنة الله على كل كاذب منافق يتاجر بليبيا ويظهر للاعلام ليقول ما لا يفعل وتذكر انت وجبريلك ومن يوسوس لكم " يا أيها الذين آمنوا لما تقولون ما لا تفعلون" لن تفقه هذا لأنك مغرور وغرتك السلطة والظهور وأنت أقل من تحل مشكلة في شارعك أو بيتك وليس في ليبيا حسبي الله ونعم الوكيل فيك أنت وأمثالك
نورالدين خليفة النمر | 03/05/2017 على الساعة 11:52
ميحي ميحي ..ميحي مع الأرياح !!!
وأنت ياسّيد الشهيبي وخوتك أعضاء البرلمان مع من ؟ مع أية ردّة فعل سريعة ؟..عموماً نعطوك وقت تفكرّ فيه مع أنغام أغنية المطرب التونسي "شكري أبوزيّان" وتقول ميحي مع الارياح وين تميحي ,, لا ريح تاخذك من ريحي ,, مرة إيمين,,و مرة إيسار,,وأستر يا ستار تراللي تراللي .
علي | 03/05/2017 على الساعة 11:05
سبحان الله العظيم
بعض الناس، لا يعجبهم العجب ولا الصيام في شعبان ولا رجب. كل شيء نشكك فيه، وكل شيء نرفضه، ما لم يكن لنا نحن مكان فيه. يعني "فيها والله نخليها." يا ويلكم من ربي، يا من لا ترون إلا مصالحكم الخاصة قصيرة الأجل، وبعدكم الطوفان.
زيدان زايد | 03/05/2017 على الساعة 10:50
لا اعتقد ان ما ذهب اليه السيد النائب هو الصحيح بدليل
لا اعتقد ان ما ذهب اليه السيد النائب هو الصحيح بدليل ان لقاء السيد حفتر بالسيد السراج كان مخطط له منذ فتره اما لقاء روما بين السيد رئيس المجلس الاعلي للدوله والسيد رئيس البرلمان هو الذي جاء خطوه ارتجاليه لم تثمر عن شئ اللهم عن أعطاء إشاره علي انه من الممكن وبنسبه كبيره ان يتفق الليبيين علي كلمه سواء ولكن مايجب أن يؤخذ الاعتبار هو توافق وجهة نظر الاداره الاماراتيه مع وجهة نظر الاداره الامريكيه بضرورة ايجاد تسويه شامله في ليبيه فبعدما زار مسؤول امريكي كبير دوله قطر وفي عقر دار الدوحه شجب وبلهجه حاده وقويه دعم قطر للأخوان ومن يماثلهم في في دول الربيع العربي في الهدف والعقيده ومن هنا ضغط امريكا والامارات علي الليبيين بضرورة انجاح اللقاء الذي فشل سابقا في القاهره وعرفان بدور مصر في ملف المصالحه بين الليبيين تقرر ان يكون التوقيع علي مذكرة تفاهم بمصر بين القائد المفوض بالجيش الليبي ورئيس مجلس الرئاسي المفوض في القاهره وليس في الامارات وبضمان مصري اماراتي للتنفيذ وعليه فأن الرعايه الاماراتيه الامريكيه للقاء هي احد عوامل اتمامه الي جانب رغبة الليبيين في انقشاع سحابه خلافات شرق البلاد وغربها
عبدالحق عبدالجبار | 03/05/2017 على الساعة 10:37
توا المرة الجاية ....
توا المرة الجاية الأربعة مع بعض ...... شوف يا توفيق الشعب جاع و مرض و خاف انتم تفاهموا في ما بينكم اثنين اربعة سته كله عندنا زي بعض المهم خودوا إللي تبوه و تتركوننا نعيش
آخر الأخبار