أهم الأخبار

المتحف المصري يعرض أقدم بردية تعود لعصر الملك خوفو

ليبيا المستقبل | 2016/07/15 على الساعة 07:37

فرانس برسيعرض في المتحف المصري بدءاً من الخميس أقدم نص مكتوب على بردية، تعود لعصر الملك خوفو الذي حكم مصر في القرن السادس والعشرين قبل الميلاد، بحسب ما أعلنت سلطات الآثار. وتعرض هذه المخطوطة إلى جانب غيرها من المخطوطات والمستنسخات، في معرض افتتح صباح الخميس في المتحف المصري في القاهرة.

وقال سيد محفوظ مسؤول الفريق المصري في البعثة الفرنسية المصرية المشتركة التي عثرت على البرديات إنها "هذه أقدم نص مكتوب" باللغة المصرية القديمة. وعثرت البعثة على هذه البرديات عام 2013، وهي وثائق ستدرس لتنشر دراسة علمية عما تضمنته، بحسب محفوظ. وهذه البرديات هي "يوميات كتبها المفتش مرر (تعني المحبوب) كتب فيها إحصاءات وأعمال إدارية تظهر أن حكم صاحب الهرم الأكبر تجاوز 26 عاما". وتشير الوثيقة المعروضة الى أن العمل ببناء هرم خوفو بدأ في التعداد الثالث عشر للمواشي من بدء حكمه، علما أن تعداد المواشي كان يجري مرة كل عامين في ذلك الزمن.

وتذكر أيضا إحصاءات توضح كم الإيرادات التي كانت ترسلها المحافظات المصرية المختلفة لإطعام عمال بناء الهرم ودفع أجورهم، وكانت الإيرادات تكتب باللون الأحمر ويكتب ما صرف للعمال باللون الاسود ثم يعود للكتابة باللون الاحمر لتوضيح المتبقي من هذه الايرادات والاطعمة. وعثرت البعثة المصرية الفرنسية المشتركة على مئات القطع من البرديات المكتوبة في مغارتين من مغاور وادي حوف (119 كيلومترا جنوب مدينة السويس) اطولها يصل الى 80 سنتيمترا. وبحسب محمد عثمان مدير المتحف المصري الواقع في ميدان التحرير في القاهرة، فإن "عدد البرديات التي عثر عليها يتجاوز ألف قطعة".

لا تعليقات على هذا الموضوع
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل