أهم الأخبار

فضيل الأمين.. كوبلر لن يكون الشخص المناسب للمرحلة الجديدة في ليبيا

ليبيا المستقبل | 2017/05/03 على الساعة 01:41

ليبيا المستقبل: قال عضو لجنة الحوار السياسي الليبي المستقيل، فضيل الامين، انه بعد تجاوز مرة الحوار والانتقال مرحلة التفاوض، سيبقى الاتفاق السياسي هو" الإطار الأساسي للعملية السياسية في ليبيا إلى حين يتم الوصول إلى انتخابات جديدة بعد فترة من الاستقرار الأمني والسياسي".

ومن وجهة نظر الامين، فان "التفاوض يجب أن يكون بين القيادات الاساسية الأربعة التي تمثل المؤسسات الاساسية للدولة (المجلس الرئاسي ومجلس النواب ومجلس الدولة والقيادة العامة)"، حيث يرى ان المؤسسات الاربعة، يجب أن يتفاهموا على التعديلات لأنهم هم "المعنيون بها وهم من يقود المؤسسات التي ستنفذ هذه التعديلات والاتفاق السياسي ويتزعمون المرحلة الانتقالية الى مرحلة الاستقرار الكامل".

واوضح السياسي الليبي، في تدوينة، نشرها على صفحته الرسمية "الفايسبوك" أن فكرة اختيار فرق من مجلس النواب ومن مجلس الدولة ليتحاورا لفترة غيرمعلوم مدتها "امر قد يكون مجديا اومثمرا، غير مستبعد امكانية ان ينتصلوا القادة من اي اتفاق قد تصل اليه هذه الفرق كما تم التنصل من مخرجات الحوار السابقة، وفق قوله.

وشدد الامين، على ان "التفاوض المطلوب يجب ان تشرف عليه الامم المتحدة وليس دول الجوار التي يجب ان يساعد فقط لان لكل منها مصالحها"، مؤكدا على ان "كوبلر لن يكون الشخص المناسب لهذه المرحلة الجديدة". وقال في هذا السياق، ان المبعوث الاممي الى ليبيا الجديد " يجب ان يكون صاحب خبرة وقدرة على التفاوض القوى والمثمر".

واقترح ان يكون اجتماع القادة الأربع "عبر ممثلين لهم يختارونهم لكل مسؤول لا يزيد فريقه عن أربعة أشخاص يمثلون كل مسؤول"، يتفاوض هؤلاء، وفق نظره، "بتيسير من الامم المتحدة حول التعديلات ويرفع هؤلاء النتائج لمن يمثلون"، من ثم يجتمع القادة الأربعة للتوقيع على التعديلات، ويتم بعد ذلك تضمينها للاتفاق عبر لجنة الحوار في آخر عمل لها، ليقوم بعدها مجلس النواب بتعديل الاعلان الدستوري. واشار فضيل الامين الى ان "كل أطراف المشهد الليبي يحب ان تصطف خلف من يمثله من هذه المؤسسات الأربعة وننهي بذلك الإشكاليات الجهوية والقبلية والمدن والمناطق".

محمد سليمان | 03/05/2017 على الساعة 10:20
لا حول ولا قوة إلا بالله
عفوا - لست أدي من هو فضيل الامين الذي يفقه ويفتي في قدرات مارتن كوبلر تراه بطرس غالي أم كوفي عنان هذا الفضيل - مع احترامي للجميع امثال الفضيل هم من يريد استمرار النزاع في ليبيا وهم من يدس السم بالعسل ويتقولون ويتشدقون دون أن نرى لهم افعال او نراهم مبتعدين- بصراحة أيها الفضيل انت لا تعرف مارتن كوبلر فقد عمل بالعراق وغيرها لسنوات ولديه الخبرة ويعمل بجد، ولكنك أنت وأمثالك تنقلون الازمة للاشخاص لكي تطول مدة معاناتنا- يا سيد فضيل أنت لست أمين ونرجوا منك أنت وأمثالك جبريل والشهيبي وكعوان بوشاقور أن تبتعدوا لأنكم لا تنفعون سوى في التشدق وجمع أموال الليبيين والضحك على مآسيهم أقولها لك ولغيرك - أثقوا يوما لا ينفعكم في مال ولا جاه واتركوا الليبيين في حالهم راكم درهتوها وفذذتوا كبودنا
عبدالحق عبدالجبار | 03/05/2017 على الساعة 09:25
الي اخي mustafa
اخي مصطفي المحترم المقصود بحاكم ليبيا لمدة هو كوبلر ..... جعلك الله من ابناء الوطن المخلصين
د. أمين بشير المرغني | 03/05/2017 على الساعة 06:59
التركيز على استيعاب الانتخابات البرلمانية أفضل
ربما الامم المتحدة والدول المتفاعلة مع الوضع الليبي توافق على أن الجهات الاربعة هي حاويات الاليات السياسية لكنها لا تضمن عودة السلام والحكم الرشيد . وبظنى أن قصر الحوار على المؤسسات المذكورة يخفي ويقصى قوى سياسية كثيرة يتفاوت تأثيرها بحسب المناطق. ليببيا بحاجة الى العودة لدستور 1951 لتوسيع الحركة السياسية من أجل انتخابات جامعة. العودة لدستور 1951 لا يرهق الشعب بانتخاب الرئاسة والتي ستكون مصدر تأثير كبير على اتجاه الانتخابات البرلمانية، عندنا تكفي الانتخابات البرلمانية التي ربما تكون أفضل بتوسيع المشاركة لتشمل كل القوي والتركيز على ضرورة وجود برامج انتخابية تكون اساس تفويض النواب. الانتخابات الرئاسية تجربة غريبة عن الشعب الليبي وستكون مصدر صراع وتشتيت واستقطاب. وذلك كثير ولا يحل الاشكال السياسي القائم بل يعقده.
دناجي بركات | 03/05/2017 على الساعة 06:56
يكفي استاذ فضيل الامين
الأخ فضيل الأمين لقد كنت الدراع اليمني لليون وكنت على رأس لجنة الحوار واعطيت لك فرصة لقيادة الحوار الليبي الليبي ايام على زيدان ولكن واقولها بكل صراحة لم نري أي شيء من الحوار الا بعد قدوم ليون والصخيرات. كان من المفروض مند وقت تقول ما قلته وليس الان. الحوار لا يأتي بالتمني وانما بالعمل من أجله وطالما هناك نية صادقة سيكون ناجح. الابتعاد عن الأيديولوجيات واقبلية ووالجهوية وشخصنة الأمور سيعجل من المصالحة وينجح الحوار.
معلق | 03/05/2017 على الساعة 06:56
حتى الاحزاب
يجب منع الاحزاب من المشاركة في الحوار وخاصة التابعة الاخوان والمقاتلة والتحالف الوطني لانهم لايمتلكون الشرعية ولا قوانين ولا تفويضا من الشعب حتى المستقلين لايمثلون الشغب
mustafa | 03/05/2017 على الساعة 06:46
اخى عبد الجبار
لا تبالغ توى من اجمعهم يعين من يتحكم فيهم بدون نفاق لا حفتر ولا السراج يمللك نفسه راحة ايام الخبط على طاولة الامم المتحدة والله يرحم عمر المختار
عبدالحق عبدالجبار | 03/05/2017 على الساعة 05:53
طيب شئ جميل يا فضيل
طيب شئ جميل قول لنا من هو الذي ينفع زعمة الغنوشي او مبعوث تركي او شيخ قطر ؟ راهي خشت بعضها غر قولنا قبل لا تصير عركة علي من يخلف حاكم ليبيا لمدة .....
آخر الأخبار