أهم الأخبار

مصطفى رشيد الكيخيا في ذمّة الله

مفتاح السيّد الشريف | 2017/04/29 على الساعة 01:45

ليبيا المستقبل (مفتاح السيّد الشريف): إنتقل إلى رحمة الله يوم أمس 27 أبريل الجاري مصطفى رشيد الكيخيا عن عمر ناهز الثمانين عاما، بعد مرض عضال ألمّ به وعانى منه لمدّة طويلة، وقد شيّعت جنازته ودفن اليوم 28 أبريل بمدينته الحبيبة بنغازي.

والمرحوم بإذنه تعالى هو شقيق عبد اللطيف وعبد الرحمن ومنصور أبناء رشيد رحمهم الله جميعا. وكان من أبناء الوطن المخلصين ومن أوائل من تعلّموا وبرزوا في الصناعة البتروليّة الوطنيّة في بداياتها، وأحد من أتقن مهنة الحفر والإنتاج فيها. وفي سنة 1970 وعقب حدوث إنقلاب القذافي عُيّن رئيسا لمؤسّسة النفط الوطنيّة وكان مقرّها ببنغازي. وعلى الفور نشأت الخلافات بينه وبين النظام الجديد حول سياسته النفطيّة، وحين تقرّر نقل المؤسّسة إلى طرابلس، إستقال من رئاستها، وعمل في المهن الحرّة منذ ذلك الوقت.

والمرحوم مصطفى هو من ذهب إلى القاهرة وقت مجئ شقيقه المناضل منصور إليها، حيث كان من أكتشف عدم وجوده بالفندق الذي نزل فيه، لحدوث عمليّة خطفه النكراء من قبل النظام ومن تواطأ معه. وبرحيله تزداد أحزاننا وآلامنا لفقد آل الكيخيا رمزا وطنيّا آخر وهي ما تزال تنعي فقيدها نوري.

نضرع إليه تعالى أن يتغمّده بمغفرته ورضوانه وأن يلهم أشقّاءه وأهله وأصدقاءه الكُثّر خالص الصبر وجميل العزاء، وأن يعوضّنا جميعا خير العوض، فلا حول ولا قوّة إلاّ بالله، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

عاشور بن خيال | 30/04/2017 على الساعة 05:29
مصطفي الكيخيا في ذمة الله
أحر التعازي إلي آل الكيخيا في الفقيد الراحل المهندس مصطفي الكيخيا . عرف عن المرحوم الإستقامة ، والنزاهة ، والوطنية . آخر لقاء لي معه كان منذ أكثر من ثلاث سنوات في بيته ، حيث يعاني المرض والألم إضافة إلي هموم الوطن .وكان المرحوم مقربا جدا من أخيه الأكبر منصور ، وهو ما دفعه إلي الذهاب إلي القاهرة للقاءه كما ذكر أستاذنا الكبير مفتاح الشريف الذي أتقدم إليه أيضا بالتعزية ، ولكن القدر حال دون ذلك ، واليوم نحسبهما مع النبيين والصديقين. نترحم علي أرواحهما ، وإن لله وإنا إليه راجعون.
نورالدين خليفة النمر | 29/04/2017 على الساعة 11:49
الله يرحم الوطنية
رحم الله المهندس مصطفى رشيد الكيخيا وأسكنه فسيح جنانه .. هو ها فارس ثانٍ من فرسان عائلة الكيخيا الوطنية المدنية يسقطه الموت عن جواده،في زمن نحن احوج فيه لفرسان الوطنية تعازّي لعائلة الكيخيا ولصديقه الآستاذ مفتاح السيّد الشريف وللوطنية الليبية وانا لله وانا اليه راجعون
حسن محمد الأمين | 29/04/2017 على الساعة 02:20
انا لله وانا اليه راجعون
اللهم اغفر له وارحمه واجعل مثواه الجنة وانا لله وانا اليه راجعون. تعازينا الي اسرة الفقيد واقاربه واصدقائه.
آخر الأخبار