أهم الأخبار

وزيرا خارجية مصر وسلطنة عمان يبحثان الملف الليبي

ليبيا المستقبل | 2017/04/23 على الساعة 09:55

ليبيا المستقبل (عن قناة ليبيا): أجرى وزير الخارجية المصري سامح شكري يوم أمس السبت مشاورات ثنائية مع وزير خارجية سلطنة عمان يوسف بن علوي الذي يؤدي زيارة للعاصمة المصرية. المشاورات تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين والأوضاع الإقليمية ومن بينها الملف الليبي. وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد أبوزيد، إن الجانبين اتفقا على بدء الإعداد للجنة المشتركة المصرية العمانية المقرر عقدها في شهر أكتوبر القادم، كما بحثا خلال اللقاء آخر المستجدات على الساحة العربية خاصة فيما يتعلق بالأزمتين اليمنية والسورية، بالإضافة إلى القضية الليبية. وأشار المتحدث الرسمي إلى وجود توافق في الرؤى بين البلدين بشأن ضرورة التوصل إلى حلول سياسية لهذه القضايا بما يحقق الأمن والاستقرار في المنطقة.

al-zawi | 24/04/2017 على الساعة 00:02
nothing is what it seems to be
Neither of the two parties has much independent weight in the Libyan case: both are under strict instructions from the American office responsible for Libya. In addition (as eloquently said in the earlier comment) Egypt’s interest is in pushing the chaos further because they see an opportunity to enter the Eastern parts as administrators to keep the peace etc. This ambition by the Egyptians grows gradually as the Libyan case worsens. It is now a monster, a beast with its own momentum. Our Agela and Hefter and Gaddaf Addam think they can exploit this lurking ambition and trick the Egyptians into aiding them to take control of the whole country. Our problem is not the Egyptian ambitions, but the astonishing treachery and incompetence of the Libyan leaders and their misinformed supporters in the country.
الليبي الأصيل | 23/04/2017 على الساعة 14:18
مصر ضد استقلال ليبيا تاريخيا
طالما الحكومة المصرية لازالت تحشر أنفها في الأزمة الليبية فهي لن تحل ... المصريون كانوا قيل استقلال سنة 1951 يعترضون في الأمم المتحدة على منح ليبيا استقلالها ويعتبرونها جزءا وامتداداً للأراضي المصرية ... ولازالت تلك الأحلام الفرعونية القديمة هي المحرك للتصورات المصرية وتدخلاتها في الشأن الليبي بإلإضافة إلى الحساسية من تدخل الحكومة الجزائرية التي ترى أن دورها وفاء لما قدمته ليبيا لها في حرب التحرير الجزائرية. ... ابتعدوا وابعدوا المصريين عن الشأن اللييبي وإلا فلن تستقر الأوضاع في بلادنا الحبيبة.
آخر الأخبار