أهم الأخبار

الجزائر- مراسلون بلا حدود تندد بضغوطات الدولة ضد مجمع الخبر

ليبيا المستقبل | 2016/07/13 على الساعة 19:11

ليبيا المستقبل (مراسلون بلا حدود): استنكرت منظمة مراسلون بلا حدود الحكم الصادر من العدالة الجزائرية اليوم 13 جويلية تحت ضغط السلطات الجزائرية والذي يلغي صفقة بيع اسهم مجمع الخبر لناس برود فرع المجموعة الصناعية سيفيتال. تطالب مراسلون بلا حدود كذلك بالافراج الفوري عن صحفيي قناة KBC مهدي بن عيسى ورياض هرتوف.
قضت المحكمة الادارية بير مراد رايس اليوم 13 جويلية 2016 بالغاء العقد المبرم بين المجمع الصحفي الخبر وناس برود مؤيدة بذلك الاجراء الاحترازي الذي اتخذته منذ بضعة اسابيع. حسب الحكم الذي لم تتحصل هيئة الدفاع على نسخة منه بعد فإنه على الخبر دفع مصاريف التقاضي وترجع الملكية الى حالتها الاصلية. وقد صرح المحامون لمراسلون بلا حدود انهم قد يستأنفون الحكم امام مجلس الدولة  وهواعلى سلطة قضائية ادارية في الجزائر.
وتقول ياسمين كاشا مسؤولة مكتب شمال افريقيا في منظمة مراسلون بلا حدود: "هذا الحكم ضربة جديدة لصحفيي الخبر وعائلة الصحافة الجزائرية. نأمل ان تجد الخبر القوة اللازمة لمواجهة هذا القرار القاسي من العدالة الذي يهدد استقلالية المجمع ومستقبله الاقتصادي“.
تساند مراسلون بلا حدود منذ عدة اسابيع المجمع الصحفي الناطق باللغة العربية الخبر في مواجهة الضغوطات العديدة التي يتعرض لها. وقد نادت المنظمة الى اطلاق السراح الفوري لصحفيي قناة KBC مهدي بن عيسى ورياض هرتوف الذين لا يزالان رهن الحبس المؤقت  منذ يوم 24 جوان 2016 في قضية تصاريح تصوير. وقد استأنف محاموالخبر هذا القرار الا ان طلب الافراج رفض اليوم الاربعاء 13 جويلة. وسيحاكم بن عيسى وهرتوف يوم 18 جويلية.
يُذكر أن الجزائر تقبع حالياً في المركز 129 (من أصل 180 بلداً) على جدول التصنيف العالمي لحرية الصحافة لعام 2016، الذي أصدرته منظمة مراسلون بلا حدود.

لا تعليقات على هذا الموضوع
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل