أهم الأخبار

الشاهد: الاحتجاجات في تونس "معتادة" وإعادة الثقة مع الشعب أمر ضروري

ليبيا المستقبل | 2017/04/17 على الساعة 01:04

ليبيا المستقبل: أكد رئيس الحكومة التونسية، يوسف الشاهد، اليوم الاحد، في حوار أجراه مع القناة الوطنية الأولى وقناة الحوار التونسي وإذاعة موزاييك، أن الاحتجاجات التي تشهدها عدة محافظات في البلاد (تطاوين، الكاف، القيروان، سيدي بوزيد..) ليست جديدة في تونس، مشيرا إلى وجود أزمة ثقة في تطاوين لأنهم لم يجدوا حكومات صادقة معهم في السابق. وأكد الشاهد، على ضرورة إعادة الثقة مع الشعب، خصوصا في الجهات الداخلية نظرا لان الحكومات المتعاقبة بعد الثورة قدمت وعودا غير قابلة للتنفيذ والتحقيق ولم تراع المقدرة المالية والاقتصادية للدولة، مشيرا إلى أن" منهجية العمل يجب أن تنطلق بالمصارحة".

وشهدت عدة محافظات في تونس، مثل تطاوين في الجنوب والقيروان في الوسط والكاف في الشمال الغربي، موجة من الاحتجاجات، للمطالبة بالتنمية والاحتجاج على تواصل تردّي الأوضاع الاجتماعية واستفحال الفقر والتهميش والبطالة. وقال رئيس الوزراء التونسي، في هذا السياق، أنه طلب بعض الوقت لدراسة ما الذي يمكن أن تنجزه الحكومة لفائدة الجهات المحتجة، معلنا عن سلسلة من الزيارات التي سيشرع فيها قريبا إلى عدد من الولايات الداخلية من بينها القصرين وتطاوين وستتضمن، وفق تصريحه، قائمة في إجراءات مدروسة ومشاريع قابلة للتنفيذ تتعلق بالتشغيل والتنمية ودفع الاستثمار الداخلي. وشدد الشاهد، على أن حكومته "لم تعط أي وعود ليس للدولة القدرة على تنفيذها" ولم يعد في زياراته إلى الجهات بما لا يمكن أن تنجزه الدولة. من جهة أخرى، قال المسؤول التونسي ''أنا أتت بي وثيقة قرطاج التي انبثقت عن مبادرة رئيس الجمهورية واتيت لخدمة هذه البلاد وأمام الصعوبات لا أتراجع''، مشيرا إلى وجود خطاب تحريضي ضده، موضحا بالقول "هناك أطراف أقلقها ذهابي إلى الأحياء الشعبية واتصالي بالمواطنين وربما من أجل حسابات انتخابية". وأضاف في ذات السياق، أن حكومة الوحدة الوطنية التي يقودها يجب أن تذهب إلى سنة 2019 إلى حين إجراء الانتخابات القادمة، نافيا تلويحه بالاستقالة أو وجود أي نية لذلك.

 

كلمات مفاتيح : تونس، يوسف الشاهد،
لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار