أهم الأخبار

لجنة الحج: أغلقنا باب التسجيل وأكثر من 500 ألف ليبي سجلوا أنفسهم

ليبيا المستقبل | 2017/04/14 على الساعة 04:03
الناطق باسم لجنة الحج صبري الفرجاني

ليبيا المستقبل (طبرق - بوابة الوسط): أعلنت لجنة رعاية موسم الحج للعام 2017 أن عدد المواطنين الذين سجلوا أنفسهم على منظومة الحج لأداء الفريضة هذا العام «565569» مواطن ومواطنة، حيث أغلقت اللجنة باب التسجيل في الموعد المحدد الساعة 12 من هذا اليوم الثالث عشر من شهر أبريل 2017. وأثنى الناطق باسم اللجنة، صبري الفرجاني في تصريح إلى «بوابة الوسط» على«جهود أعضاء اللجنة ومنسقي المناطق والفنيين والمهندسين المشرفين على المنظومة وكل الجهات العامة والخاصة الذين ساهموا وشاركوا في هذا العمل الكبير، ونشد على أيديهم لبذل المزيد وإبعاد ركن وشعيرة الحج عن كل التجاذبات السياسية، ونلتقي في حب الوطن وموسم الحج يجمعنا على الخير والسلام». وتابع الفرجاني: «إن وفد لجنة التعاقد المكلف من قبل حكومة الوفاق الوطني سينطلق مطلع الأحد المقبل إلى المملكة العربية السعودية لإنهاء كافة إجراءات الحجاج من تسكين ومواصلات وإعاشة». وطالبت لجنة رعاية موسم الحج 2017 في تصريح سابق إلى «بوابة الوسط» بضرورة «تجنيب شعيرة الحج كل التجاذبات السياسية الحاصلة في ليبيا»، منوهة إلى أن آخر موعد لتسجيل الحجاج هو يوم 13 أبريل الجاري، وأن موعد إجراء القرعة في قرى ومناطق ومدن ليبيا كافة سيكون يوم 30 أبريل الجاري.

متابع | 14/04/2017 على الساعة 18:30
الجاهل اللي قبلي
عدد الحجاج المسموح لليبيا 6 الاف مش مائة الف ..بس حسبتك كلها غلط في غلط
إبن طرابلس | 14/04/2017 على الساعة 10:17
الله ولى لمن لا ولى له
أوصيكم بتقوى الله فى القرعة وإعطاء الفرصة لمن لم يسبق له الحج ليس للذى ذهب للحج لعشرون مرة اويزيد ومراعاة الاسبقية لكبار السن الذين لم يسبق لهم الحج ، ولا تقولوا لهؤلاء الضعفاء إنها المنظزمة التى تختار ، فالمنظومة ما هى إإلا إحداتيات ومتطلبات للخروج بالنتيجة النهائية، والله ولى التوفيق...
م.ب | 14/04/2017 على الساعة 09:38
تدين مغشوش لثقافة زائفة لشعب يعيش فقراؤه واقعه المرير !؟
غريب هذا الشعب في ثقافته وفي كل تصرفاته ، يشكو ويتباكى من نقص السيولة المحلية والإقبال علي شراء العملة الصعبة حتي وصل الدولار الي عشر جنيهات ليبية ، والحجة أداء فريضة الحج ؟! لماذا لم يتخذ المسؤلون قرار إيقاف الحج لهذا العام ، وترغيب المواطن لارجاع هذا المال وصرفه علي الفقراء المدقعين والمساكين المشردين والنازحين الذين يتضورون جوعاً، لماذا لا نفكر تفكيراً سليماً بما يرضي الله وَرَسُولُه، اذا كان الفرد منا يحتاج الي ألفي دولار لأداء فريضة الحج علي اقل تقدير وبإعتبار ان السقف المسموح به مئة الف حاج ليبي بالعدد ،هذا ان لم يكن اكثر ، فهذا يعني مئتي مليون دولار ( يعني مليار جنيه ليبي علي اقل تقدير ،بسعر الدولار خمس جنيهات فقط )اي مليار جنيه ليبي ، الا يكفي هذا المبلغ الضخم راقدين الريح لإعاشتهم بشكل وتقديم الخدمات لحفظ كرامتهم الانسانية وبشكل مريح لمدة عام علي اقل تقدير ، أصبحنا لا نفهم من الاسلام الا اسمه ، ولا نهتم من شعائره الا بالقشور!!!؟
آخر الأخبار