أهم الأخبار

الاتفاق السياسي وعراقيله محور لقاء حفتر وكوبلر

ليبيا المستقبل | 2017/04/13 على الساعة 23:08

ليبيا المستقبل: إلتقى، اليوم الخميس 13 أبريل2017، القائد العام "للقوات المسلحة" التابعة للحكومة المؤقتة، خليفه أبو القاسم حفتر، فى مكتبه بمقر القيادة العامة بمنطقة الرجمة شرق البلاد، بمبعوث الأمم المتحدة ورئيس بعثتها للدعم فى ليبيا مارتن كوبلر. وحسب مكتب إعلام القيادة العامة عبر صفحته على موقع "فيسبوك"، فإن لقاء كوبلر مع حفتر "استعرض جملة من الصعوبات والعراقيل التى تواجه ما يعرف بالاتفاق السياسى" دون التطرق إلى المزيد من التفاصيل. وعقب اللقاء، قال كوبلر، في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية على "القيسبوك" "اجتماع جيد اليوم في الرجمة مع قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر حول العوائق التي تعترض تنفيذ الاتفاق السياسي الليبي وكيفية المضي قدما". ويأتي لقاء كوبلر بحفتر، بعد محاولات عدة من المبعوث الاممي الى ليبيا من اجل اجراء هذا اللقاء، نظرا لان حفتررفض في اكثر من مناسبة اجراء اي لقاء مع كوبلر.

عبدالحميد/بنغازي | 14/04/2017 على الساعة 09:58
هؤلاء الأوربيين والأمريكان
الشعوب الأوروبية والشمال امريكية عبارة عن اناس طيبين وإنسانيين لا شك في ذلك . لكن المسؤولين يستحقون الطرد والتعالي عليهم (مثلما ترون في الصورة , حيث يبدو حفتر وكأنه يملي عليهم أما كوبلر فيبدو " متخزرط " ووجهه أحمر ممتقع ) مثلما كان يفعل معهم معمر القذافي . أما ما يفعله السراج من الجري ورائهم والإستجداء فلن يحصل منهم إلا على " الوعود الفارغة " مثلما صرح بذلك أول أمس. عندما سجن السيسي رؤوس الإخوان في مصر , توافد عليه كاميرون وأولاند وميركل وعراب ثورتنا جون ماكين من أجل إطلاق سراح عملائهم من السجن , وعندما رفض وأوكل للقضاء أمرهم ,هاهم يتسابقون على مصر أيهم يحصل على عقود مع الدولة المصرية لشركات بلاده.
عليز | 14/04/2017 على الساعة 08:04
خير ان شاء الله.
نأمل أن يؤدي هذا اللقاء إلى حلحلة الأوضاع في ليبيا إلى ما فيه صالح البلاد والعباد. والواقع أن مجرد عقده يعنى الكثير. اللهم فرج همومنا وهموم جميع الليبيين والمسلمين.
آخر الأخبار